أخبار دولية
هلسنكي تلوح لإمكانية انضمامها منفردة للحلف

تركيا تؤجل اجتماعًا مع السويد وفنلندا بشأن الناتو

أنقرة – وكالات:

نقلَ التلفزيون التركي عن مصادر دبلوماسية تركية لم يسمها أن الاجتماع الخاص بالآلية الثلاثية بين تركيا والسويد وفنلندا المتعلق بانضمام الأخيرتين إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) تم تأجيله، في حين لوحت فنلندا بإمكانية انضمامها للحلف منفردة، مُستبعدة في الوقت ذاته من أنقرة قرارًا بشأن الانضمام قبل الانتخابات التركية. وكانت وكالة «ريا نوفوستي» نقلت عن مصدر وصفته بالمطلع، تأجيل المفاوضات بين تركيا والسويد وفنلندا بشأن طلب الانضمام إلى الناتو إلى أجل غير مسمى بناءً على طلب من أنقرة. ويذكر أن الاجتماع الخاص بهذه المفاوضات كان من المقرر عقده ببروكسل في مطلع فبراير المقبل.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن من الواضح أن الإدارة في السويد التي سمحت بحرق نسخة من المصحف أمام السفارة التركية في ستوكهولم لا تنتظر دعم تركيا طلب عضويتها في الحلف. وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده عقب ترؤسه اجتماعًا لحكومته في أنقرة إن السويد لم يعد بإمكانها الاعتماد على «دعم» تركيا بعد هذه الحادثة، وهي الثانية بين البلدين منذ مطلع العام، بعدما خرج ناشطون مؤيدون للأكراد في منتصف يناير الجاري في مظاهرات مُناهضة لتركيا.
من جهته، أشارَ وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو في مؤتمر صحفي إلى ضرورة أن تدرسَ هلسنكي احتمال الانضمام إلى الناتو من دون السويد التي وصلت الآن إلى طريق مسدود في سعيها للحصول على موافقة أنقرة بعد سلسلة من المظاهرات المناهضة لتركيا في ستوكهولم وحرق نسخة من المصحف أمام السفارة التركية. واعتبر هافيستو في تصريح لشبكة التلفزيون العام «يلي» أن هذه الاحتجاجات تُشكل «عائقًا» أمام الترشح لعضوية حلف الناتو، وأن «المحتجين يلعبون بأمن فنلندا والسويد».
وقال إن انضمام البلدين الأوروبيين الشماليين على نحو مُشترك يبقى «الخيار الأول»، لكن «علينا بالطبع تقييم الوضع ودراسة ما إذا كان أمر ما حصل سيمنع على المدى البعيد السويد من المضي قدمًا»، معتبرًا في الوقت ذاته أن «الوقت ما زال مُبكرًا لاتخاذ موقف».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X