اخر الاخبار

مجلس الأمن يبحث تهديدات استخدام الأسلحة الثقيلة للسلم والأمن الدوليين

نيويورك – قنا

شددت إيزومي ناكاميتسو الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح على أن منع تحويل الأسلحة والذخيرة أمر ضروري لتجنب تأجيج الصراع وانعدام الأمن في العالم.
وقالت ناكاميتسو في جلسة لمجلس الأمن الدولي عقدها الليلة الماضية تحت بند “التهديدات للسلم والأمن الدوليين”، إنه منذ الحرب في أوكرانيا في 24 فبراير 2022، نقلت عدة دول منظومات أسلحة وذخائر إلى أوكرانيا من أجل قوات دفاعها، وأن المعلومات الواردة من الحكومات بشأن عمليات نقلها متاحة إلى حد كبير من خلال المصادر المفتوحة.
وأضافت أن عمليات النقل هذه اشتملت على أسلحة تقليدية ثقيلة، بما في ذلك دبابات قتال وعربات قتالية مصفحة، وأنظمة مدفعية من العيار الثقيل وأنظمة صواريخ ومركبات قتال جوي دون طيار، وأسلحة صغيرة وأسلحة خفيفة.
وأشارت إلى أن هناك تقارير واسعة النطاق ومثبتة بشكل مستقل عن نقل أنظمة الأسلحة التقليدية الرئيسية إلى الجماعات المسلحة غير الحكومية المتورطة في النزاع ضد أوكرانيا، بما في ذلك أنظمة الصواريخ المدفعية.
وأضافت “يثير تدفق الأسلحة على نطاق واسع في أي حالة نزاع مسلح العديد من المخاوف بشأن السلام والأمن، بما في ذلك مخاطر التحويل فضلا عن التداعيات المحتملة والتصعيد”.
وأشارت إلى أن تدابير مواجهة التحويل المحتمل للأسلحة والذخائر ستكون أساسية للتعافي بعد الصراع والأمن والاستقرار الإقليميين، وكذلك لمنع الصراع في مناطق أخرى، وتشمل هذه التدابير تقييمات مخاطر ما قبل النقل وضوابط ما بعد الشحن، بما في ذلك عمليات التفتيش في الموقع والتحقق من المستخدم النهائي، وتتساوى في الأهمية الحاجة إلى حماية المعدات العسكرية المنقولة وأخذها بالحسبان”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X