الراية الإقتصادية
سجل نموًا 7.2% خلال 2022

أرباح الدولي الإسلامي تتجاوز مليار ريال

56.4 مليار ريال إجمالي الأصول

35 مليار ريال صافي موجودات التمويل

إيرادات الأنشطة التشغيلية ترتفع إلى 2.66 مليار ريال

توصية بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 40%

الدوحة – الراية :

أعلنَ سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة الدولي الإسلامي نتائج أعمال البنك للعام 2022 والتي أظهرت أن البنك يواصل مسيرته في تعزيز مكانته ومؤشراته وتحقيق أداء مُتميز يعكس ريادته في القطاع المصرفي المحلي.

وتمَ إعلانُ النتائج بعد اجتماع لمجلس إدارة البنك برئاسة سعادة الشيخ الدكتور ‏‏خالد بن ثاني خُصص لمُناقشة البيانات المالية لعام 2022 والتي بينت تحقيق صافي ربح بلغ 1.075 مليون ريال، أي بنسبة نمو 7.2% مقارنة بالعام 2021 وبلغ العائد على السهم 0.64 ريال.

ورفعَ مجلسُ الإدارة توصيةً إلى الجمعية العامة للبنك بتوزيع أرباح نقدية على المُساهمين بنسبة 40% من رأس المال أي 0.40 ريال قطري للسهم (خاضع لموافقة مصرف قطر المركزي).

الشيخ الدكتور خالد بن ثاني
  • د. خالد بن ثاني: النتائج تعكس الريادة المصرفية المحلية

وقالَ سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بمُناسبة إعلان نتائج الدولي الإسلامي للعام 2022: يسعدنا الإعلان عن هذه النتائج الطيبة للبنك، وفي الواقع هي تعكس البيئة المُتميزة التي نعمل فيها، والقوة الكبيرة التي يتمتع بها الاقتصاد القطري والفرص الاستثنائية التي يوفرها، وقدرتنا على الاستفادة من قوة الاقتصاد القطري الذي يعيش عصرًا استثنائيًا بفضل الدعم والرعاية من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى.

وأضافَ: إن الأرقام التي تم الإفصاح عنها ضمن نتائج الدولي الإسلامي للعام الماضي تؤكد نجاح البنك في تعزيز مركزه المالي، ومواجهة التحديات المُختلفة المُرتبطة بالأسواق أو بعوامل أخرى، كما واصل الاستجابة للمنافسة في السوق المصرفية وهو ما ظهر في توسع قاعدته وزيادة الطلب على منتجاته وخدماته.

وأشارَ سعادته إلى أن قوة الأداء والأرقام التي أظهرتها نتائج البنك ومؤشراته انعكست أيضًا في مواصلة حفاظنا على تصنيفات ائتمانية مُرتفعة استنادًا إلى تمتع الدولي الإسلامي خصوصًا بجودة الأصول، رأس المال الأساسي الكافي، والتمويل والسيولة المُستقرة وكفاءة التشغيل التي تواصل تحقيق نسب مُميزة.

ونوه سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بالتطور الكبير الذي شهده الدولي الإسلامي خلال العام الماضي 2022 في مجال تطوير بيئة التشغيل لا سيما التحوّل الرقمي الذي أنجز فيه البنك خطوات كبيرة نخطط لمواصلتها خلال الفترة المُقبلة بما يُحقق مزيدًا في مواكبة الجيل الجديد من الخدمات المصرفية بما يلاقي مُتطلبات وتطلعات عملاء البنك.

الريادة المصرفية

وأكدَ سعادته أن الدولي الإسلامي بذل خلال العام الماضي جهودًا كبيرة من أجل الحفاظ على ريادته، وعلى كونه شريكًا موثوقًا لقطاع الأعمال بمختلف فئاته في دولة قطر، ولله الحمد، فقد كسبنا التحدي وعززنا مركزنا المالي وساهمنا في تمويل الكثير من المشاريع التي تُمثل إضافة نوعية لبيئة الأعمال المحلية التي تشهد ازدهارًا وقوة تجلت بشكل واضح في النجاح المبهر لمونديال قطر 2022 الذي أظهر للعالم درجة التقدم والتطور التي تعيشها بلادنا في جميع الميادين وقدرتها على تقديم إرث عالمي تستفيد منه مختلف الشعوب والأمم.

وعبّر سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني عن الشكر والتقدير للإدارة التنفيذية ولجميع العاملين في الدولي الإسلامي على جهودهم المبذولة لتحقيق هذه النتائج المتميزة خلال العام 2022، ودعاهم إلى مواصلة هذه الجهود بما يسهم في ترسيخ مكانة البنك، وتقديم أفضل الخدمات للعملاء والعائد لمُساهمي البنك.

نمو قوي في الإيرادات

عبد الباسط أحمد الشيبي
  • الشيبي: زيادة التحول الرقمي وتعزيز الأداء التشغيلي

من جانبه بيّن السيد عبد الباسط أحمد الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي تفاصيل النتائج المالية للبنك للعام 2022 فقال: إن إيرادات البنك بلغت بنهاية العام 2,660 مليون ريال مقارنة بمبلغ 2,457 مليون ريال بنهاية العام 2021 بنسبة نمو 8.3%، وبلغ إجمالي الأصول 56.4 مليار ريال، وصافي موجودات التمويل 35 مليار ريال، وودائع العملاء 36.7 مليار ريال بنهاية العام 2022، كما ارتفعت حقوق الملكية إلى 9.1 مليار ريال.

