الراية الرياضية
تنوع الفائزين برموز اللقايا في مهرجان الأمير الوالد للهجن

منافسة شرسة في الأشواط المليونية بالشحانية

شعار المقارح يتألق ويحلق بشلفة اللقايا بكار مفتوح والزعبي يغرد بأقوى رموز القعدان

متابعة- حسام نبوي:
تواصلت المتعة والإثارة بالمهرجان السنوي الكبير لسباقات الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حفظه الله، وجاءت المنافسة مشتعلة في تحديات اللقايا بميدان التحدي مساء أمس، حيث التباري والتنافس المثير جدًا على رموز اللقايا الفضية وجوائزها المليونية، التي أشعلت حماس الملاك والمضمرين، فقدموا أقصى طاقاتهم من أجل الفوز بالنواميس وتسجيل أسمائهم بأحرف من نور في السجل الذهبي للمهرجان السنوي الكبير.

 

ولأن سيد الأشواط أولها، فقد كانت معركة الشوط الأول الرئيسي للقايا بكار مفتوح، هي الأشرس والأقوى والأكثر حماسًا، خاصة مع دخول عدد كبير من المطايا المرشحة والأسماء المعروفة معترك الشوط الأقوى على مستوى منافسات الأمس، الكل كان يطمح للفوز بالشلفة الغالية وجائزة المليون ونصف المليون ريال المرصودة لصاحب المركز الأول، بخلاف الجوائز الكبيرة والمغرية للمراكز من الثاني للخامس، وتمكنت «الحذرة» ملك علي حمد علي راشد المقارح من الظفر بأقوى رموز الأمس، بعدما أحكمت سيطرتها على مقدمة الشوط الأول الرئيسي، وحققت «الحذرة» الفوز بالمليون ونصف المليون ريال والشلفة الفضية بعد أداء قوي ومسايرة محسوبة من مالكها الذي تمكن من قيادتها للفوز والناموس في توقيت زمني قدره 7.20.31 دقيقة. كما تمكن «كرار» ملك علي محمد عبدالله محمد الزعبي من اقتناص أقوى رموز اللقايا قعدان، بعد فوزه بالشوط الثاني الرئيسي في منافسات الأمس، وقدم «كرار» أداءً رائعًا للغاية ورفض التفريط في صدارة الشوط لأي من منافسيه رغم الضغوط الكبيرة وحسمت «متعبة» ملك حمد نهيان سالم العامري الفوز بناموس الشوط الثالث الرئيسي وجائزة المليون ونصف المليون ريال مع الشلفة الفضية المُخصصة للشوط القوي المخصص للقايا بكار عمانيات، في توقيت زمني قدره 7.23.68 دقيقة. كما انتزع «الغزال» ملك عمير الحزمي قناص العامري الخنجر الفضي وجائزة المليون ريال المُخصصة للشوط الرابع الرئيسي للقايا قعدان عمانيات، وقطع «الغزال» رحلة ال5 كم في توقيت زمني قدره 7.24.46 دقيقة. واقتنصت «أثير» ملك محمد سلطان مطر مرخان الكتبي شلفة اللقايا بكار إنتاج، بعد فوزها بناموس الشوط الخامس الرئيسي في توقيت قدره 7.22.60 دقيقة، كما اختتم «الواش» ملك عبدالله خالد حميد حارب المهيري أشواط الرموز بفوز بخنجر القعدان إنتاج المخصص للشوط السادس الرئيسي في توقيت قدره 7.21.40 دقيقة.

عبدالله الكواري: المفاجآت واردة

أشاد عبدالله الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن بالمستوى المميز الذي شهده مهرجان سمو الأمير الوالد حتى الآن قائلًا في تصريحات صحفية عقب التتويج أمس: مهرجان الأمير الوالد أحد المهرجانات الهامة جدًا بالنسبة لنا جميعًا، وهذه النسخة تشهد مشاركة 9800 مطية بعدد ملاك 2857 منهم عدد من دول الخليج وهذا يدل على أهمية المهرجان والذي نستعد من بعده لمهرجان سيف سمو الأمير.
وأضاف قائلًا: انقضت حوالي نصف فترة المهرجات والآن مقبلون على سن الكبار والمسافات الطويلة ونعلم أن المنافسة ستكون أكبر من السن الصغيرة، رغم أننا شهدنا أرقامًا جيدة ومميزة ومنافسة قوية جدًا حتى الأمتار الأخيرة وهذا يدل على قوة المنافسة.
ورحّب عبدالله الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة بالمشاركين في المهرجان، مشيدًا بحرص الملّاك من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي على المشاركة في المهرجان الذي وصفه بأنه ملتقى لمحبي وعشاق الهجن في الخليج والوطن العربي خاصةً وأن المهرجان يعكس اهتمام العرب بالموروث الثقافي المتمثل في الهجن.
وأضاف قائلًا: هذه الانطلاقة القوية تجعلنا على ثقة بأن المنافسات في جميع أيام السباق ستكون قوية، حتى الوصول إلى اليوم الختامي وتابع نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن: المفاجآت واردة ونتمنى التوفيق للجميع وذلك لتقديم مستويات جيدة تعكس مدى التطور الذي تشهده رياضة الآباء والأجداد.

توقيتات قوية بالفترة الصباحية

تواصلت صباح أمس فعاليات ومنافسات المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حيث كان الموعد صباح أمس مع أشواط اللقايا وجوائزها العينية الكبيرة التي أثارت حماس المضمرين من جميع دول مجلس التعاون الخليجي.
وبلغت الإثارة مداها في الشوط الأول الرئيسي المخصص للقايا بكار مفتوح، شوط السيارة الفخمة والناموس القوي، حيث كانت التحديات كبيرة للغاية بين عدد من الشعارات القوية من مختلف دول مجلس التعاون في أقوى أشواط صباح أمس، شوط تصدرته «الرباط» لحمد محمد سهيل بن عويضان العامري، وتمكن بن عويضان من إنهاء الأمور لمصلحته لتغرد «الرباط» بأقوى نواميس هذا الصباح في توقيت زمني مميز قدره 7.22.45 دقيقة. ونجح «مجمل» ملك أحمد صويح بن علوبة العامري في خطف أقوى نواميس القعدان، وحسم المعركة القوية في توقيت زمني قدره 7.22.25 دقيقة.

حمد الزعبي: ماحققه «كرار» إنجاز كبير

أبدى حمد محمد عبدالله الزعبي سعادته الكبيرة للفوز الذي حققه «كرار» بعد اقتناص أقوى رموز اللقايا قعدان، بعد فوزه بالشوط الثاني الرئيسي في منافسات الفترة المسائية، وقال الزعبي في تصريحاته: ماحققه «كرار» أمس يعتبر إنجازًا كبيرًا بالنسبة لنا وهو فوز مستحق وبجدارة، وأضاف: المنافسات في هذا الشوط كانت قوية للغاية ولكن الحمد لله على اقتناص الفوز والناموس في آخر الأمتار. وتابع حمد محمد عبدالله الزعبي إن شوط مفتوح القعدان شهد مشاركة كبيرة وأفضل الحلال، كما أن التتويج في هذا الشوط هو شيء مميز لأنه شهد مشاركة قطرية وخليجية كبيرة، ولم يأت التتويج بسهولة، وعن مشاركاته في الأشواط القادمة قال نعم لدينا عدة مشاركات مقبلة وإن شاء الله نتمنى التوفيق والصعود لمنصات التتويج.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X