الراية الرياضية
خلال مؤتمر الرياضة الدولي لرابطة خريجي «فيفا ماستر».. فاطمة سامورا:

المونديال حقق العديد من الأرقام القياسية

القطريون فتحوا أبوابهم للعالم.. والبطولة تميزت بمعانٍ وقيم جميلة

أكثر من 40 خريجًا يساهمون في نجاح كأس العالم قطر 2022

متابعة- أحمد سليم:
استضافَ استاد أحمد بن علي، أحد ملاعب كأس العالم FIFA قطر 2022، مؤتمر الرياضة الدولي لرابطة خريجي فيفا ماستر (FIFA MASTER)، والذي تطرق إلى رؤى ومُناقشات حول الإنجازات والتطورات المُذهلة في كأس العالم FIFA قطر 2022 والتعمق في الابتكارات التي تجعل مونديال قطر فريدًا من نوعه، فضلًا عن كونه معيارًا لبطولات كأس العالم المُقبلة، وتُعد استضافة أحمد بن علي للمؤتمر استكمالًا للإرث الذي تتركه البطولة. وافتتحت المؤتمر فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، وناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لكأس العالم FIFA قطر 2022، وعدد كبير من المُشاركين في البرنامج والأعضاء.
وأعربت فاطمة سامورا عن سعادتها الكبيرة بالتواجد في المؤتمر بالتزامن مع بطولة كأس العالم، وقالت: إن مؤتمر فيفا ماستر هو فرصةٌ لنا جميعًا للالتقاء وتبادل المعرفة في هذا الحدث المُهم.
وأضافت: إن عقد هذا المؤتمر أيضًا خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، يسهل تبادل المُمارسات المثلى والأفكار حول مواضيع مثل استضافة الأحداث، واستدامة التأثير على المدى الطويل، والقيادة الرياضية، والشراكات التجارية، ونمو كرة القدم النسائية.
وأشارت سامورا بشكل خاص إلى الخريجين الذين كانوا يعملون في البطولة في قطر، وقالت: أكثر من 40 منهم يعملون بشكل مُباشر في كأس العالم FIFA قطر 2022 ™ ومع FIFA واللجنة المُنظمة والفرق ومُقدمي الخدمات الآخرين. «نحن فخورون جدًا بخريجي «فيفا ماستر» الذين ساهموا بشكل مُباشر وغير مُباشر في نجاح كأس العالم FIFA قطر 2022 ™».
وأضافت سامورا: عين العالم على قطر هذا البلد الجميل، وأثمن ما حدث في المونديال حتى الآن من مُباريات جميلة وملاعب رائعة.
وأضافت: القطريون فتحوا أبوابهم للعالم والجماهير، وشهدت هذه البطولة الكثير من المعاني الجميلة والقيم الرائعة، فالحديث عن أحداث هذه البطولة يحتاج للكثير، كما أن هناك الكثير من المُفارقات مثل «مترو مترو» و»أين ميسي» التي وجدت تجاوبًا جماهيريًا كبيرًا هنا في قطر. وأشارت إلى أن المؤتمر يضم العديد من العناصر التي تبحث أحوال كأس العالم، والبطولة في قطر وحققت العديد من الأرقام القياسية سواء على مستوى الحضور الجماهيري أو المُتابعين، وأشكر الاتحادات وجميع المُشاركين وخاصة الاتحاد الدولي والاتحاد الآسيوي والإفريقي على الجهود الكبيرة المبذولة.
واستطردت قائلة: هذا المؤتمر فرصة للتواصل وتبادل الخبرات وأرضية جيدة لبحث سبل التعاون والتواصل، وإقامة المؤتمر أثناء المونديال فرصة للجميع لبحث الشراكات والعلاقات الثنائية والدولية، وهو ما يُمهد لتطور العلاقات بين عناصر اللعبة على مستوى العالم.
ونوَّهت سامورا إلى أن هناك العديد من الأعضاء في هذا المؤتمر يُشاركون في تنظيم المونديال، وهناك العديد من الأسماء التي تستحق الإشادة، وكلهم ساهموا بفاعلية في تنظيم البطولة، ونحن فخورون بذلك، ونشيد بما يُقدمونه في إنجاح مُنافسات FIFA، وأتمنى للجميع التوفيق وقضاء وقت طيب في الدوحة وفي بطولة كأس العالم.

تكريم الاتحاد البرازيلي

تمَّ خلال مُؤتمر الرياضة الدولي لرابطة خريجي «فيفا ماستر» أمس تكريمُ إيدنالدو رودريغيز، رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، تقديرًا للدور الريادي الذي يلعبه الاتحاد البرازيلي بين الاتحادات الأعضاء في FIFA في تقييم التدريب الأكاديمي المُتميز لماجستير FIFA، لكونه الاتحادَ الوطني الذي يحتل معظم موظفيه من خريجي الماجستير في FIFA المناصب العُليا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X