فنون وثقافة
اطلعت على الفعاليات برفقة وزير الثقافة.. د. حمدة السليطي:

«درب الساعي» ملتقى ثقافي واجتماعي وسط أجواء رائعة

فرصة لتعريف الزوار بأنشطة مؤسسات الدولة

الدوحة- الراية:

زارتْ سعادةُ الدكتورة حمدة بنت حسن السليطي نائب رئيس مجلس الشُّورى، مساءَ أمسِ مقرَّ درب الساعي في أم صلال.

وقامت بجولةٍ في المقرِّ الجديد لدرب الساعي، برفقةِ سعادةِ الشَّيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثَّقافة، حيث اطلعت على عددٍ من الفعاليات التراثيَّة والثقافية. وتعرَّفت على فعاليات الشقب، وسوق درب الساعي والبدع والعزبة والمعارض الفنية بجناح «ليوان الفن» وفعاليات وزارة البيئة والتغيُّر المناخي، وغيرها من الفعاليات والأنشطة المُتنوِّعة، كما شاهدت جانبًا من العرض الفني لوحات من تراث الطفولة «طق يا مطر» المُقام على مسرح درب الساعي. وأشادت سعادةُ نائب رئيس مجلس الشورى، بدرب الساعي والأنشطة التي تقام فيه، وأكَّدت أنه يسهمُ بشكلٍ كبيرٍ في إبراز الصورة الحضاريَّة للبلاد بجانب إبرازه التراثَ الأصيلَ وتعزيز الهُويَّة الوطنية، مشيرةً إلى أن درب الساعي يمثل ملتقًى ثقافيًا واجتماعيًا في أجواء رائعة، مثمنةً الجهود التي تقوم بها اللجنة المنظمة في هذا الجانب. وأكَّدت سعادتُها أن الأنشطة التي يحتضنها درب الساعي تعد عاملَ جذبٍ مهمًا لكل من يرغبُ في الاطِّلاع على أنشطة مؤسَّسات الدولة بجانب الفعالياتِ التراثيةِ والفنيَّة والأدبية، فضلًا عن المُلتقيات والندوات الفكريَّة والأمسيات الشعرية والعروض المسرحيَّة التي تقامُ ضمن درب الساعي وتهدفُ إلى تقديم صورة لواقع دولة قطر المُشرق وتمسكها بتراثها وعاداتها الأصيلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X