المحليات
افتتح معرض «بروق».. وزير البيئة:

الفعاليات التراثيَّة تنشر فكر الاستدامة البيئية

الدوحة- قنا:

شدَّدَ سعادةُ الشَّيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغيُّر المُناخي، على ضرورةِ نشرِ ثقافةِ المُحافظة على البيئة المحليَّة لما تحتويه من تنوُّع حيوي ونباتي كبير، منوهًا إلى ما تزخرُ به البيئة المحلية القطريَّة من تنوع حيوي كبير.

وقالَ سعادتُه، خلال افتتاحِه أمسِ معرضَ «بروق الفن والبيئة» الذي تنظمُه «الحوش جاليري» ويستمر حتى 26 من فبراير الجاري في صحراء «زكريت»: إنَّ هذه الفعالية وما تضمه من معارض، تعتبر نوعًا جديدًا من أنواع الفن المحلي الحديث الذي يهدف إلى التعريف بالبيئة المحلية، ويسهم بشكل كبير في تعرف الجمهور والزوَّار على التنوع الحيوي الكبير الذي تزخر به البيئة المحلية القطرية، لافتًا إلى أن الفعالية تحتوي على العديد من الأعمال الفنية المتميزة التي تساهم في نشر فكر الاستدامة البيئية.

ودعا الجمهورَ والمُواطنين إلى ضرورة زيارة الفعاليَّة لما تحتويه من جميع الخدمات ضمن أفكار إبداعية خلاقة، مُشيرًا إلى أن الوزارة، من خلال اضطلاعها بدورها ورؤيتها، تقوم بدعم كل عمل وطني ينجزه أبناء دولة قطر، من فنانين ومهتمين بالشأن البيئي، لدعم البيئة المحلية، والتعريف بها وبجميع مقوماتها، ما يؤدي إلى نشر ثقافة المحافظة على البيئة المحلية وما تحتويه من تنوع حيوي ونباتي كبير يجب رعايته والعمل على تنميته بكافة الطرق والسبل.

كما لفتَ سعادةُ الشَّيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني، إلى أن الاحتفال هذا العام بيوم البيئة القطرية يشهد العديد من الفعاليات والأعمال المتميزة التي تستهدف جميع شرائح المجتمع، لدعم مفاهيم ومعاني المحافظة على البيئة المحلية.

ومن جانبه، أوضحَ السيد غانم جاسم الغانم الرئيس التنفيذي للحوش جاليري، أنَّ الفعالية تساهم في إطلاق نوعية جديدة من أنواع الفنون المحلية، والتي تقوم على ربط البيئة المحلية بأعمال فنية متميزة، تساهم في تعريف الزوَّار والجمهور بالبيئة القطرية، ما يمثل نقلة جديدة في تاريخ الفن القطري الحديث، ويساهم في ربط الأجيال الجديدة ببيئتهم المحلية، وتعريفهم بكل ما تحتويه من فنون طبيعية.

واعتبر الغانم أنَّ البيئة جزءٌ لا يتجزأ من الفن، وهما وجهان لعملة واحدة، مشيرًا إلى أن الهدف من إقامة فعالية بروق يكمن في خلق فعالية بيئية فنية تهتم بالفن والبيئة، وتساهم بصناعة أفكار إبداعية مختلفة مستوحاة من التنوع النباتي والحيواني الكبير الموجود بدولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X