الراية الرياضية
أعلى سعر بيع بلغ 3.6 مليون ريال قطري

نجاح كبير لمزاد الخيل بمهرجان كتارا الدولي

ملكة آل شريم: المهرجان يسعى لحماية إرث الفروسية من خلال تنوُّع فعالياته

الدوحة- الراية:
حقَّقَ مزادُ الخيل الذي أُقيم مساءَ أمس، ضمن فعاليات النسخة الثالثة لمهرجان «كتارا» الدوليّ للخيل العربية، الذي يقام تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، نجاحًا كبيرًا وسط حرص كبير من قبل ملاك الخيل على التواجد فيه، حيث تم عرض 23 رأسًا من الخيل تمثل أعرق المزارع والمرابط في قطر. وحضر المزادَ عددٌ من كبار الشخصيات، إلى جانب حضورٍ كبيرٍ من محبي رياضة الفروسية، وملاك ومربي الخيول العربية الأصيلة من داخل قطر وخارجها. وحقَّق المزاد أعلى سعر بيع لبويضة الفرس «دي شيهانة» بلغ سعرها 3.6 مليون ريال قطريّ. يشار إلى أنَّ مزاد كتارا للخيل العربية الأصيلة المؤهلة يهدف لإتاحة الفرصة أمام المهتمين من الملاك والمربين وعشاق الخيل العربية الأصيلة لاقتناء أفضل الخيل، خصوصًا أن الخيل المعروضة في المزاد من أجود الأنواع، وسبق لها أن فازت في بطولات دولية وإقليمية، ويتمكن المهتمون خلال المزاد من امتلاك سلالات الخيل العربية الأصيلة الأفضل في العالم، قبل المشاركة في بطولة قطر الدولية للخيل العربية الأصيلة. كما يتيح المزاد لأصحاب الخيل الفرصة لعرضها للبيع، وبالتالي يلبي حاجة الراغبين بالشراء في تدعيم مرابطهم ومزارعهم بنوعيات الخيل المميزة، عبر اقتناء الخيل للمنافسة في بطولات جمال الخيل، أو لتدعيم إنتاجهم الخاص من السلالة العربية الأصيلة، حيث تندرج هذه الأهداف ضمن سعي دولة قطر للحفاظ على الخيل العربية الأصيلة، وتدعيم إنتاجها والحرص على سلالتها.

وحرصت المؤسسةُ العامة للحي الثقافي «كتارا» على أن تطلق النسخة الثالثة للمهرجان؛ من أجل تجسيد التاريخ الناصع وإحياء الثقافة العريقة، وإثراء الموروث الأصيل لرياضة الفروسية القطرية. وتشهد النسخة الثالثة من المهرجان الدولي للخيل العربية تطورًا ملحوظًا على كافة المستويات، فقد سخَّرت كتارا إمكاناتها الكبيرة لتنظيم هذا المهرجان، وإظهاره بالشكل اللائق، وإخراجه بصورة أكثر تميزًا، ويحظى المهرجان في نسخته الثالثة بإقبال واهتمام دولي كبير، حيث وصل عدد الدول المشاركة إلى 18 دولة، لخوض منافسات قوية بأفضل وأجود سلالات الخيل العريقة التي سيتم نقلها من مختلف قارات العالم، ويشارك في المهرجان 40 حكمًا لبطولتَي جمال الخيل، منهم 15 حكمًا للخيل الجزيرية، و25 حكمًا لبطولة «التايتل شو».
وأكَّدت ملكة محمد آل شريم عضو وأمين سر اللجنة المنظمة للمهرجان أنَّ رياضة الفروسية من أهم الرياضات التي توفر لها قطر الدعم الكبير، حيث عملت بشكل دؤوب على تطبيق المعايير العالمية في البطولات التي تنظمها، ما جعلها وجهة رياضية عالمية ومميزة للفرسان، وعشاق الخيل الباحثين عن البطولات المميزة التي تساهم في الحفاظ على الإرث العربي الأصيل، وترفع اسم قطر عاليًا وبكل فخر في ميدان الفروسية، كما عُرفت قطر كمركز لرياضة الخيل والفروسية ورائدة في اهتمامها بالخيل العربية الأصيلة، ما عزَّز مكانتها في هذا المجال عالميًا.
وأضافت: إن مهرجان كتارا للخيل العربية يعد من أهم الأحداث الرياضية في الفروسية، وهو يسعى لحماية إرث الفروسية الغني من خلال تنوع فعالياته الخاصة بالخيل والفروسية رياضيًا وفنيًا وثقافيًا. وأشادت بالمشاركة الكبيرة من ملاك الخيل بالمنطقة في هذا المهرجان الذي يضم أفضل أنواع الخيل في العالم. وقالت: إنَّ المهرجان يضم عددًا من الفعاليات الثقافية والفنية المتنوعة كما أشادت بالمستوى التنظيمي المحترف لمزاد الخيل الذي شهد مشاركة نوعية ومميزة من أبرز سلالات الخيل العربية الأصيلة، مشيرةً إلى أن المزاد حقق نجاحًا كبيرًا وسط حرص كبير من قبل ملاك الخيل على التواجد فيه، حيث تم عرض عددٍ من رؤوس الخيل تمثل أعرق المزارع والمرابط في قطر.
ونوَّهت بأنَّ رؤية المزاد ترتكز على أن تصبح دولة قطر مركزًا عالميًا لمزادات الخيل العربية الأعرق أصالة والأعلى جودة، وتعزيز ثقافة الاهتمام بالمزادات للمشاركة في بطولات جمال الخيل العربية الأصيلة التي تنظم محليًا ودوليًا. كما يهدف المزاد لإتاحة الفرصة أمام المهتمين من الملاك والمربين وعشاق الخيل العربية الأصيلة، لاقتناء أفضل الخيل خصوصًا أن الخيل المعروضة في المزاد تكون من أجود الأنواع وسبق لها أن فازت في بطولات دولية وإقليمية.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X