فنون وثقافة

«الثقافة» تكشف عن مسابقة «استزد وأبدع»

الدوحة – الراية:

أعلنت الدكتورة عائشة جاسم الكواري مدير عام الملتقى القطري للمؤلفين عن تفاصيل مسابقة «استزد وأبدع» للقراءة والكتابة، خلال مؤتمر صحفي تم عقده أمس بوزارة الثقافة، موضحة أن المسابقة التي تنظمها وزارة الثقافة ممثلة في ملتقى المؤلفين تستهدف كافة الفئات العمرية من الأطفال للكبار، بهدف تحفيزهم على القراءة والمطالعة وترسيخهما كعادة في المجتمع، وتعزيز الثقافة العامة له، وتنمية أفكارهم الإبداعية، لتترجم فيما بعد في شكل إنتاج أدبي وفكري إبداعي مميز. وقالت إنها تنقسم إلى شقين، الشق الأول خاص بالقراءة حيث يتعين على الراغب في المشاركة: قراءة عدد محدد من القصص والأعمال الأدبية ليقوم بتلخيصها بشكل إبداعي ويقوم بإرسالها للملتقى القطري للمؤلفين، بحيث ستقوم لجنة متكونة من أهل الاختصاص بتقييم الأعمال واختيار الشخص صاحب الموهبة الأكبر والأكثر قدرة على فهم المحتوى وإعادة صياغته بطريقته وأسلوبه المميز.
وأضافت: حرصنا أن تشمل هذه المسابقة جميع الفئات العمرية فهي تنقسم إلى ثلاث فئات عمرية البراعم من 7 إلى 12 سنة واليافعين من 13 إلى 19 سنة والقادة للذين تتجاوز أعمارهم العشرين، وتم تحديد الحد الأدنى من الكتب والصفحات لكل فئة عمرية بما يتناسب مع قدراتها، حيث إن الأطفال مطالبون بقراءة وتلخيص 20 قصة قصيرة في حين يبلغ عدد الكتب بالنسبة لليافعين 30 كتابًا من الجنس الأدبي الذي يختاره أما القادة أو فئة الكبار فيتعين عليهم قراءة وتلخيص 45 كتابًا على أن لا يقل عدد صفحات الكتاب الواحد عن 90 صفحة، وأشارت إلى أنه قد تم اختيار يوم 1 مارس لإطلاق هذه المسابقة، لتكون بالتزامن مع اليوم العربي للاحتفال باللغة العربية كون هذه المسابقة لا تأتي ضمن اكتشاف ورعاية المواهب فحسب بل تهدف لتعزيز لغة الضاد وحمايتها والتشجيع على صونها من خلال تكثيف القراءة والكتابة وإثراء المخزون اللغوي لكافة فئات المجتمع، لاسيما الأطفال، حيث تمثل فرصة للاطلاع على عدد كبير من الأعمال الأدبية من كافة الأجناس وبشكل أوسع على الأدب العربي والاستفادة منه وإثرائه عبر إعادة صياغته بأساليب مختلفة ومتنوعة وبرؤية جديدة يضع فيها القارئ لمسته وبصمته، ولفتت إلى أنه سيتاح للراغب في المشاركة ثلاثة أشهر لقراءة الكتب وتلخيصها بداية من اليوم إلى غاية 31 مايو الذي سيكون آخر أجل لاستلام الأعمال، بينما ستكون بقية التفاصيل والشروط عبر حسابات الملتقى على مواقع التواصل الاجتماعي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X