الراية الرياضية
ضرب بقوَّة واكتسح الشمال بخماسية قاسية

السيلية ينتفض ويقفز من القاع

متابعة- رمضان مسعد:
ودَّع السيلية قاعَ الدوري الذي مكث فيه منذُ فترة طويلة هذا الموسم، وذلك بفوزه الثاني هذا الموسم على الشمال 5 – صفر في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في ختام مباريات الأسبوع الثالث عشر من الدوري، سجل خماسية السيلية كلٌ من سيرجو كارلوس في الدقيقة 45، ومحمد مدثر في الدقيقة 60، ومهرداد محمدي هاتريك في الدقائق 76، 80، 90 وبهذا الفوز المستحق رفع السيلية رصيده إلى 7 نقاط، ليقفز للمركز قبل الأخير، بأفضلية الأهداف عن أم صلال الذي تراجعَ لقاع الترتيب، فيما الشمال تجمَّد رصيده عند 10 نقاط في المركز التاسع في جدول الترتيب. هذا، وجاءت بداية المباراة حماسية وسريعة، حيث حاول كل فريق فرض أسلوبه من البداية، والاستحواذ على الكرة في وسط الملعب، واستمرَّ اللعب بمحاولات، ولكنها افتقدت الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة، لتبقى النتيجة سلبية بدون أهداف، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول تمكّن السيلية من تسجيل هدف السبق عن طريق سيرجو كارلوس، بطريقة رائعة بعد أن تسلّم تمريرة بينية وراوغ حارس الشمال ووضع الكرة في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيلية بهدف دون ردّ. ومع بداية شوط اللقاء الثاني حاولَ الشمال البحث عن هدفِ التعديل والعودة إلى أجواء المباراة، وفي الدقيقة 60 يتمكن السيلية من إحدى المحاولات المرتدة من إضافة الهدف الثاني عن طريق تصويبة قوية بقدم لاعبه محمد مدثر، وبعد ذلك يكثف الشمال من محاولاته الهجومية في اتجاه مرمى السيلية بحثًا عن ردة فعل قوية بتسجيل الهدف الأول وتقليص الفارق، ولكن النتيجة ظلت على حالها بتقدم السيلية بهدفين دون رد، وفي الدقيقة 75 يحصل السيلية على ركلة جزاء صحيحة، ويتمكن الإيراني مهرداد محمدي في الدقيقة 76 من ترجمتها لهدف ثالث لصالح السيلية ليتمكن من حسم المباراة بنسبة كبيرة، وأضاف نفس اللاعب مهرداد محمد الهدف الرابع للسيلية في الدقيقة 80 بعد كرة عرضية رائعة من سيرجو كارلوس حولها مهرداد في شباك الشمال معلنة عن هدف السيلية الرابع، وفي الدقيقة الأخيرة أضاف مهرداد محمدي الهدف الثالث له والخامس لفريقه لينتهي اللقاء بفوز السيلية بخماسيَّة نظيفة.

هشام زاهد مدرب الشمال:أسوأ مباراة لنا

أعربَ هشام زاهد مدربُ الشمال عن حزنِه الشديد من الخسارة الكبيرة التي تلقَّاها الشمال أمام السيلية بخمسة أهداف نظيفة.
وقالَ زاهد عقب المباراة: قدمنا أسوأ مباراةٍ في الموسمَين الحالي والماضي.
وأضاف: جهزنا الفريق بالطريقة الصحيحة، لكن الهدف الأول الذي سجله السيلية في نهاية الشوط تسبب في ضربة معنوية للاعبين بعدما دانت لنا السيطرة على مجريات هذا الشوط.
وأضاف: حاولنا إخراج اللاعبين من الحالة النفسية السيئة وتشجيعهم، وبالفعل بدأ الفريق الشوط الثاني وحاول، ولكن تلقينا الهدف الثاني.
وقال مدرب الشمال: أعتذر نيابة عن اللاعبين لجمهور نادي الشمال والإدارة، وخاصة اللجنة الفنية التي لم تبخل بالدعم الذهني أو النفسي، وأتحمل المسؤولية كاملة، ربما لم أوفق في اختياراتي، ولذا أنا المسؤول عما حدث.
وأشار إلى أن المباراة كانت سيئة بكل المقاييس بالنسبة للشمال، خاصة في الشوط الثاني، بعدما قدمنا أداءً جيدًا في الشوط الأول، لكن السيلية لعب على الأخطاء التي وقعنا فيها، ونجح في الفوز، وهذه هي كرة القدم.

حمد العبيدي:كنا في أشد الحاجة للفوز

أعربَ حمد العبيدي لاعب السيلية عن سعادتِه الكبيرة بالفوز المهم الذي حقَّقه فريقه أمس على حساب الشمال، وقال: إنَّ فريقه دخل المباراة برغبة كبيرة في الفوز ولم يكن هناك بديل سوى الفوز من أجل إنقاذ الفريق من هذه الوضعية الصعبة في قاع الترتيب، وبالفعل الفريق قدم مباراة كبيرة، وحقق انتصارًا مستحقًا، وحصدنا ثلاث نقاط مهمة للغاية ستكون مهمة من أجل بداية العودة بصورة أقوى في المباريات المقبلة، والابتعاد عن منطقة الخطر في قاع الترتيب، وأعتقد أننا كنا في حاجة إلى هذا الفوز المهم من أجل كسب ثقة أكبر لتقديم الأفضل في المباريات المقبلة من الدوري، ونأمل أن نواصل على نفس المنوال في المرحلة القادمة من أجل الابتعاد عن القاع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X