الراية الرياضية
وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي يؤكد قبل لقاء اليوم :

هدفنا الصعود لمنصة التتويج العالمية

فخور بما قدمناه في المشاركة التاريخية ونتطلع لختامها بالبرونزية

شهية لاعبينا ما زالت مفتوحة رغم مرارة الخسارة أمام فرنسا

لو قلت لأي مغربي إننا سنخوض مباراتنا السابعة بالمونديال سيشعر بالفخر

نريد أن نعزز ما صنعناه وأن نمهد الطريق لمستقبل الكرة المغربية

متابعة – حسام نبوي:

تحدثَ وليد الركراكي مُدرب المُنتخب المغربي لكرة القدم عن مُباراة فريقه المُرتقبة التي سيخوضها مساء اليوم أمام مُنتخب كرواتيا في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع في كأس العالم قطر 2022، وقالَ الركراكي خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: إن مباراة تحديد المركز الثالث في نهائيات كأس العالم، هي «أسوأ مباراة» سيلعبها، وشبهها بالفوز «بالجائزة الخادعة»، لكنه أعرب في الوقت نفسه عن أمله في أن يصبح منتخب بلاده أول فريق عربي وإفريقي ينال ميدالية في المونديال، وقال الركراكي: «كنا نود أن تسير الأمور بشكل مختلف وأن نلعب في النهائي ولكن هناك مباراة أخرى نلعبها، ونرغب في أن نكون على منصة التتويج»، صحيح لم نتأهل للمباراة النهائية لكأس العالم 2022 لكرة القدم، لكنَ اللاعبين والجمهور يمكنهم الشعور بالفخر لأن المنتخب سيغادر قطر بعد خوض سبع مباريات في البطولة وهو أول منتخب إفريقي يحقق هذا الإنجاز.

وأضافَ: أبلغت لاعبي فريقي أن هذه ستكون مباراتنا السابعة في كأس العالم. لو قلت لأي مشجع مغربي إننا سنخوض مباراتنا السابعة في 17 ديسمبر فإنه سيشعر بالفخر.

وقال أيضًا: «نعلم أن كرواتيا تريد أيضًا أن تنال المركز الثالث، لقد لعبنا معهم في مباراتنا الافتتاحية بتلك النسخة، لذا سيكون ذلك رائعًا». وتابع: «لم نتعافَ بشكل كامل من مباراة الدور قبل النهائي، لكنهم (كرواتيا) حصلوا على يوم راحة أكثر منا».

وشدد الركراكي: «نحن بحاجة لتصفية أذهاننا قليلًا، ولكن عندما تخرج من الدور نصف النهائي في المرة الأولى التي نلعب فيها، كانت العواطف شديدة وكان الأمر صعبًا للغاية ورغم ذلك، لا يزال لاعبو فريقي لديهم تلك الشهية التي يريدون من خلالها إنهاء البطولة بشكل جيد وهم يعلمون أنه لا يزال لديهم مباراة واحدة بانتظارهم».

وأيد الركراكي الشكوى الرسمية التي تقدم بها الاتحاد المغربي لكرة القدم لنظيره الدولي (FIFA) بعدما رفض حكم المباراة احتساب ركلة جزاء للفريق أمام فرنسا، وأشهر بطاقة صفراء لسفيان بوفال، بدلًا من احتساب خطأ ضد ثيو هيرنانديز داخل منطقة جزاء المُنتخب الفرنسي.

وقالَ الركراكي: «أراد اتحادنا لكرة القدم تقديم الشكوى، وأشعر أنهم كانوا على حق في القيام بذلك ولكن هذا لا يُغير شيئًا بالنسبة لنا».

وأضافَ الركراكي: «كان ينبغي أن نحصل على ركلة جزاء ولم يكن يجب أن يحصل سفيان على تلك البطاقة الصفراء. إنها ليست نهاية الطريق بالنسبة لنا، ما زلنا نلعب من أجل المركز الثالث، حتى أفضل الدول كانت تلعب للحصول على المركز الثالث».

وقال: «لست بحاجة حقًا إلى تحفيز فريقي، فنحن في كأس العالم نمثل المغرب. نريد الفوز حتى بمباريات ودية، لذا فإن الهدف هو الحصول على المركز الثالث، ونريد رفع ترتيبنا بتصنيف FIFA للمنتخبات. إذا فزنا بالمركز الثالث في كأس العالم، فسوف نتقدم في الترتيب بلا شك».

وأضاف الركراكي: «نريد أن نظهر ما صنعناه وأن نمهد الطريق أيضًا لمستقبل كرة القدم المغربية».

وصرحَ الركراكي بأن رومان سايس (قائد الفريق) لن يشارك أمام كرواتيا، بعد أن خاطر بقائده الذي كان جاهزًا بنسبة «70-60 %» فقط في الدور نصف النهائي، وهو القرار الذي جاء بنتائج عكسية عندما خرج بعد 20 دقيقة فقط. وأوضح الركراكي: «فقدنا قائدنا رومان سايس خلال المباراة، وخاطرنا ولكنها مجازفة تستحق المخاطرة. كنا نريد خوض معركة كان سيتولى قيادة الكتيبة خلالها. لدينا لاعبان مصابان آخران لكننا سنرى كيف ستسير الأمور».

واختتم الركراكي حديثه قائلًا: «لقد دفعنا لاعبينا حقًا إلى أقصى حدودهم لكنهم ما زالوا يريدون الخروج غدًا واللعب مرة أخرى لكننا سنُخاطر مرة أخرى».

زكريا أبو خلال:

سنواصل الأداء الجيد

قالً زكريا أبو خلال، لاعب المُنتخب المغربي في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة كرواتيا: « علينا الفوز على كرواتيا من أجل الحصول على المركز الثالث في البطولة. أمامنا فرصة الحصول على الميدالية البرونزية لأول مرة لمنتخب إفريقي. لقد خسرنا أمام فرنسا بعد مباراة جيدة، ولدي شعور إيجابي من أجل خوض مباراة اليوم، وسنلعب في المباراة بذات الروح التي لعبنا بها مبارياتنا السابقة في المنافسة، وسيواصل المنتخب الظهور الجيد».

وأضاف: سنبذل قصارى جهدنا في المباراة من أجل مواصلة كتابة التاريخ، وإسعاد الجماهير المغربية بالميدالية البرونزية في تلك المُشاركة التاريخية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X