المحليات
تم توزيعهم على 11 حلقة قرآنية

167 طالبًا يتعلمون كتاب الله بمركز عاصم

الدوحة الراية:

يعكفُ 167 طالبًا على تعلُّم القرآنِ الكريم بمركز عاصم بن أبي النجود الذي تقام حلقاتُه بمبنى منفصل ملحق بمسجد الشيخ غانم علي عبدالله قاسم آل ثاني بمنطقة فريج بن درهم، ويُعد رافدًا تربويًا وإيمانيًا لتنشئة الأجيال وتخريج حفظة كتاب الله من المُواطنين والمُقيمين.

وقالَ الشَّيخُ أسامة عبدالوهاب رئيس المركز: إنَّه تمَّ توزيعُ الطلاب على 11 حلقة قرآنية، ولفت إلى أنَّ هناك حلقتين كدراسة مرنة، حيث يتاح للطلاب الحضور يومين أو ثلاثة، وبقية الحلقات التسع نموذجية يداوم فيها الطلاب كل يوم من الأحد إلى الخميس، وأضاف: يدرس بالمركز 16 طالبًا خاتمًا لكتاب الله، كما تخرج منه نحو مئتين وخمسين طالبًا من حفظة القرآن.

وأكَّد الطالب محمد عبدالله المري أهمية الحلقة القرآنية حيث يهتم فيها المدرس بتعليم طلابه النطق والتلاوة الصحيحة بأحكام التجويد ويتابع حفظهم ويصوب أخطاءهم ليكون حفظهم متقنًا.

وقالَ الطالب إبراهيم عبدالله المري: إن الله أكرمه بختم حفظ القرآن الكريم وهو في الصف الرابع خلال عامَين فقط قضاهما في المركز، ليراجع الآن مع مدرس حلقته لإتقان الحفظ، وأوضح أنه يعتزم حفظ القرآن بالقراءات المتعددة.

وختم الطالب عبدالرحمن سعيد الجناحي، في الصف الحادي عشر بمدرسة حسان بن ثابت حفظ القرآن قبل عام ويداوم بالمركز لإتقان الحفظ، وقال: إن الحلقات القرآنية بيئة محفزة ومشجعة على تعلم القرآن الكريم والآداب الإسلامية.

وقالَ الطالبُ عبدالله يعقوب مالك: إنه ختم حفظ القرآن في العام 2019 وأنهى المرحلة الثانوية، ويداوم على الحضور بالمركز لتثبيت الحفظ وإتقانه.

أما الطالب محمد طارق فتحي، فيدرس في كلية الهندسة بجامعة قطر، وأتم حفظ القرآن منذ صغره، حيث كان يحفظ كل يوم سبع صفحات، والتحق بالمركز قبل عدة سنوات لتصحيح حفظه وإتقان كتاب الله.

ونوَّه الطالب محمد عبدالمجيد الحميدي، بالصف التاسع في مدرسة أبو بكر الصديق بأن القرآن يكون له أثر كبير في نفس من يحفظه، فهو منهاج حياة وعمل وتطبيق في مناحي الحياة، ولأنه كلام الله فهو يساعد الإنسان الذي يحفظه في تنشيط عقله وسرعة بديهيته وتميزه في حياته الدراسية والعملية.

ويحفظ الطالب أحمد محمد جوهر، في مدرسة الأندلس من سورة الناس وحتى سورة القمر، ونوه بأن المركز يساعده في المداومة على حفظ القرآن، وتمنى أن يمنَّ الله عليه بختم حفظ كتابه. والتحق الطالب عبدالعزيز محمد جوهر، حديثًا بالمركز، حيث أنهى تعلم الحروف الهجائية، وأتقن مخارج الحروف بشكل سليم وبدأ في حفظ جزء عم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X