أخبار عربية
فيصل بن فرحان يجري مباحثات في بغداد

تعاون سعودي عراقي لتخفيف التوتر بالمنطقة

بغداد- الأناضول:

 أعلنت السعوديَّةُ والعراق، أمس، أنَّ البلدَين «يعملان معًا لتخفيف التوتر في المنطقة وتعزيز استقرارها». جاءَ ذلك بحسب ما ذكره وزيرُ الخارجيَّة السعودي الأمير فيصل بن فرحان ونظيره العراقي فؤاد حسين في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية في بغداد. وقال الأمير فيصل بن فرحان: «العلاقة مع العراق تشهد زخمًا إيجابيًا كبيرًا الفترة الأخيرة بفضل توجيهات القيادات بالبلدين ونعمل باستمرار بهذا الزخم خاصة في الجانب الاقتصادي». وأضاف: «ندعم كل جهود العراق في تعزيز الرخاء والاستقرار والنمو، وسنعمل على دعم ذلك من خلال تفعيل مجلس التنسيق المشترك الذي يعمل على تفعيل مشاريع وفرص عديدة». واستدرك: «لن نستطيع تحقيق هذه المستهدفات إلا باستقرار المنطقة، وهنا يلعب العراق دورًا أساسيًا ومهمًا في تعزيز استقرار المنطقة، ونحن منخرطون سويًا لتحقيق ذلك».

من جانبه، قالَ حسين: «زيارة وزير الخارجية السعودي مهمة، وتأتي في وقت تتميز بكثرة التحديات وظروف حساسة جدًا لذا من المهم إجراء الحوارات والنقاشات حول التحديات التي تهم المنطقة عامة».

وأضافَ: «العلاقات الثنائية بين البلدَين تطورت، وهناك تنسيق كامل حول السياسة النفطيَّة وتعاون تجاري وأمني، ونتطلع إلى تزويد العراق بالطاقة الكهربائية سواء من الشبكة السعودية أو الخليجية».

وتابع حسين: «نعمل معًا لتخفيف حالة التوتر في المنطقة». وأشار إلى أنَّ المباحثات بين الجانبَين تطرقت للقمة العربية المقرر عقدها في السعودية العام الجاري، مؤكدًا أنَّ الرياض «تسعى لدفع العمل العربي المشترك».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X