أخبار عربية
حذّرت من تصعيد الاحتلال في الأراضي الفلسطينية

قطر تدين اقتحام وزير إسرائيلي باحات الأقصى

انتهاك سافر للقانون الدولي والوصاية الهاشمية على المقدسات

المساس بالوضع الديني والتاريخي للأقصى اعتداء على ملايين المسلمين

دعوة المجتمع الدولي للتحرك العاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية

الدوحة – القدس المحتلة- قنا:

أدانت دولة قطر، بأشد العبارات، اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى تحت حماية سلطات الاحتلال الإسرائيلي، واعتبرته انتهاكًا سافرًا للقانون الدولي والوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس المحتلة. وحذّرت وزارة الخارجية، في بيان أمس، من السياسة التصعيدية التي تتبناها الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكدت أن محاولات المساس بالوضع الديني والتاريخي للمسجد الأقصى ليست اعتداء على الفلسطينيين فحسب، بل على ملايين المسلمين حول العالم. وحمّلت وزارة الخارجية، سلطات الاحتلال الإسرائيلي وحدها مسؤولية دائرة العنف التي ستنتج عن هذه السياسة التصعيدية الممنهجة ضد الشعب الفلسطيني وأراضيه ومقدساته الإسلامية والمسيحية، وحثّت المجتمع الدولي على التحرك العاجل لوقف هذه الاعتداءات.

وجددت الوزارة، التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك الحق الكامل في ممارسة شعائره الدينية دون قيود وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. وكان «إيتمار بن غفير» وزير الأمن القومي في حكومة الكيان الإسرائيلي اقتحم ساحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» أن بن غفير وصل إلى ساحة البراق تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، وذلك خلافًا لتقارير إسرائيلية سابقة كانت قد أفادت بتراجعه عن اقتحامه للأقصى عقب الجلسة التي جمعته، مساء أمس برئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو. وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، بأن جهاز المخابرات الشاباك هو من أعطى الضوء الأخضر لوزير الأمن القومي بن غفير، وسمح له باقتحام المسجد الأقصى».

ومن ناحية أخرى، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، مدينة جنين ومخيمها.

وأفادت مصادر أمنية، أن وحدات إسرائيلية تسللت إلى المدينة ومخيمها، وتبعها اقتحام عدد كبير من آليات الاحتلال، واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في عدة مناطق من مدينة جنين ومخيمها. وحذرت قوات الاحتلال، الصحفيين وطواقم الإسعاف من التنقل والتحرك في المناطق المتواجدة فيها.

يذكر أن شهيدًا ارتقى في وقت سابق أمس متأثرًا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أصيب بها في مخيم «الدهيشة» في بيت لحم. وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي – بشكل شبه يومي – انتهاكاتها بحق الفلسطينيين من خلال اقتحام بلداتهم ومدنهم، والاعتداء عليهم وعلى أراضيهم وممتلكاتهم، مستخدمة الرصاص والغاز المسيّل للدموع، الأمر الذي يؤدي في معظم الأحيان إلى استشهاد وإصابة عشرات المدنيين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X