المحليات
منصة فنية وقانونية للمقبلين على البناء.. المهندس محمد النعيمي لـ الراية :

دليل هندسي للبناء في قطر

الطلباتُ الشفوية غير محددة الوقت أو التكلفة سببُ خلافات الملَّاك والمقاولين

الدليل يوفر الجهد والوقت ويساهم في تخفيض التكلفة

قواعد لكل مرحلة بناء لتفادي الخلافات بين المالك والمقاول

الدوحة الراية:

قامَ المهندسُ محمَّد حسن النعيمي محكّم هندسي وعضو اتّحاد المُهندسين العرب بصياغةِ الدليلِ الهندسيّ الاسترشادي للبناء والذي يتضمن الأسسَ المطلوبَ اتخاذُها لكل مرحلة من مراحل البناء وذلك تفاديًا لأي خلاف أو سوء فهم قد يقع بين المقبلين على البناء والمقاولين في المراحل القادمة للبناء.

وقالَ المهندسُ محمَّد حسن النعيمي لـ الراية: إنَّ معظم الخلافات التي قد تقع بين المالك والمقاول هي نتاج طلبات شفوية غير محددة الوقت أو التكلفة أو الجودة، وعليه تم وضع هذا الدليل ليكون خريطة طريق ومنصة فنية وقانونية واضحة المعالم لأي فرد مقبل على بناء منزله ابتداءً من وضع العلامات المساحية للأرض المزمع البناءُ عليها، وحتى انتهاء أعمال البناء، وهو يعد بمثابة «دستور هندسي» لبناء المنازل في قطر؛ لأنَّه يوفر الكثير من الجهد والوقت ويساهم في تخفيض التكلفة على جميع الأطراف عبر سرده عددًا من الملاحظات الواجب اتباعُها بشكل سهل ومنظم.

وقال: بالنسبة لشركات المقاولات فقد تمَّ وضع فصل كامل في الدليل لعدد من النقاط الواجب توافرها عند اختيار المالك لشركة المقاولات كوجود مشاريع منفذة، وأن تتوافر لديها إمكانات بشرية ومادية لتسلّم مشاريع جديدة، وأن تكون مرخصة وذات سمعة حسنة، مشيرًا إلى أنه يرحّب بدعم الجهات الحكومية والشركات ذات العلاقة بمثل هذه المشاريع حتى يكون دليلًا شاملًا وحلقة وصل بين جميع الأطراف المهتمة، وقال: جارٍ العمل منذ مدة مع جمعية المهندسين القطرية لتوفير الدعم اللازم لطباعة هذا الدليل بالشكل المناسب لظهوره للجمهور، على أن يتم مراجعته وتحديثه بشكل دوري يتناسب مع التطور الهندسي لمثل هذه المشاريع أو الاشتراطات التخطيطية التي قد تطرأ عليها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X