المحليات
مع خدمة التعليق الوصفي السمعي باللغتَين العربية والإنجليزيَّة

المكفوفون يعيشون الأجواء الحماسية في ملاعب المونديال

جامعة حمد بن خليفة عزَّزت وصولهم الميسر للمباريات

الدوحة الراية:

سَاهمتْ خدمةُ التَّعليق الوصفي السمعي باللغتَين العربية والإنجليزية خلالَ مُباريات كأس العالم FIFA قطر 2022 في تعزيزِ تجربةِ ضعافِ البصرِ والمكفوفين في البطولة، وفي ضمان تقديم حدثٍ رياضي يتميَّز بالشمولية والوصول الميسّر. وفي هذا السياق، تعاون معهد دراسات الترجمة بجامعة حمد بن خليفة مع مركز المتابعة المُيسَّرة لمُباريات كرة القدم في أوروبا لتوفير خدمة التعليق الوصفي السمعي عالية الجودة خلال البطولة.

وتُمكِّن خدمةُ التعليق الوصفي السمعي- وهي الأحدث ضمن مجموعة من العروض المماثلة وتستهدف تعزيز شمول الأشخاص ضعاف البصر والمكفوفين- من إمكانيةَ متابعة المباريات مباشرة في ملاعب الكرة مع باقي زملائهم من المشجعين.

ويمتدُّ نجاح هذه التجربة إلى أبعد من ذلك، حيث قامَ المشاركون في الدورات التدريبية التي قدمها معهدُ دراسات الترجمة (التابع لكلية العلوم الإنسانيَّة والاجتماعيَّة بجامعة حمد بن خليفة)، بالشراكة مع مركز المتابعة المُيسّرة لمباريات كرة القدم في أوروبا بتقديم التعليق الوصفي السمعي باللغة العربية في العديد من الفعاليات الرياضية في قطر، بما في ذلك كأس العرب FIFA قطر 2021، وكأس العالم للأطفال التي أُقيمت في الدوحة في 2022.

وقالَ فهد الهاجري، مُشجِّع كرة قدم يُعاني من ضعف البصر، حضر مباريات كأس العالم: «إنَّ التعليق الوصفي السمعي هو أفضل هذه الخدمات وأكثرها فائدة، مشيرًا إلى أنَّ ضعاف البصر والمكفوفين اعتادوا في الماضي الجلوس في منطقة محددة من الملعب للتمكن من متابعة المباريات، ولكننا نستطيع الآن الجلوس في أي مكان في الملعب، والاستمتاع بالأجواء الحماسية للمُباريات».

ويسمحُ المزج بين التفاصيل الوصفية السمعية بمُتابعة مجريات المباراة خطوة بخطوة، والحصول على سردٍ مفصّلٍ لما يحدث على أرض الملعب، والانغماس في الأجواء المليئة بالحماس أثناء الاستماع إلى اللعبة بشكل مستقل باستخدام تطبيق FIFA Interpreting على الهاتف الذكي.

وأضافَ الهاجري: «في حين أن التعليق التلفزيوني يتجاوز كثيرًا مجرّد وصف ما يحدث على أرض الملعب، فإن التعليق الوصفي السمعي يصف الحدث فور وقوعه.

وقال: لقد حضرت أكثرَ من خمس مباريات حتى الآن، وكانت مباراة المنتخب الفرنسي أكثرها متعةً بالنسبة لي، فمن حسن حظي أن لاعبي المفضل، كيليان مبابي، سجل هدفًا، لقد كان شعورًا لا يوصف. وقد كان الاستماع إلى التعليق على مباراة السعودية والأرجنتين من أجمل اللحظات الأخرى التي عشتها، لقد استمتعت بها حقًا. ولو كان الأمر بيدي، لحضرت جميع المباريات».

وبينما تعزز خدمة التعليق الوصفي السمعي بشكل كبير تجربة مشجعي كرة القدم، ومنهم فهد الهاجري في مباريات كرة القدم، فهي تَّساهم أيضًا في تحقيق رؤية قطر المتمثلة في توفير بيئة تتميّز بالوصول المُيسّر إلى مباريات كأس العالم قطر 2022، والأحداث الرياضية المستقبلية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X