اخر الاخبار
 رئيس جهاز التخطيط والإحصاء :

مناسبة اليوم الوطني تحتل مكانة كبيرة أرسى فيها المؤسس قواعد الدولة الحديثة في قطر

الدوحة  – قنا:

قال سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء، إن مناسبة اليوم الوطني للدولة تحتل مكانة كبيرة لدى شعب قطر، للتعبير عن فخرهم واعتزازهم بهذا الوطن، الذي أرسى فيه المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني “رحمه الله” قواعد الدولة الحديثة في قطر، للمحافظة على تماسكها وسيادتها وصيانة كرامة شعبها.
وأضاف سعادته، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/: “تمثل هذه المناسبة محطة لتعزيز قيم الولاء والوحدة التي رسخها المؤسس، رحمه الله”، مشيرا إلى أن شعار اليوم الوطني لهذا العام الموسوم بـ “وحدتنا مصدر قوتنا” والذي تم اقتباسه من خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى – حفظه الله – في افتتاح دور الانعقاد الأول لمجلس الشورى، يحمل قيمة معنوية تؤكد على أهمية الانتماء لهذا الوطن في المقام الأول، والذي يسمو على مختلف الانتماءات والولاءات، كما يؤكد في الوقت ذاته على القيم الإسلامية المتأصلة في نهج المؤسس، القائمة على مبدأ الإخلاص والتكاتف والتلاحم بين أبناء قطر مع قيادتهم.
وتابع: “اليوم بات واضحا للعيان، ليس في قطر فحسب، بل على مستوى العالم، أن دولة قطر حققت بهذه الروح الوطنية الوثابة مكتسبات كبرى في التنمية الوطنية انعكست بشكل واضح على مستوى معيشة وجودة حياة الأفراد في قطر، إثر رؤية ثاقبة للقيادة الرشيدة، وسياساتها الحكيمة الرامية إلى استشراف مستقبل أفضل لدولة قطر، بمزيد من الاستثمار في رأس المال البشري، وتنويع الهياكل الاقتصادية، ومصادر الدخل، وتقليل الاعتماد على المواد الهيدروكربونية، وتشجيع دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي لدفع عجلة التنمية”.
ولفت سعادة رئيس جهاز التخطيط والإحصاء، إلى أن الاحتفال باليوم الوطني لهذا العام، يتزامن مع مناسبتين كبيرتين: الأولى، هي تنظيم نهائي بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، والذي يحمل قيمة استراتيجية مضاعفة للدولة وشعبها، من خلال تقديم رسالة للعالم تعكس الصورة الحضارية المشرفة لدولة قطر، والثانية، هي بيان مدى التزام قطر بخفض البصمة الكربونية، لمواجهة التغيرات المناخية من جهة أخرى، منوها إلى اعتماد قطر على مصادر الطاقة المتجددة في مشاريعها التنموية التي حظيت بإشادة دولية واسعة، كالملاعب الرياضية المتقدمة التي تتفوق على نظيراتها في كافة أنحاء العالم، ووسائل النقل الذكية، والبني التحتية المتطورة.
واستطرد موضحا، أن الاحتفال بهاتين المناسبتين سيبرز للعالم، الذي يجتمع بنوه في أرض قطر، الهوية القطرية الأصيلة، والقيم الإسلامية والعربية الراسخة، وهو أمر من شأنه أن يعزز الاندماج الثقافي مع باقي الحضارات، بما لا يتعارض مع القيم المشار اليها.
وعلى صعيد إنجازات جهاز التخطيط والإحصاء وخططه المستقبلية، أكد سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت أن الجهاز، وانطلاقا من أهدافه في متابعة تنفيذ الرؤية الشاملة للبلاد، وإقامة نظام إحصائي متكامل، فقد حقق جملة من الإنجازات التخطيطية والإحصائية التي تعتبر روافد داعمة لتحقق رؤية قطر الوطنية 2030، لافتا إلى أنه وفي مجال التخطيط التنموي يستكمل الجهاز حاليا جهوده الوطنية نحو رسم مسارات التنمية الوطنية الشاملة، وقد انطلقت بالفعل أعمال إعداد استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة التي تأتي استجابة للاحتياجات التنموية الوطنية الملحة من جهة، وما تفرضه المستجدات الدولية من أولويات تنموية من جهة أخرى.
وفي سياق متصل، وبالتزامن مع ذلك، أكد على استمرار الجهود في متابعة تنفيذ استراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018 – 2022، بغية رصد التحديات التي تواجه الجهات الحكومية وغيرها في تنفيذ مشاريعها التنموية واقتراح الحلول الكفيلة بمعالجة تلك التحديات، فضلا عن اضطلاع الجهاز لدوره الوطني نحو تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، من خلال دعم الجهات المختصة في تنفيذ خططها التنفيذية ومشاريعها التنموية لتحقيق نتائج وأهداف استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة والتي يجري إعدادها حاليا.
وبالنسبة لقطاع الإحصاء، أوضح سعادته، أن برامج وأنشطة هذا القطاع تسير جنبا إلى جنب مع جهود الجهاز في مجال التخطيط، بهدف توفير قاعدة معلوماتية موثوقة ترتكز عليها التقارير النوعية والتحليلات اللازمة لإعداد الاستراتيجيات الوطنية، لافتا إلى أنه، وفي هذا الإطار، أصدر الجهاز وثيقة سياسة نشر الإحصاءات الرسمية والتي تضم المحددات والضوابط والمفاهيم الأساسية لنشر الإحصاءات الرسمية، عبر الوسائل المختلفة، بما يسهم في رفع جودة ودقة المنتجات الإحصائية الوطنية التي ينشرها الجهاز، كما تم إعداد استراتيجية التواصل الإحصائي، استنادا للمعايير الدولية، والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى دول المنطقة، بما يسهم في تحقيق التواصل الفعال والمطلوب بين الجهاز وجميع شركاء العمل الإحصائي داخل وخارج الدولة.
ونوه إلى استئناف الجهاز لجهوده في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 الأممية، من خلال إنتاج مؤشرات وطنية خاصة بهذه الأهداف وغاياتها، بالتعاون مع الجهات المعنية، ساعيا في الوقت ذاته نحو بناء نظام إحصائي عصري ومتكامل، يعزز رصد ومتابعة وتقييم أهداف التنمية الوطنية، وأهداف التنمية المستدامة.
وشدد على أن الجهاز سيتابع عملية استكمال الربط الإلكتروني لبيانات السجلات الإدارية لدى الوزارات والأجهزة الحكومية وغير الحكومية، كما سيضاعف جهوده للارتقاء بعمليات جمع الإحصاءات الوطنية وتحليلها ونشرها، بما يتوافق مع المعايير الدولية، فضلا عن توفير تنبؤات اقتصادية واجتماعية مستمرة، تأخذ بعين الاعتبار التحديات العالمية المتسارعة والتأثيرات الدولية المحتملة على المسار التنموي، بما تنعكس كل هذه الجهود الإحصائية إيجابا على البيانات والمعلومات الموثوقة التي لا غنى عنها، لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة.
واختتم سعادة رئيس جهاز التخطيط والإحصاء تصريحاته لـ /قنا/، معربا عن الأمل في أن تسهم هاتان المناسبتان في تعزيز الوحدة الوطنية بين أبناء قطر وتعزيز روح المسؤولية تجاه الوطن، وتحفيزهم نحو العمل الجاد لاستكمال مسيرة التنمية الوطنية بمزيد من التعاون والتفاني في العطاء.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X