الراية الرياضية
اهتمام عالمي وجماهيري غير عادي بقمة المغرب وفرنسا التاريخية

30 طائرة في طريقها لدعم الأسود

جسر جوي بين الدار البيضاء والدوحة لنقل الجماهير المغربية

استاد البيت جاهز للقمة المرتقبة والملحمة الجماهيرية المنتظرة

كل الوطن العربي خلف أسود الأطلس في التحدي التاريخي

متابعة – حسام نبوي:

الكلُّ يقفُ خلفَ المُنتخب المغربي في التحدي الكبير، والمُباراة المُرتقبة التي تجمعه بنظيرِه الفرنسي غدًا باستاد البيت بنصف نهائي كأس العالم قطر 2022، وهو التحدي الذي ينتظرُه كلُّ عشاق الساحرة المُستديرة في العالم والوطن العربي من المُحيط للخليج، الكل يقفُ خلفَ المُنتخب المغربي ويُساندُه في مهمته المونديالية التاريخية، بعدما شرَّف الكرة العربية والإفريقيَّة في تلك المُشاركة التاريخية بالوصول إلى المربع الذهبي من المونديال للمرَّة الأولى في تاريخه.

وحَرصَت اللجنةُ العُليا للمشاريع والإرث على تسهيلِ كافة الأمور أمام الجمهور المغربي لحضور المُباراة في استاد البيت، وهناك اهتمامٌ كبيرٌ بالشارع المغربي بالوصول إلى الدوحة، وحضور المباراة التاريخية، وتقديم الدعم والمُساندة للفريق من المُدرجات، ومن المُتوقع أن تشهدَ الساعاتُ القليلة المُقبلة وجودَ جسر جوي بين الدار البيضاء والدوحة لنقل الجماهير المغربية إلى قطر لحضور المُباراة، حيث ذكر الناقل الوطني للمغرب (الخطوط الملكية المغربية) في بيانٍ أمس، أنَّه سيسير 30 رحلة لنقل المُشجعين من الدار البيضاء إلى الدوحة لمُساندة «أسود الأطلس» في مُباراتِهم أمام فرنسا في نصف نهائي مونديال 2022 في قطر.

ومن المُقرَّر أن تبدأ الرحلات ال 30 بالوصول إلى الدوحة اليوم، وعلى الرغم من وجود عشرات الآلاف من المُشجعين المغاربة، إلا أن (الملكية المغربية) قرَّرت عرض تذاكر مُخفضة للغاية وتخصيص 30 رحلة إلى الدوحة، مُساهمة منها في دعم المُنتخب والوقوف معه ليبلغ نهائي المونديال.

وقالت الشركةُ في بيانٍ: إنها وضعت جسرًا جويًا بين الدار البيضاء والدوحة، بواسطة طائرات ذات سعة كبيرة، وذلك «من أجل تمكين الكثير من المغاربة الراغبين في دعم المُنتخب الوطني في ملحمته، ليعيشوا مشاعر الدور نصف النهائي لكأس العالم».

وأضافت: «التأهل التاريخي، يتطلب ترتيبات تاريخية»، مُشيرةً إلى أن هذا الجسر الجوي «يُمثل رقْمًا قياسيًا تاريخيًا بالنسبة للخطوط الملكية المغربية».

وحظي المُنتخبُ المغربي بدعم جماهيري كبير خلال المُباريات الخمس التي خاضها حتى الآن في البطولة، تزايدَ زخمُه مع التأهل لدورَي ثُمن النهائي وربع النهائي. وسبق أن نظمت الخطوط الجوية المغربية رحلاتٍ إضافيةً إلى قطر لمُتابعة المُباراتين الأخيرتَين للمُنتخب.

فيما أشارت الخطوطُ الملكية الجوية أيضًا إلى تسهيلات استثنائية لإعادة تنظيم رحلات العودة بالنسبة للمُشجعين المتواجدين بالدوحة، والذين سافروا إليها على متن رحلاتها، من دون مصاريف إضافية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X