الراية الرياضية
«رعادة» تهدي العذبة رمز المفاريد محلي في اليوم الثاني

تواصل المنافسة القوية في مهرجان الإبل

«خطر» تطير برمز الدولي إلى السعودية.. و«لهام» يظفر برمز القعدان

متابعة- حسام نبوي:
تواصلتْ أمسِ منافساتُ مهرجان قطر للإبل «جزيلات العطا 2023» لليوم الثاني على التوالي، بمشاركة واسعة من نخبة الإبل الخليجية (المغاتير والأصايل والمجاهيم).
واشتعل الصراع في تحديات الأمس بين المشاركين من أجل حصد الرموز الذهبية، والتي خصصت لأشواط المفاريد (الشقح- الحمر).

 

ففي أول الأشواط كانت الأفضلية لأبناء قطر، حيث قدم عايض سالم فرج العذبة «رعادة» والتي حملت الرقم «19» لتختارها لجنة التحكيم كأجمل مفرودة في الشوط وتهدي العذبة الرمز والوشاح المخصصين لشوط المفاريد محلي مفتوح، بالإضافةِ إلى الجائزة المالية وقدرها 150 ألف ريال، تاركة الوصافة ل «الحاكمة» ملك حمد محمد علي العيدش الخيارين والتي نالت الوشاح والجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال، فيما كان المركز الثالث من نصيب «ندى» ملك محمد حمد محمد الحسنا المري لتحصد الوشاح والجائزة المالية وقدرها 80 ألف ريال.
بينما حضر بقوة السعودي حامد بشير ملاعب العنزي مقدمًا «خطر» برقمها «3» لترهب المنافسين وتستطيع أن تحسم لقب المفاريد مفتوح دولي وتحصد الرمز والوشاح والجائزة المالية وقدرها 200 ألف ريال، لتأتي «مثايل» ملك ناصر ماجد ناصر الهاجري بالمركز الثاني وتخطف الوشاح والجائزة المالية وقدرها 150 ألف ريال، وثالثة كانت «مذعورة» ملك عبدالله جابر فاضل جابر المري التي حصدت الوشاح والجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال. وفي آخر أشواط الأمس والذي خصص لسن المفاريد قعدان مفتوح، ظفر بالرمز والوشاح والجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال (السعودي) عبدالله طالب محمد المري الذي دفع ب «لهام» لينتزع الصدارة، تاركًا الوصافة ل «رهوق» ملك براك صالح سعيد الدوسري ليتوج بالوشاح والجائزة المالية وقدرها 80 ألف ريال، وجاء «غيور» على المركز الثالث ملك أحمد متعب عاصم المطيري حاسمًا الوشاح والجائزة المالية وقدرها 60 ألف ريال.

عبد الله المري:قطر تبدع دائمًا في التنظيم

أشادَ عبدالله بن طالب بن محمد المري بتنظيم مهرجان قطر للإبل في النسخة الثانية من جزيلات العطا بثوبِها الجديد، مشيرًا إلى أن المهرجان أكثر من رائع.
وأضافَ المري: قطر دومًا تبدع في استضافة وتنظيم البطولات، وهو أمر ليس غريبًا على اللجنة المنظمة التي أحسنت استقبالنا منذ وصولنا إلى الدوحة. وقالَ بن طالب في تصريحات صحفية عقب تتويجه بشوط مفاريد قعدان (الشقح/‏‏ الأحمر) مع «لهام»: المنافسة كانت مثيرة وقوية، خاصة أن الكثير من المشاركين يمتلكون مطايا جاهزة للمنافسة.. إلا أن «لهام» استحق أن يتوج بالمركز الأول. وحول المنافسة قال عبدالله المري: المهرجان بصورة عامة فيه منافسة قوية والجميع يسعى من أجل الرموز، وأتوقع أن تتواصل المنافسة والإثارة في المنافسات المقبلة. وأشار المري إلى أنَّه على الرغم من توقعه مسبقًا الفوزَ بالشوط إلا أنَّ المنافسة فيه بين كافة المتأهلين في القائمة النهائية لم تكن في الحقيقة سهلة، لأنَّ كلَّ واحد من الملاك كان قد استعدَّ جيدًا للمُشاركة فيه بأفضل ما لديه من حلال، وكان يطمح في الفوز به. وختم عبدالله المري حديثه قائلًا: سعداء جدًا بهذا الرمز ولدينا مشاركات قادمة، ونسعى من أجل الظفر بالمزيدِ من الرموز والجوائز من خلال مشاركتنا في مهرجان قطر للإبل.

حامد بشير: قدمنا إلى الدوحة من أجل الرمز

قالَ حامد بشير العنزي مالك «خطر» المتوج بالمركز الأوَّل في شوط المفاريد دولي مفتوح (الشقح /‏‏ الحمر): إنه سعيد للغاية بالتتويج في الشوط القوي بعد منافسة شرسة من قبل جميع المشاركين في المهرجان. وأضاف قائلًا: كانت ثقتنا كبيرة في الفوز، فنحن قدمنا إلى هنا من أجل تحقيق المركز الأول و»خطر» حققت المطلوب ونجحت في إنجاز المهمة بنجاح.
وعن سلالة «خطر» قال: هي عليانية من بعير عبد الله بن فنيسان، والفوز باللقب هو بداية، فلدينا مشاركة أخرى في شوط الدق، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق ونكون على منصات التتويج أيضًا. وبالحديث عن التنظيم قال: التنظيم ممتاز، ونشكر كل القائمين على المهرجان المميز، وأضاف: أهدي الفوز إلى قبيلتي والشعب السعودي عامة.

جابر بن سالم:سعداء بأوَّل رموز «رعادة»

أعربَ جابر بن سالم المري عن سعادتِه البالغة بفوز «رعادة» بالمركز الأول في شوط المفاريد محلي مفتوح، وقال جابر في تصريحات صحفية عقب التتويج: «الحمد لله نجحنا في الحصول على المركز الأول في ظل مشاركة نخبة من الإبل في هذا الشوط المميز، إلا أن «رعادة» تفوَّقت على الجميع وحسمت الشوط القوي وأهدتنا الناموس، ونحن سعداء للغاية بالتواجد في هذه النسخة من المهرجان القوي والمميز.
وأضافَ قائلًا: «هذه هي أول مشاركة ل»رعادة» وهي سلالتها «عونية»، والأم»على الهدب»، وحققت الشوط بعد منافسة قوية، وقوة المنافسة تجعل للفوز طعمًا خاصًا على عكس الأشواط السهلة، ومنافستنا مع إخواننا في المهرجان شرف لنا.
وقال أيضًا: «ما زلنا مستمرين في المنافسة بالمهرجان ولدينا مشاركة في فئة المغاتير، يوميًا، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق في تحقيق المزيد من الرموز. وأشاد جابر بالتنظيم الرائع للمهرجان قائلًا: «التنظيم مميز جدًا من كافة الجوانب، ونحن فخورون بالتواجد في المهرجان الكبير».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X