فنون وثقافة

«لفان» يواصل صدارة المجموعة الثانية ببطولة القلايل

الدوحة – الراية:

تمكَّنَ فريقُ «لفان» من اصطياد (8) حبارى أمس بـ (240) نقطةً، وواصل صدارةَ المجموعة الثانية ببطولة القلايل للصيد التقليدي 2023، ليصبحَ مجموعُ نقاطِه عن كافَّة أيام المُنافسات (510) نقاط، ويكون الفارق بينه وبين أقرب الفرق إليه (270) نقطة، وهو فريق «الحصين» الذي اصطاد (حبارى) واحدة أمس بـ (30) نقطة ليصبح مجموع نقاطه عن كافة أيام المنافسات (240) نقطة، وجاء ثالثًا من حيث مجموع النقاط فريق «النخش» الذي اصطاد أمس (4) حبارى بـ (120) نقطة، بالإضافة إلى (30) نقطة إضافية بسبب استرجاع أحد طيور الفرق المشاركة الأخرى، وأصبح مجموع نقاطه (210) نقاط، أما رابعًا فهو فريق «السيلية» الذي اصطادَ أمس (حبارى) واحدةً بـ (30) نقطة ليصبح مجموع نقاطه (90) نقطة، وأخيرًا فريق «النخبة» الذي لم يستطع أمس اصطياد أيٍّ من الحبارى، وحافظ على (30) نقطة فقط مجموع صيده عن كافة أيام التنافس.

بدوره، قالَ السيد خالد بن محمد مبارك المعاضيد رئيس اللجنة المُنظمة لبطولة القلايل للصيد التقليدي التي تقام هذا العام برعاية صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية «دعم»: إنَّ كافة فرق المجموعة الثانية سعت لتقديم أفضل ما لديها، لكن فريق «لفان» استطاع تجاوز كافة فرق المجموعة، ومع ذلك فإن الجميع ينتظر تحديد المتأهل للمجموعة النهائية من المجموعة الثانية اليوم الإثنين.

ودعا السيد محمد بن نهار النعيمي نائب رئيس اللجنة المنظمة، المدير التنفيذي، جمهورَ البطولة لمتابعة النتائج النهائية اليوم الإثنين ومعرفة الفريق المتأهل للمجموعة النهائية من المجموعة الثانية.

ومع اقترابِ الحسمِ في المجموعة الثانية مساء اليوم ما زالت المحاولاتُ مُستمرةً لبذل كافة الجهود للوصول إلى النهائي بغض النظر عن النتائج في الأيام السابقة لأنَّ الكل يؤكد الإصرار وعدم الاستسلام، وفي هذا السياق قال السيد مشعل فهد الشهواني قائد فريق الحصين: أتولى قيادة الفريق هذا العام للمرة الثانية، كما شاركت في بطولة القلايل كعضو، مُشيرًا إلى أنهم منذ تشكيل عناصر الفريق، هناك إصرار وتكاتف واتحاد على رأي واحد بين الجميع وهو تقديم مشاركة تسجل لنا في هذه البطولة الجماهيرية. وأكد أن فريق الحصين دخل البطولة بكامل استعداده.

وأوضحَ مشعل الشهواني أنَّ جميع الفرق هم عائلة واحدة، وأن ما يُميّز البطولة بشكل عام، هي هذه الروح الإيجابية التي تسود الجميع. وأضاف: إنَّ قيادة الفريق لها تبعات ومسؤولية وصفات لا بد من توافرها حتى تكون هناك سيطرة على النفس وعلى الفريق لضبط الأداء والتوفيق.

ومن فريق لفان قالَ السيد سعد النعيمي عضو فريق لفان: نفخرُ بالمشاركة في بطولة القلايل لأنها تحمل مُغامرة شيقة في محمية طبيعية، حيث المنافسة على أرض الواقع، وهنا في عين المكان يكون المقناص حقيقة، وبالتالي هناك مهارات وخبرات نكتسبها عامًا بعد عام، الأمر الذي يزيد المنافسة ويجعلها أكثر شراسة خاصة مع تقارب النقاط في الصيد، ما يزيد المهارات والخبرات لتكون الفيصل في تحديد الفائز.

فيما قالَ السيدُ سليمان حميد المعمري عضو فريق السيلية، من دولة الكويت: هذه المشاركة السادسة لي في القلايل، مع أكثر من فريق، حيث التنوع والاستفادة من الخبرات المُختلفة، مُضيفًا: بالتأكيد نتيجة الصيد تحسم مع انتهاء الوقت، فكلنا ثقة في قائد الفريق، وكلنا على قلب رجل واحد للمنافسة بقوَّة.

وقال السيد عبدالله سلمان الخالدي عضو فريق النخش، مشارك من المملكة العربية السعودية: هذه المشاركة السادسة لي مع فريق النخش وهو واحد من الفرق القوية في البطولة وقد حقق إنجازات سابقة فحصل على المركز الثالث عام 2018، والمركز الثاني عامي 2017، 2019، ولهذا نحن نبني تاريخنا في هذه الرياضة مع تاريخ البطولة ذاتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X