الراية الرياضية
بالتعاون بين اتحاد التنس والإسكواش والريشة الطائرة ومركز الشفلح

«يوم مفتوح» للأطفال ذوي الإعاقة بمجمع خليفة

جولة تعريفية وأنشطة رياضية ضمن برنامج «بست باديز» بهدف دمج ذوي الإعاقة في المجتمع

الدوحة – الراية :
نظَّمَ اتحادُ التنس والإسكواش والريشة الطائرة، بالتَّعاون مع مركز الشفلح «يومًا مفتوحًا» للأطفال ذوي الإعاقة في مُجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش، ضمن برنامج «بست باديز قطر» التابع لمركز الشفلح والذي يهدف لدمج ذوي الإعاقة في المُجتمع.
كما تأتي الفعاليةُ انطلاقًا من إيمان الاتحاد الراسخ والعميق بأهمية تعزيز الشراكة المُجتمعية ونشر ثقافة الإعاقة وتعزيز دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المُجتمع والمُطالبة بتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة اجتماعيًا. وجاءت الأجواء احتفاليةً، حيث نظم لهم الاتحاد برنامجًا مُميزًا من خلال جولة في أروقة مجمع خليفة الدولي تم خلالها التعرف على رياضات الإسكواش والتنس والبادل، كما مارس الأطفال التنس والبادل. وفي الختام تم تبادل الدروع بين الاتحاد ومركز الشفلح بحضور سعد المهندي المُدير التنفيذي للاتحاد، والسيدة مريم الشيب مدير إدارة الخدمات التعليمية بمركز الشفلح، كما تم تكريم المدارس المشاركة، وقدم الاتحاد هدايا رمزية للأطفال الذين استمتعوا بالأجواء والفعاليات. وقال سعد المهندي المُدير التنفيذي للاتحاد: إن اليوم المفتوح للأطفال ذوي الإعاقة من المبادرات المُميزة التي يدعمها دائمًا الاتحاد، خاصة أن هذه الفئة جزء لا يتجزأ من مجتمعنا وهم أولادنا، وبالتالي حرصنا على توفير كافة الإمكانات لخدمتهم ومُساعدتهم على قضاء وقت مُمتع في هذه الزيارة.
وأكدَ أنه من المهم دمج هذه الفئة في مجتمعنا، ومثل هذه المبادرات تساعد على سرعة دمجهم في المُجتمع، ونحن دائمًا ندعم مثل هذه المبادرات من كافة جهات الدولة، كما أنها تساعد في زيادة الشغف باللعبة من خلال مشاركة الكثير من المدارس برعاية الشفلح، وهذا أمر مميز وإن شاء الله تكون محطة لهم للمُستقبل.

وأشاد طارق زينل أمين السر العام للاتحاد بالتعاون مع مركز الشفلح من خلال تنظيم عددٍ من الفعاليات والزيارات التي تُساعد أطفال ذوي الإعاقة على الاندماج في المجتمع القطري كونهم جزءًا لا يتجزأ من قوام هذا المجتمع، وهو الأمر الذي يُساعدنا على تحقيق أهدافنا في الاتحاد.
وأعربَ زينل عن سعادته بالمُشاركة الكبيرة والتي مثلت عددًا من المدارس في الدولة، حيث استمتع الأطفال بالعديد من الفعاليات والأنشطة كما تعرفوا على جوانب مهمة في الرياضات المُختلفة، وهو ما يُساعدهم على ممارسة الرياضة التي يفضلونها ويُحفزهم للاستمرار على النشاط الرياضي والانخراط بشكل مباشر بالمجتمع.
من جانبه، قال أحمد بطي مُدير إدارة العلاقات العامة في الاتحاد: إن هذه ليست المرة الأولى التي يتعاون فيها الاتحاد مع مركز الشفلح، حيث سبق أن نظمنا فعالية مُشتركة بصالة علي بن حمد العطية، من خلال فعالية الريشة الطائرة، وحرصنا على تواجد الأطفال في مُجمع خليفة الدولي من أجل التعرف بشكل أكبر على رياضات التنس والريشة الطائرة والبادل والإسكواش.

مريم الشيب: تشرفنا بالتعاون مع اتحاد التنس

قالتْ مريم الشيب، مُدير إدارة الخدمات التعليمية بمركز الشفلح: تشرفنا بالتعاون مع الاتحاد القطري للتنس والإسكواش والريشة الطائرة، لإقامة هذا المهرجان الرياضيّ المُتنوع لممارسة ألعاب المضرب (كرة التنس، البادل، الإسكواش، اللياقة البدنية)، حيث يهدفُ إلى زيادة الوعي ودعم الأشخاص من ذوي الإعاقة، والمُساهمة في الترفيه على مُنتسبي برنامج «بست باديز قطر» من خلال مُمارسة الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق، وتطوير المهارات الاجتماعيَّة للتعامل مع المواقف المختلفة من خلال الأنشطة والتفاعل الاجتماعي والإيجابي بتشويق ومنافسة، وتقدمت السيدة جواهر الهاجري المُشرف العام على برنامج «بست باديز قطر» بالشكر والتقدير إلى الاتحاد القطري للتنس والإسكواش والريشة الطائرة، على تعاونهم لإنجاح هذا البرنامج، ودعم تنظيم هذا المهرجان الرياضي.
وأكَّدت أن دمج ذوي الإعاقة في المجتمع، من أهم الأهداف التي يعمل عليها برنامج «بست باديز قطر»، ونسعى من خلال تنظيم الفعاليات والأنشطة المُختلفة لدمج الأشخاص من ذوي الإعاقة رياضيًا، ويأتي هذا في إطار إيماننا الراسخ بأن الدمج الرياضي الاجتماعي، هو حق من حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة كأفراد فاعلين في المُجتمع.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X