الراية الإقتصادية
وقَّعت مذكرة تفاهم مع جامعة HEC Paris

وزارة الاتصالات تدعم التحول الرقمي

ريم المنصوري: تطوير القدرة التنافسية للصناعة الرقمية والتكنولوجيَّة

جهود حثيثة لدعم التنمية المستدامة ورؤية 2030

الدوحة- الراية:

وقَّعت وزارةُ الاتِّصالات وتكنولوجيا المعلومات مذكرةَ تفاهمٍ مع جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر بهدفِ تعزيزِ علاقات التعاون بين الطرفَين في دعم التحول الرقمي في دولة قطر. ويأتي توقيعُ مذكرة التفاهم في إطارِ الجهودِ الحثيثة التي تقوم بها الوزارةُ لدعم عملية التنمية المستدامة والتحول الرقمي وَفقًا لرؤية قطر الوطنية 2030. وبموجب هذه المذكرة، سيدعمُ الطرفان الخططَ الاستراتيجية والوطنية المعنية بتطوير القطاع الرقمي والمبادرات والمنهجيات التي من شأنها دعمُ مبادرات حكومة قطر الرقمية وبرنامج قطر الذكية والتي ترمي إلى الارتقاء بجودة حياة جميع المواطنين والمقيمين في قطر.

وقَّع المذكرة أمس في مقرِ وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كلٌّ من سعادةِ السيدة ريم محمد المنصوري الوكيل المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور بابلو مارتن دي هولان عميد جامعة الدراسات العُليا لإدارة الأعمال HEC Paris.

وبهذه المُناسبة، قالتْ سعادةُ السيدة ريم المنصوري: نسعدُ بتوقيع هذه المذكرة مع جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris، وهي واحدة من أفضل كليات إدارة الأعمال في العالم. وتأتي هذه المذكرة في إطار آليات وجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرامية إلى تطوير وتعزيز القدرة التنافسية لقطاع الصناعة الرقمية والتكنولوجية في دولة قطر بشكلٍ عام، وذلك من خلال دعم مجالات ريادة الأعمال والبحث والابتكار.

وأضافت: إن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ملتزمة ببناء قطاع قوي وذكي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كأحد الدعائم الأساسية في مسيرة التحول للاقتصاد القائم على المعرفة، والمذكرة هي خطوة مهمة في طريق الاستفادة من الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها جامعة HEC Paris واهتمامها الواضح في دعم أجندة الصناعة الرقمية والتكنولوجية في قطر، وستتعاون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الجامعة من أجل تحسين الإمكانات والقدرات وتعزيز التعاون في مختلف المجالات المتعلقة بالتنمية التكنولوجية والاقتصادية في دولة قطر، وتطوير ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في جميع قطاعات المجتمع. ومن جانبه، قالَ الدكتور بابلو مارتن دي هولان، عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر: تساهمُ جامعةُ الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر في تطوير قادة الغد. فمن خلال تدريب الجيل القادم من القادة في قطر والمنطقة، نستطيع تشكيلَ المواهب التي تساهم في تطوير المنظمات والشركات وتنمية الاقتصاد في قطر.

أضافَ: تؤكد هذه الشراكة الاستراتيجية على التزام الجامعة بدعم التنمية الوطنية، بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030. نحن فخورون بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تعكس ثقتهم في برامجنا، وفي مهمتنا المتمثلة في إحداث تأثير على الشركات وعالم الأعمال. يواجه العالم تحديات كبيرة، ونعتقد أنه يمكن حلّها من خلال تنمية المهارات باستمرار وتزويد المواهب بالأدوات اللازمة للتغلب على الأزمات. وتتضمن مذكرة التفاهم مجالات تركيز بعينها تقع في إطار تطوير الصناعة الرقمية والتكنولوجية وما يدعمها من البرامج والمبادرات التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى رأسها برنامج قطر الذكية «تسمو»، ومجالات الابتكار والبحث من خلال خلق المعرفة وتبادلها بين أصحاب المصلحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X