المحليات
نتائج المسح الوطني تحذر من ارتفاع معدلات السمنة.. د. أنس اليافعي:

ممارسة الرياضة وقاية من زيادة الوزن خلال الشتاء

تجمعات الشتاء مناسبة للنقاشات وممارسة الرياضة وليس لزيادة الوزن

الدوحة الراية:

أوصى الدكتورُ أنيس اليافعي مسؤول مركز المعافاة واستشاري طب المجتمع في مركز لعبيب الصحي التابع لمؤسَّسة الرعاية الصحيَّة الأولية،

بأن تكونَ التجمعاتُ الاجتماعيَّةُ خلال فصل الشتاء مناسَبة للنقاش أو الفعاليات الثقافية أو الترفيهية وليست مناسبة للإفراط في تناول السعرات الحرارية العالية.

ونوَّه إلى أن نتائج تقرير المسح الوطني التدرجي تشير إلى وضع غير مُطمئن حول سلوكيات الناس تجاه الأكل الصحي وممارستهم النشاط الرياضي، وهو أمر مهم للغاية لما له من انعكاس على الوضع الصحي في قطر، خصوصًا فيما يتعلق بانتشار الأمراض المزمنة غير الانتقالية مثل السمنة والسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وغيرها. وأشار إلى أن نتائج التقرير تشير إلى أن أغلب القطريين يتناولون الفاكهة بمتوسط (3.4) يوم بالأسبوع، والخضار بمتوسط (5.5) يوم بالأسبوع في حين أن أغلب التوصيات العالمية التي تربط بين الخضار والفاكهة وبين علاقتهما بالأمراض المزمنة توصي بتناولهما يوميًا خلال الأسبوع.

وقال: لا يقتصرُ الوضع على العدد الأقل في الأيام من حيث تناولها، بل يمتد إلى أن عدد الحصص أو الكمية الموصى بها قليلة وقليلة جدًا. إذ يتناول القطريون أقل من حصة واحدة من الفاكهة وأقل من حصةٍ ونصفٍ مثلها من الخضار، في حين أن الباحثين والأطباء يوصون بتناول خمس حصص من الخضار يوميًا وثلاث حصص من الفاكهة.

وأضاف: هناك مؤشر آخر على تناول الغذاء عالي السعرات الحرارية هو الانتشار الواسع لمرض السمنة في قطر إذ يعاني (43.2%) من القطريات من السمنة في حين أن (39.5%) هي نسبة انتشارها عند الذكور. هذا، ويضيف التقرير: إنَّ (71.3%) من القطريين لا ينخرطون في أي نشاط رياضي متوسط أو قوي خلال الأسبوع، كما تشير آخر الدراسات إلى أنَّ أغلب سكان قطر يعانون من قلة مدة وجودة النوم ليلًا بمعدل أكثر من (60%).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X