الراية الرياضية
سنتواجد في مونديال 2026 .. الخوري :

إرث الجيل المبهر سيستمر بعد المونديال

الدوحة الراية:
حَرصَ ناصر الخوري، المُديرُ التنفيذيُّ لمؤسسة الجيل المُبهر، على الحديث عن أهداف الجيل المُبهر ومُبادراته خلال مؤتمر الرياضة الدولي لرابطة خريجي «فيفا ماستر»، وقالَ: مشروع الجيل المبهر بدأ منذ إعلان استضافة قطر بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وعملنا لمدة 12 سنة من خلال العديد من المُبادرات التي وصلنا من خلالها إلى مليون مُستفيد حول العالم، ومؤخرًا أطلقنا مؤسسة الجيل المبهر، وأصبحنا مؤسسة مُستقلة بهدف استمرار الإرث من دولة قطر للعالم بعد البطولة.

وأضافَ: نعمل على كيفية استخدام كرة القدم من أجل التنمية، وأيضًا قوة كرة القدم لتغيير الأفراد والأشخاص والمُجتمعات للأفضل، وسوف يستمر هذا الإرث، حيث نعمل على التواجد في بطولة كأس العالم المُقبلة عام 2026 في الولايات المُتحدة وكندا والمكسيك، وأن يستمرَ إرث الجيل المُبهر وتعزيز دوره في التغيير الإيجابي للفئات المُهمشة بالولايات المُتحدة وكندا والمكسيك، وأيضًا كيفية تلبية احتياجات بعض الفئات المُهمشة واللاجئين في هذه الدول، ولدينا اتفاقية واستراتيجية مع اتحاد «الكونكاكاف» أطلقناها العام الماضي في مدينة «هيوستن»، وهدفنا أن يكونَ برنامج الجيل المبهر ضمن 41 اتحادًا للكرة في السنوات الأربع المُقبلة، وهذه المُبادرات مُستمرة لمدة 10 سنوات.
وتابعَ: نحرص على أن يستمرَ الجيل المبهر بشكل سنوي وصولًا إلى مونديال 2026، ولدينا مُبادرات في رواندا والأردن وباكستان والهند، وهدفنا التوسع بشكل دولي، كما لدينا شراكات استراتيجية مع الأمم المُتحدة والتعليم فوق الجميع، في 5 دول في إفريقيا وبعض المُبادرات في البرازيل، ونسعى للعمل مع النجم البرازيلي السابق رونالدو من خلال مؤسسته «غير الربحية»، وهناك أكثر من مُبادرة وشراكات سوف نُعلن عنها بداية العام.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X