الراية الرياضية
سعيد المسند يتحدث لـ راية المونديال من لندن:

أرفع العقال لقيادتنا الرشيدة على الإنجاز التاريخي

لساني يعجز عن التعبير عن فخري ببلادي

«بشت» ميسي سيظل رمزًا في تاريخ بطولات كأس العالم

عشت أجواء النهائي بقلبي ورأسي مرفوع بالإنجازات القطرية

متابعة- حسام نبوي:
وجه الكابتن سعيد المسند المستشار الفني لاتحاد كرة القدم التهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لسمو الأمير وسمو الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، وكل رموزنا على المفخرة التي قدمتها قطر إلى كل العالم، والعظمة التي شاهدناها في ختام أفضل نسخة في تاريخ بطولات كأس العالم بلا استثناء وبشهادة الجميع، وقال سعيد المسند في تصريحات صحفية لـ«راية المونديال» من لندن، حيث يتواجد حاليًا في رحلة علاج « يعجز لساني عن وصف مدى فرحتي الكبيرة، بما قدمته بلادي لكل العالم في اليوم التاريخي ختام كأس العالم قطر 2022، ما حدث هو مفخرة لنا جميعًا، فقطر قدمت كأس عالم استثنائيًا في كل شيء، ونحن فخورون جدًا بقيادتنا وبالنجاح الباهر الذي تحقق على أرض قطر، فقطر كانت قبلة لكل العالم على مدار شهر كامل من المتعة والإثارة الكروية استمتع به الجميع، واللحمة والنجاح الباهر يثلج الصدر، ويجعلنا نشعر بالفخر ونرفع رؤوسنا أمام كل العالم بكل فخر واعتزاز.

وأضاف قائلًا: أجمل لقطات الختام هي عندما ارتدى ميسي «البشت» من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، فهذا «البشت» سيظل رمزًا من رموز بطولات كأس العالم على مدار التاريخ، بالفعل كانت أجمل فكرة في الختام، لأن «البشت» له معنى كبير جدًا لدينا.
وأثنى الكابتن سعيد المسند على الروح الجميلة التي شهدها المونديال قائلًا: لقد حضرت بطولات كأس عالم من قبل لا يمكن المقارنة بين هذه النسخة وأي نسخة سابقة، القطريون فتحوا بيوتهم وقلوبهم للجميع، الكل شاهد وعاش الكرم القطري والعربي، والجماهير عادت إلى بلدانها بتجربة سعيدة جدًا.
كما أشاد بالمستوى الفني للمباراة النهائية التي جمعت بين فرنسا والأرجنتين قائلًا: أمتع نهائي كأس عالم، سيناريو رائع، مباراة بها 6 أهداف، الكل تمسك بالأمل حتى آخر ثانية، وتوج الأسطورة ميسي باللقب وهو يستحق ذلك فهو لاعب كبير وخلوق قدم لكرة القدم الكثير وأمتعنا كثيرًا، وحقق إنجازات تاريخية أهمها هو الفوز بكأس العالم في قطر، فقد قدم بطولة استثنائية بكل المقاييس، وأيضًا الاحتفال بالمنتخب الأرجنتيني من خلال باص مكشوف مع الجماهير كانت لقطة رائعة جدًا، الإخوان لم يتركوا أي شيء قدموا كل ماهو جديد وفريد وممتع بالبطولة، الاستثنائية، بالفعل كأس العالم قطر 2022 هي الأفضل في التاريخ.


ووجه الكابتن سعيد المسند الشكر لمن تواصل معه للاطمئنان على حالته الصحية خلال رحلة العلاج قائلًا: الحمد لله أنا بخير، كنت حريصًا على التواجد في المونديال وحصلت على إذن من الدكتور وحضرت إلى قطر لمدة أسبوع حضرت الافتتاح ومباراة قطر والسنغال ثم عدت إلى لندن مرة أخرى لتكملة العلاج، إلا أنني عشت المونديال بجميع جوارحي وعشت النهائي بقلبي، وكنت في قمة السعادة والفخر والاعتزاز بما تقدمه بلادي لكل العالم من عظمة ورقي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X