اخر الاخبار

السفير الكوري : اليوم الوطني يجسد المعاني الحقيقية للوفاء والتضامن والتلاحم بين القيادة والشعب

الدوحة  – قنا:

أكد سعادة السيد جون هو لي سفير جمهورية كوريا لدى الدولة، أن اليوم الوطني لدولة قطر، يعد مناسبة مهمة وذكرى بالغة الأثر، تجسد المعاني الحقيقية للوفاء والتضامن والوحدة والتلاحم بين القيادة والشعب.
وهنأ سعادته، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، دولة قطر، أميرا وحكومة وشعبا، بهذه الذكرى السعيدة، التي قال إنها تحمل هذا العام طابعا خاصا، لتزامنها مع استضافة الدولة لكأس العالم FIFA قطر 2022، مثمنا في سياق متصل التجهيزات الكبيرة التي وفرتها دولة قطر لإنجاح هذا الحدث الرياضي العالمي، من حيث المنشآت والبنية التحتية والملاعب الحديثة وأجهزة التبريد وغيرها.
ونوه سعادة السفير جون هو لي، بالجهود المقدرة التي تبذلها دولة قطر وإسهاماتها التنموية الفاعلة على مستوى العالم، ومساعداتها الإنسانية للدول الفقيرة والمحتاجة، واستمرارها في الاضطلاع بدورها المهم كوسيط لفض العديد من النزاعات، كما في الملف الأفغاني، وغير ذلك من الجهود القطرية لتحقيق السلام والازدهار في العالم، وهو ما يحظى بإشادة وتقدير دولي واسع، ويعكس في الوقت نفسه مبدأ التضامن العالمي الذي يجسده أيضا على المستوى الوطني، شعار احتفال قطر بيومها الوطني، هذا العام، /وحدتنا مصدر قوتنا/، باعتباره قيمة وطنية وفرصة لإظهار روح الوحدة والتكاتف، ليس في قطر فحسب، بل ومع محيطها الخارجي أيضا.
ولفت إلى أن هذا الشعار يظهر كذلك القيمة الأساسية لكرة القدم، ونجاح المونديال في جمع العديد من الشعوب والثقافات على أرض قطر، فضلا عن التنافس الشريف بين المنتخبات من أجل الفوز وتحقيق الانتصار.
وأشار سعادة سفير جمهورية كوريا لدى الدولة في سياق ذي صلة أيضا، إلى أن شعار الاحتفال باليوم الوطني، ينطوي على حلول للعديد من التحديات التي يواجهها عالم اليوم، وتتطلب الوحدة والتضامن لمنع الحروب ومكافحة الأوبئة، والتصدي للفقر والقضاء عليه، ومواجهة قضية التغير المناخي، بالإضافة إلى أن الشعار يضفي معنى تاريخيا يؤكد أن شعب قطر حريص على وحدته مهما كانت الصعاب والتحديات.
وشدد سعادته على أن وحدة الشعب القطري بمثابة القوة المحركة لكل الإنجازات التي حققتها قطر، ومنها استضافتها الناجحة لبطولة كأس العالم لأول مرة في تاريخ المنطقة العربية والشرق الأوسط، مؤكدا أن البطولة عكست مدى وحدة الشعب القطري، وأنها ستترك إرثا دائما للأجيال المتعاقبة.
وأشاد سعادة السفير الكوري بمستوى علاقات الصداقة بين بلاده ودولة قطر، منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بينهما عام 1971، وبالرغبة المشتركة لتطويرها في شتى المجالات السياسية والاقتصادية، وفي قطاعات الطاقة والاستثمار والرعاية الصحية والزراعة والأمن الغذائي والتكنولوجيا والرياضة والثقافة والسياحة والتعليم، فضلا عما يجمع بين الدوحة وسول من قيم مشتركة، ومن ذلك على سبيل المثال اللجوء إلى الطرق السلمية في حلحلة النزاعات والالتزام بالتعاون الدولي.
وأعرب عن سعادته بما وصل إليه مستوى التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري الذي وصفه بـ” القوي والمثمر”، مشيرا إلى الزيارات رفيعة المستوى بين المسؤولين في البلدين للارتقاء بهذه العلاقات في شتى مجالاتها، وبالاتفاق على الإلغاء المتبادل لمتطلبات تأشيرة الدخول لمواطني البلدين، ما سيحقق نقلة نوعية على مستوى العلاقات الثنائية للشعبين، وكذا العمل المشترك لتعزيز التعاون في العلاقات البرلمانية.
وشدد على أن الشراكة المستمرة والقيم المشتركة، بين دولة قطر وجمهورية كوريا وشعبيهما تمثل ضمانة لاستمرارية علاقاتهما الوثيقة لأعوام مديدة قادمة بصورة أكثر حيوية وفاعلية.
كما عبر سعادة السيد جون هو لي سفير جمهورية كوريا لدى الدولة، في ختام تصريحه لـ /قنا/، عن إعجابه الشديد بالقدرات الكبيرة التي أظهرتها دولة قطر خلال استضافتها لهذا العرس الكروي الضخم، وما حققته من نجاح منقطع النظير، فضلا عما أنجزته من نهضة وتنمية شاملة وانفتاح وتنوع اقتصادي، والمضي قدما على طريق تحقيق رؤيتها الوطنية 2030، ما يؤكد مدى العزيمة والإرادة التي تتحلى بها البلاد قيادة وشعبا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X