فنون وثقافة

مهرجان الحركة يفتح نافذة على الثقافة المغربية

الدوحة – الراية:

قدم مهرجانُ الحركة الذي تنظمه مبادرة «قطر تبدع» عرضًا فنيًا يحتفي بالثقافة المغربية، وذلك في موقع العمل الفني «الظلال تسافر على بحر النهار» لأولافور إلياسون. حيث قدموا عرضًا موسيقيًا حافلًا ضم مجموعة من الاستعراضات المميزة والتي نجحوا من خلالها في امتاع جمهور كأس العالم بتجربة فنية ثرية ولمحة عن الثقافة المغربية الأصيلة.

ويشارك في البرنامج الاستعراضي على مدى 13 يومًا العشرات من الفنانين المتميزين من مختلف أنحاء العالم. وبإمكان الجمهور حضور بعض العروض مجانًا في مختلف الأماكن، ومنها متحف قطر الوطني ومتحف الفن الإسلامي وأماكن الأعمال الفنية العامة (النصب الفني «شرق- غرب/‏‏ غرب- شرق» للفنان ريتشارد سيرا المقام في محمية بروق الطبيعية في منطقة زكريت، ومعرض «دخان» للفنان توني سميث في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وبعض المواقع الأثرية مثل أبراج برزان التاريخية.

ويشارك في المهرجان عددٌ من الفنانين الاستعراضيين والفنانين الذين يسجلون ظهورهم الأول في منطقة الشرق الأوسط، ومنهم: لورا نالا، وجاني تيلور، وبشرى ويزغن، وساليا سانو، ومادلين هولاندر، وميثيلى براكاش، وبريجيل جيوكا، وراوف “روبرليجز” ياسيت، وروسان فيليزتيك، وبوبي جين سميث، وسابورو تيشيغاوارا، وديمتري تشامبلاس، وجيل جونسون.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X