اخر الاخبار

كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة تصدر كتابا حول مسيرة الاستدامة في قطر

الدوحة – قنا

أصدرت كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة، حديثا كتابا بعنوان “قطر المستدامة – الرؤى الاجتماعية والسياسية والبيئية” والذي يتناول تجربة دولة قطر في مجال الاستدامة بأبعادها السياسية والبيئية والبشرية الواسعة.
وصدر الكتاب عن دار النشر العالمية “سبرنجر” في سنغافورة، وكتب مقدمته سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، وزير البيئة و التغيّر المناخي، وتولى تحريره كل من الدكتور لوجان كوكرين، الأستاذ المشارك في كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة، وريم الحبابي، طالبة دكتوراه في مركز دراسات الخليج في جامعة قطر، وكلاهما ساهما في تأليف عدة فصول من الكتاب، ويمثل إضافة قيّمة لمجموعة الإصدارات المتاحة للجمهور مجانًا حول السياسات البيئية في منطقة الخليج وخارجها.
ويتضمن الكتاب الصادر ضمن سلسلة دراسات الخليج الصادرة عن “سبرنجر نيتشر”، لمحة عامة عن الظروف الفريدة، وقضايا الاستدامة المهمة، وتحديات السياسات العامة في قطر، ويضم وجهات نظر متنوعة لـ39 مؤلفًا، منهم خبراء دوليون ومقيمون في قطر، وأكاديميون، وعلماء، وخبراء في السياسات، ومتخصصون يعملون في مجال قضايا الاستدامة.
ويعرض الكتاب رؤى مختلفة من كليات جامعة حمد بن خليفة ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، فمن كلية القانون، قام الدكتور داميلولا أولاوي، أستاذ وشاغل كرسي اليونسكو للقانون البيئي والتنمية المستدامة، وإيلينا آي أثوال، باحثة زميلة، بتقييم ابتكارات القانون والحوكمة في قطر والتوجهات المستقبلية.
كما قام الدكتور محمد إفرين توك، الأستاذ المشارك والعميد المساعد لمبادرات الإبداع والتقدّم المجتمعي بكلية الدراسات الإسلامية، والدكتورة سيدا دويجو سيفر، باحثة ما بعد الدكتوراه، بتحليل السياسات العامة الوطنية في قطر بشأن دمج التنمية المستدامة في منظومة التعليم، ويضع الدكتور ستيفن رايت، الأستاذ المشارك في العلاقات الدولية والعميد المشارك لشؤون الطلاب بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، سياقًا للتحول العالمي إلى مصادر الطاقة المتجددة، وحياد الكربون وأهميته لاستدامة قطر في المستقبل.
كما يناقش خبراء من معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة مجموعة من الموضوعات منها العوامل المحركة لتحسين الكفاءة في قطاع المياه في قطر.
وتولّى كل من الدكتور كوكرين، والحبابي، والدكتور ليزلي ألكسندر بال، عميد كلية السياسات العامة، كتابة خاتمة الكتاب من خلال رصد التوصيات والمسارات المتنوعة من أجل بناء مستقبل مستدام لدولة قطر.
ويسلط الكتاب الضوء على الالتزام بالبحوث والاستدامة في قطر، وينتمي مؤلفوه إلى معهد الدوحة للدراسات العليا وجامعة تكساس أي أند أم في قطر وجامعة قطر ومؤسسة قطر، ويضمّ الكتاب فصلاً يناقش الدور الفريد لمؤسسة قطر كمبتكر في مجال الاستدامة، فضلاً عن فصل آخر تناقش فيه اللجنة العليا للمشاريع والإرث دور كأس العالم FIFA قطر 2022 كأحد عوامل الاستدامة البيئية.
كما يستكشف الكتاب مجالات منها مخاطر التغيّر المناخي التي تواجه المدن الساحلية في المنطقة ووجهات نظر جديدة محتملة لتعزيز التطوير العمراني المستدام، ويضم عدة فصول تترابط موضوعاتها مع بعضها البعض، يساهم فيها خبراء من تحالف التنوع البيولوجي الدولي والمركز الدولي للزراعة الاستوائية في كينيا وكلية لندن الجامعية وجامعة ديوك كونشان في الصين وجامعة أوتاوا وكلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن.
وعلّق الدكتور لوجان كوكرين في كلية السياسات العامة، قائلاً: “تُقرّ رؤية قطر الوطنية الحاجة إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبشرية والبيئية التي تكون متوازنة وشاملة. وبناءً على ذلك، يشير الكتاب إلى أن التحوّل المستدام لدولة قطر يتطلب المشاركة من داخل هذه المجالات المتنوعة وعبرها.
الجدير بالذكر أن الكتاب متاح مجانًا على موقع دار النشر “سبرنجر” .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X