وأشارَ السيد الرئيس التنفيذي إلى أن كفاءة التشغيل في الدولي الإسلامي واصلت تحقيق أرقام مُميزة واستقرت مع نهاية العام 2022 عند نسبة 18.7% وهي من أفضل النسب على الصعيدين المحلي والدولي، كما حافظ البنك على نسب الديون غير المنتظمة عند مستوى 2.8%، فيما عمل على تدعيم مخصصاته، بحيث وصلت نسبة تغطية الديون غير المنتظمة إلى 94% من 75% بنهاية العام السابق.

أما فيما يتعلق بكفاية رأس المال بازل III فبلغت 17.7% مع نهاية العام 2022 وهو ما يفوق الحد التنظيمي، الأمر الذي يؤكد كفاءة إدارة الاستثمارات والمخاطر التي ينفذها الدولي الإسلامي.

وأكدَ السيد الشيبي أن نتائج الدولي الإسلامي خلال العام الماضي 2022 تُمثل استمرارًا لنمو أعمال البنك، وانعكاسًا للثقة التي يحظى بها من قبل قطاع الأعمال المحلي، وأيضًا مكانته ضمن القطاع المصرفي القطري الذي يُحقق نجاحات كبيرة.

وتابعَ: لقد حولنا الخطط والاستراتيجيات التي أقرها مجلس الإدارة إلى واقع عملي يمكن تلمسه في مختلف بنود الميزانية التي أفصحنا عنها، ونجحنا في مواجهة مختلف التحديات عبر تشجيع الابتكار، واعتماد حلول منهجية ساعدتنا في تعزيز مركزنا المالي.

ونوه الرئيس التنفيذي إلى أن الدولي الإسلامي تفاعل خلال العام 2022 مع بيئة العمل المحلية ومع تطلعات العملاء الذين كانوا يتوقون لعيش تجربة كأس العام 2022 فأطلق الدولي الإسلامي بطاقات ائتمانية خاصة بهذا الحدث الاستثنائي، حيث وجدنا إقبالًا مُنقطع النظير عليها، كما أطلقنا عددًا من العروض الخاصة بكأس العالم بالتعاون مع شركة Visa أتاحت لعملائنا فرصة الحصول على تذاكر لحضور مباريات المونديال الذي مثل تجربة عالمية نالت إعجابًا وإشادة لم يسبق لها مثيل، ولقد كان هذا النجاح لبلادنا فخرًا لنا في الدولي الإسلامي خصوصًا أننا دومًا كنا من الداعمين للرياضة والقيم التي تمثلها من تفاعل إنساني وحضاري وانفتاح على تجارب الشعوب.

نقلة نوعية في الخدمات الرقمية

وتابعَ: كما شهد العام الماضي نقلة نوعية في مجال التحول الرقمي كان نتيجتها إتاحة المزيد من الخدمات عبر القنوات الرقمية المختلفة للدولي الإسلامي وهو ما أسهم بشكل ملموس في تعزيز الكفاءة التشغيلية للبنك وتوسع الإقبال على خدماتنا وزيادة رضا العملاء وتلبية احتياجاتهم وفق أفضل المعايير المُعتمدة عالميًا.

ونوهَ بالافتتاح التجريبي لأول صالة رقمية في مدينة مشيرب تتيح للعملاء الحصول على معظم الخدمات بشكل ذاتي، ومن المُقرر أن يتم الافتتاح الرسمي في وقت قريب إن شاء الله.

التركيز على السوق المحلية

وأضافَ: إن الدولي الإسلامي واصل سياسته خلال العام الماضي بالتركيز على السوق المحلية عبر العمل عن قرب مع مختلف قطاعات الأعمال، حيث ساهم البنك في تمويل الكثير من المشاريع وفق دراسات الجدوى والمخاطر آخذًا بعين الاعتبار دوره في التنمية وفي هذا الجانب كان اهتمامه مُنصبًا على دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وقام البنك في عام 2022 على وجه الخصوص بتعزيز شراكته مع بنك قطر للتنمية عبر التوقيع معه على تجديد اتفاقية برنامج الضمين بصيغتها المُحّدثة.

وظائف قيادية للقطريين في الدولي الإسلامي

قالَ السيد عبد الباسط أحمد الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي: إن الكثير من الجهات والمؤسسات المحلية والدولية منحت الدولي الإسلامي جوائز تقدير على خلفية ما حققه من نجاحات في مجالات كثيرة.

أما فيما يتعلق بالثروة البشرية فأشار السيد الشيبي إلى أن البنك واصل خلال العام الماضي 2022 نهجَه المُتمثل بالاهتمام بالكوادر القطرية واستقطابها وتمكينها والحرص على أن تنال أفضل فرص التأهيل والتدريب وإسناد وظائف لها في مُختلف مفاصل البنك الحيوية، وبما يكفل تطورها المهني وصولًا إلى أهم المناصب القيادية في البنك، ونوه بأنه نظير هذا الاهتمام والعناية بالكوادر القطرية من قِبل الدولي الإسلامي فقد قام سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل بتكريم البنك خلال الحفل الذي أقامته وزارة العمل للشركات والمُنشآت المُتميزة بتوطين الوظائف في القطاع الخاص لكون الدولي الإسلامي إحدى الجهات الأكثر تقديمًا للتأهيل والتدريب للعمالة الوطنية والتي حققت نسبة عالية في إحلال وتوطين الوظائف والاعتماد على العمالة الوطنية بمُعدلات مُرتفعة.

وأشارَ الى أن الدولي الإسلامي حرص دائمًا على أن يكونَ رائدًا في خدمة المُجتمع وكان العام الماضي 2022 استمرارًا لهذه السياسة، حيث واصل تقديم الدعم للكثير من الفعاليات التعليمية والرياضية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X