الراية الرياضية
لم نكن حاسمين بالشكل المطلوب.. تيتي مدرب البرازيل:

أتحمل مسؤولية الصدمة

علينا أن نكون مستعدين لمشاركة الأحزان والأفراح

الدوحة – الراية:
كشفَ تيتي مُدرب المُنتخب البرازيلي عن عدم مُشاركة النجم نيمار في تسديد ركلات الجزاء الترجيحية خلال المواجهة التي خسرها الفريق أمام نظيره الكرواتي أمس في افتتاح دور الثمانية.
وقالَ تيتي تعليقًا عن عدم تقدم نيمار لتسديد إحدى الركلات: لأن الركلة الخامسة عادة ما تكون الحاسمة، يكون هناك ضغط أكبر، واللاعبون الأكثر ثباتًا للأعصاب هم الذين نُرشحهم للركلة الأخيرة، لكننا لم نصل إليها.
ودافعَ تيتي عن أداء المُنتخب البرازيلي خلال المُباراة قائلًا: إن الفريق تمسك بالضغط العالي على المُنافس وسيطر على وسط الملعب، وصنع العديد من الفرص، لكنه اعترف: ربما لم يكن حسم الهجمات بالمستوى المطلوب من جانبنا.

منتخب البرازيل

ولدى توجهه فور نهاية المُباراة إلى غرف تغيير الملابس وعدم تواجده لبعض الوقت مع اللاعبين على أرض الملعب، قال تيتي: عادة ما أفعل ذلك سواء عند الفوز أو الهزيمة، حتى عندما نفوز لا أبقى على أرض الملعب، هذه هي طريقتي واللاعبون يعرفونها، لكن حقًا كان من الممكن أن أبقى على الملعب مع اللاعبين لبعض الوقت.
وعن أداء الفريق بشكل عام، قالَ تيتي: نُحاول التركيز على الأداء والسرعة على الملعب، وبالطبع على إنهاء الهجمات، الاستراتيجية تركزت على زيادة السرعة وصناعة الفرص، وكانت لنا 19 مُحاولة وأعتقد عشر تسديدات على المرمى.
وعن رسالته للجماهير، قال مُدرب البرازيل: علينا أن نكونَ مُستعدين لمُشاركة الأحزان والأفراح، هناك جيل جديد من اللاعبين سيستجمعون قواهم بعد هذه الصدمة، أنا أتحمل أكبر قدر من المسؤولية، لكن هذه هي كرة القدم، أحيانًا نفوز وأحيانًا نخسر، وأحيانًا نؤدي بشكل رائع ونُصوّب ناحية المرمى، لكن الكرة لا تُصيب الهدف.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X