اخر الاخبار
على ميدان لبصير بالشيحانية

5 أشواط للجل المجاهيم في مهرجان قطر للإبل

الدوحة – قنا :

تواصلت اليوم أشواط المجاهيم ضمن فعاليات مهرجان قطر للإبل /جزيلات العطا/ في نسخته الثانية، والذي تقام منافساته على ميدان لبصير بمنطقة الشيحانية حتى السادس والعشرين من فبراير الجاري، وسط مشاركة كبيرة من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي.
وسادت اجواء اليوم السابع والعشرين من المهرجان قوة وتنافسية كبيرتين في منافسات المجاهيم، حيث أقيمت خمسة أشواط لسن الجل، بداية من شوطي /الجل محلي تلاد والجل دولي تلاد/، مرورا بشوطي /الجل محلي شرايا/، و/الجل دولي شرايا/، ونهاية بشوط القمة /الجل تحدي/.
جاءت منافسات سن الجل قوية في أشواطها الخمسة، ففي شوط/الجل تلاد/، تمكنت المطية “الجزلة” ملك صالح جارالله النابت من إحراز الرمز بعد احتلالها المركز الأول وجائزته 100 ألف ريال، فيما جاءت “صليبه” ملك حمد علي المري في المركز الثاني وجائزته 60 ألف ريال، بينما حلت “لطامة بن عزران” ملك صالح سالم المري في المركز الثالث وجائزته 50 ألف ريال.
وفي شوط /الجل محلي شرايا/، حصدت “خزامه” ملك علي جابر المري الرمز، بعدما احتلت المركز الأول وجائزته 120 ألف ريال، فيما جاءت “الخروفه” ملك سالم محمد فاران في المركز الثاني وجائزته 80 ألف ريال، بينما نالت “وحيده” ملك سيف محمد الخيارين المركز الثالث وجائزته 60 ألف ريال.
أما في شوط /الجل دولي تلاد/، فقد أحرزت “الطويلة” ملك محمد سالم النابت الرمز بعدما احتلت المركز الأول وجائزته 120 ألف ريال، فيما حلت “الحرشا” ملك محمد عبيد العامري في المركز الثاني وجائزته 80 ألف ريال، بينما حصدت “فزاعه” ملك بلاع الدوده العامري المركز الثالث وجائزته 60 ألف ريال.
وفي شوط /الجل دولي شرايا/، نالت “مشكله” ملك محمد سالم النابت الرمز بعد احتلالها المركز الأول وجائزته 150 ألف ريال، فيما جاءت “الذاير” ملك سعيد محسن الفلاحي في المركز الثاني وجائزته 100 ألف ريال، بينما حصدت “الضويلع” ملك عبدالعزيز عبدالله سليم المركز الثالث وجائزته 80 ألف ريال.
وأخيرا في شوط /الجل تحدي/ أقوى أشواط اليوم، حصلت “وقفه” ملك نايف فرحان الدوسري على الرمز بعد احتلالها المركز الأول وجائزته 200 ألف ريال، فيما حلت “الكحلا” ملك محمد عبدالله المري في المركز الثاني وجائزته 150 ألف ريال، بينما حصدت “منتلة” ملك عبدالله علي النجم المركز الثالث، وجائزته 100 ألف ريال.
وعلى صعيد متصل، شهدت فعاليات اليوم السابع والعشرين من مهرجان قطر للإبل، دخول الإبل المشاركة في أشواط المجاهيم، حيث تم إدخال الإبل في الشوط المخصص لسن الجمل، وهو شوط /الجمل تلاد عدد 20/، والذي يشارك فيه كل مالك بمنقية تضم 20 جملا.
ونجح في التأهل إلى هذا الشوط بعد المرور بعمليتي التسجيل والفحص، 12 من الملاك يمثلون دول قطر والسعودية والإمارات.
وتستمر أشواط المجاهيم المقدرة بـ 34 شوطا على مدار ثمانية أيام وحتى يوم بعد غد الأحد ، والتي خصص لها 340 جائزة مالية قيمة.

بدوره، نوه السيد راشد ناصر الهاجري رئيس لجنة العلاقات العامة بمهرجان قطر للإبل بالنجاح الكبير الذي يحققه المهرجان يوما بعد يوم، والتفاعل المميز وردة الفعل الإيجابية من الملاك المشاركين أو الزوار على الفعاليات المصاحبة للمهرجان، معتبرا أن الإقبال الجماهير على القرية الشعبية والسوق الشعبي فاق التوقعات سواء من المواطنين والمقيمين في الدولة أو القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك من البعثات الأجنبية المقيمة على أرض قطر .
وقال الهاجري ، في تصريح صحفي ، إن المهرجان يضم الكثير من الفعاليات والأنشطة الثقافية والاجتماعية التي تحظي بمشاركة وحضور كبير من المهتمين، خاصة أنها موجهة بشكل خاص للتعريف برياضة التراث، فضلا عن تقديم مسابقات في الشعر والقصيدة والإلقاء وغيرها من المسابقات الترفيهية.
وأوضح أن المهرجان يمضي بصورة متميزة من كافة الأوجه قبل أيام قليلة على الختام ولم يحدث اعتراضات على النتائج ، لافتا إلى أن جميع المشاركين يشيد بالتميز الكبير في تنظيم المهرجان الذي يعد بمثابة الامتداد للنجاحات القطرية الكبيرة في تنظيم كبرى الفعاليات والبطولات العالمية .
وأشار رئيس لجنة العلاقات العامة بالمهرجان إلى إشادة الملاك والمشاركين في المهرجان بحسن الاستقبال وكرم الضيافة وتسهيل كافة الإجراءات سواء الخاصة بدخول الحلال إلى دولة قطر أو المشاركة في المنافسات ودخول مقرات المهرجان، الأمر الذي يؤكد نجاح اللجان التنظيمية المختلفة في إخراج الحدث بصورة مميزة تليق بسمعة قطر.
وشدد على أن المهرجان يلقى اهتماما كبيرا من كافة جهات الدولة، خاصة في ظل حرص الكثيرين على الحضور ومشاهدة المنافسات، لافتا إلى أن اللجنة المنظمة خصصت مقصورة لكبار الزوار بجانب الحضور الكبير من السفراء المعتمدين لدى الدولة.
وقدم الهاجري الشكر إلى مختلف مؤسسات الدولة وجميع الشركاء والداعمين في إنجاح المهرجان، بداية من الجمهور المحب والعاشق للإبل ومرورا بجميع الملاك واللجان المنظمة التي لم تدخر أي جهد، ونهاية بجميع الشركات الراعية للمهرجان.
ويشمل مهرجان قطر للإبل في نسخته الثانية، على مدار أيامه الثلاثين، إقامة 99 شوطا في فئاته الثلاث، بواقع 31 شوطا في فئة المغاتير، و34 شوطا في فئة الأصايل، و34 شوطا في فئة المجاهيم، وقد خصصت لها جوائز مالية ضخمة.
ويعد هذا المهرجان أول مهرجان يضم 3 فئات هي: الأصايل والمجاهيم والمغاتير، وهو متخصص في الإبل ومزاينها وعلامات جمالها، ويسعى إلى صون رياضة الآباء والأجداد، وغرسها في نفوس الأجيال، فضلا عن مساهمته في الحفاظ على السلالات العربية الأصيلة والنادرة.
ويحظى مهرجان قطر للأبل بمشاركة غير مسبوقة وكبيرة وواسعة من قبل ملاك الإبل وعشاقها المحليين والخليجيين، من السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X