المحليات
للمرحلتَين الابتدائية والإعدادية

اختتام برنامج «أنا أكتشف علوم المواد»

الدوحة- الراية:

اختتمَ مركزُ جامعة قطر للعلماء الشباب الدورةَ الثامنةَ من برنامج «أنا أكتشف علوم المواد» للمرحلتين الابتدائية والإعدادية، وذلك بحضور الطلبة المُشاركين وأولياء الأمور والباحثين وعدد من الحُكَّام المختصين.

ويهدفُ البرنامجُ إلى تعريف الطلبة بأنواع المواد المختلفة وخصائصها وميزاتها، حيث يتعرفون على المصطلحات والمفاهيم العلمية للمواد المختلفة الكيميائية والفيزيائية من خلال العديد من التجارب والأنشطة العلمية التفاعلية وورش العمل المقدمة لهم بناءً على منهج الـ STEM.

كما يتمُّ تشجيع الطلبة على الابتكار وطرح الأفكار والحلول؛ وذلك لتصميم وبناء مشاريع علمية مفيدة واختبارها وتطويرها وتحليل ومقارنة النتائج. وقد تم تحكيم جميع المجموعات المشاركة في كل مدرسة أثناء التصفيات لاختيار أفضل مشروع مبتكر لتمثيل المدرسة في مؤتمر البحث والابتكار الذي نظمته الجامعة مؤخرًا.

وأشارت الدكتورةُ نورة جبر آل ثاني، مدير مركز جامعة قطر للعلماء الشباب إلى أنَّ وصول الطلبة لهذه المرحلة من المعرفة العلمية في مجالات عدة وتطبيقها في أفكار ومشاريع ذات أهمية كبيرة يسهم ذلك في حل تحديات متعددة، كما يتيح لهم فرص المشاركة في برامج المركز العلمية؛ ليصبحوا أفرادًا فعّالين ومؤثرين في المجتمع ويُسهموا في تحقيق اكتشافات وابتكارات تخدم في تقدّم البلاد وتحقيقًا لرؤية قطر الوطنية 2030.

وخلال المؤتمر، تنافست المجموعات المتأهلة من خلال عرض مشاريعها عبر ملصقات علمية ونماذج توضيحية، وقاموا بعرضها أمام فريق من الحكام من شركات كبرى في قطر. وفي ختام المؤتمر تم إعلان النتائج واختيار المشاريع الفائزة ليتم تتويجها بالمراكز الثلاثة الأولى. وقد فاز بالمركز الأول (من المرحلة الإعدادية): مدرسة الخور الإعدادية للبنات، أما المركز الثاني، فاز به المعهد الديني الإعدادي للبنين، وحصلت مدرسة مارية القبطية الإعدادية للبنات على المركز الثالث. أمَّا عن المرحلة الابتدائية، فقد فازت مدرسة الخور النموذجية للبنين بالمركز الأول، ومدرسة عبد الله بن جاسم النموذجية للبنين بالمركز الثاني، بينما فازت مدرسة الخور الابتدائية للبنات بالمركز الثالث.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X