اخر الاخبار

ولي العهد الكويتي يؤكد أهمية بذل مزيد من الجهود في تعزيز مسيرة العمل الخليجي

الرياض – قنا:

أكد سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب الأمير وولي العهد الكويتي، على بذل مزيد من الجهود في تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، باعتبار أن مجلس التعاون أهم كيان إقليمي استطاع أن يحقق الكثير من المكتسبات لصالح دوله وشعوبه.
وقال ولي العهد الكويتي، في كلمة له خلال اجتماع الدورة الثالثة والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم، إن انعقاد الاجتماع يأتي في ظل أوضاع غاية في الحساسية بالمنطقة والعالم، داعيا إلى أخذ الحيطة والحذر، ولبذل مزيد من الجهود في تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك.
ولفت إلى ضرورة الحفاظ على كل ما من شأنه تعزيز أمن واستقرار دول المجلس، مبينا أن أمن دول المجلس كل لا يتجزأ.
وأكد ولي العهد الكويتي أهمية مد جسور التعاون والتنسيق مع الدول الشقيقة والصديقة والاتحادات الدولية المؤثرة، للاستفادة من إمكانات تلك الدول وخبراتها الهائلة بما يعزز قدراتنا التنموية، ويحفظ أوطاننا وشعوبنا، ويجنبها ما نراه من توترات وقلاقل في منطقتنا، حرصاً من دول المجلس على صون أمن واستقرار المنطقة والعالم أجمع، النابع من التزامها بالثوابت الأساسية التي تحكمها العلاقات والمواثيق الدولية.
كما نوه بمسيرة العمل الخليجي المشترك الحافلة بالإنجازات الكبيرة التي ارتقت به إلى مصاف الاتحادات الإقليمية الأكثر نجاحا وفعالية.
وقال: “وقد استطعنا من خلال المجلس تلبية العديد من آمال أبناء دول الخليج إلى الوصول للمواطنة الخليجية، وتحقيق المنافع الاستراتيجية والاقتصادية لدول المجلس، والتي هي مبعث تقدير وفخر وما زال”، منوها ببذل مزيد من الجهود من أجل تحقيق الإنجازات التي تُمكّن دول المجلس من مواجهة التحديات الإقليمية والدولية المتغيرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X