اخر الاخبار

جامعة الدوحة تستضيف ورشة عمل دولية في مجال تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد

الدوحة – قنا

استضافت جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، اليوم، بدعم من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، ورشة عمل دولية حول استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في تصنيع المحفزات الكيميائية.
شارك في الورشة، التي تم عقدها بالتعاون مع فرع شركة /فيتو/ البلجيكية بمنطقة الشرق الأوسط، الرائدة في البحوث التطبيقية الخاصة بمجال تطوير التكنولوجيا المستدامة، خبراء محليون ودوليون مختصون لتبادل معارفهم وخبراتهم، واستكشاف فرص جديدة للتعاون، كما حضرها طلاب جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، حيث أتيحت لهم فرصة المشاركة في أول ورشة عمل من هذا النوع تقام في قطر، ما يبرز الدور الرائد الذي تقوم به الجامعة في إطار المبادرات التكنولوجية.
وأبرز الدكتور سالم بن ناصر النعيمي، رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، بهذه المناسبة، أن استضافة هذه الورشة يؤكد التزام الجامعة بتزويد طلابها بأفضل تعليم وإعدادهم للمستقبل، فضلا عن مساهمتها في إبقاء أعضاء هيئة التدريس بها على اطلاع بأحدث الأدوات والتقنيات في مجال الهندسة، لافتا إلى أن جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا تتطلع إلى مواصلة تعاونها مع /فيتو/ وقادة الصناعة الآخرين، لتزويد مجتمعها الجامعي بالمهارات والمعرفة التي يحتاجون إليها للنجاح، حيث لا يقتصر ذلك على مجال محفزات الطباعة ثلاثية الأبعاد، بل يشمل العديد من التقنيات الصناعية الأخرى.
من ناحيته، قال الدكتور براكالان كريشنمشاري مدير برنامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي: إن الصندوق باعتباره جزءا من مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار يسعى في إطار التعاون وتبني الابتكار، بالشراكة مع جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، إلى تمهيد الطريق أمام مستقبل مستدام من خلال استكشاف إمكانيات محفزات الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وتحدث في الورشة الدكتور ديرك فانجينوجدين مدير تطوير الأعمال والمواد المستدامة والكيمياء في شركة /فيتو/، مثمنا التعاون مع جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا في عقد هذه الورشة، التي اعتبرها فرصة ممتازة لاستكشاف إمكانيات جديدة، ومشاطرة الدروس المستفادة، وأفضل الممارسات والخبرات، معربا عن تطلع الشركة لمواصلة التعاون مع الجامعة ومع قطر، لدعم الجيل القادم من العلماء والمهندسين.
كما شارك في الحوار والنقاش عدد من المسؤولين بجامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وخبراء الصناعة في عدد من الشركات المشاركة، حيث جرى تقديم عروض حول الفرص والتحديات التي تعرضها تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في تصنيع المحفزات الكيميائية حاليا، ومناقشة أحدث التطورات والاتجاهات المستقبلية المرتبطة بهذا المجال.
وقدم المتخصصون الأكاديميون من جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا وجامعة تكساس /أي أند إم/ نتائج بحث أولي حول موضوع الورشة، التي شهدت أيضا عقد عدة اجتماعات فنية ومعرض ومجموعة عمل تقنية تشكلت لمتابعة تطور هذا القطاع في قطر.
وقد مثلت الورشة منصة فعالة بتوفيرها فرصا للطلاب وأعضاء هيئة التدريس للتعلم من قادة قطاع الأعمال والصناعة، والتفاعل معهم، واكتسابهم فوائد قيمة، لتزويد الجيل القادم بالمهارات والمعرفة اللازمة للنجاح في المجال التكنولوجي الذي يشهد تطورا مستمرا، خاصة في قطاع النفط والغاز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X