الراية الرياضية
«كريستيان كاريمبو» النجم الفرنسي السابق:

قطر أثبتت للعالم أنها بلد الرياضة والسلام

الدوحة – قنا:
أكد لاعب المنتخب الفرنسي السابق «كريستيان كاريمبو» أن نهائي كأس العالم FIFA قطر 2022، سيكون تتويجًا لمسيرة رائعة قامت بها دولة قطر بالتخطيط والتحضير لاستضافة أكبر حدث في العالم وهو المونديال. وقال «كاريمبو» في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية «قنا»: «إن قطر أثبتت للعالم أنها بلد رياضي بامتياز يقدّر الرياضة والرياضيين ويحترم ثقافات الشعوب، لذلك اجتمع العالم على أرضه العربية لأول مرة، واستمتع الرياضيون بكل لحظات المونديال». وأضاف اللاعب الفائز بكأس العالم مع منتخب فرنسا 1998: «إن نسخة المونديال الحالي تعد الأكثر تميزًا في كل الجوانب، الفنية والإدارية والتنظيمية»، لافتًا إلى أن المنتخبات التي شاركت في البطولة امتدحت التنظيم القطري والترتيبات الخاصة بشأن ملاعب التدريب والحركة إليها ومواعيد المباريات، وهو الأمر الذي توفّر لجميع المنتخبات دون أي إشكالات على نحو ما كان يحدث في السابق في كثير من نسخ المونديال.
وامتدح كاريمبو أجواء البطولة وقال: «إن العالم الذي حضر للدوحة، بمختلف ثقافاته، وجد ترحيبًا وضيافة وأمنًا وأمانًا زاد من قيمة التنظيم القطري ونجاح المونديال من حيث الحضور الجماهيري وممارسة التشجيع والشغف باللعبة في محبة وسلام».
وتمنى كاريمبو أن يتوج منتخب بلاده بالنسخة الحالية، في ظل وجود جيل مميز من اللاعبين الموهوبين أمثال مبابي وديمبلي وغريزمان وشواميني وغيرهم من اللاعبين الذين يشكّلون مستقبل الكرة الفرنسية. واختتم النجم الفرنسي كاريمبو تصريحاته الخاصة ل «قنا» بأن النسخة الحالية من المونديال هي الأمثل لكرة القدم وقد وضعت فيها قطر منهجًا جديدًا في تنظيم البطولات بتوظيف كل وسائل التقنية المتطورة لخدمة كرة القدم، مشيرًا إلى تقنية التسلل التي اعتمدها الفيفا بناءً على الإمكانات التي وفّرتها دولة قطر للحدث الكبير، وقامت بنقلة نوعية للعبة في عملية التنظيم والدعم الفني للبطولة، وهو ما سيُلقي ثقلًا كبيرًا على الدول التي ستستقبل النسخة المقبلة من المونديال وهي أمريكا وكندا والمكسيك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X