المحليات
شملت 62 مسكنًا ومركزًا لذوي الاحتياجات الخاصة

قطر الخيرية تدشن عددًا من المشاريع التنموية بتونس

تسليم 42 مسكنًا في ولاية المهدية.. و20 وحدة سكنية بولاية تطاوين

افتتاح مركز «أعد لي ابتسامتي» لذوي الاحتياجات في ولاية القصرين

الدوحة – الراية:

 دشنت قطر الخيرية عددًا من المشاريع التنموية في تونس، بحضور سعادة السيد سعد بن ناصر الحميدي سفير دولة قطر، وعبد الفتاح شقشوق والي المهدية، وأشرف رضا الركباني والي القصرين، وعبد العزيز جاسم حجي مُدير إدارة البرامج والتنمية الدولية بقطر الخيرية، واشتملت هذه المشاريع على تسليم وحدات سكنية، وافتتاح مركز لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقامَ عبد العزيز جاسم حجي، مُدير إدارة البرامج والتنمية الدولية بقطر الخيرية بتسليم 42 مسكنًا اجتماعيًا للأسر ذات الدخل المحدود في ولاية المهدية، بهدف تمكينهم من سكن لائق يُحسّن ظروفهم المعيشية. وبهذه المُناسبة، قال: إن تسليم المساكن الاجتماعية يأتي في إطار حرص قطر الخيرية على توفير حياة كريمة للأسر ذات الدخل المحدود، لافتًا إلى أنه سيتم اليوم تسليم 20 وحدة سكنية في ولاية تطاوين بحضور والي الجهة وعدد من المسؤولين.

وقدم مُدير إدارة البرامج والتنمية الدولية بقطر الخيرية شكره وتقديره للجهات التونسية المعنية على تقديم التسهيلات اللازمة لتنفيذ هذه المشاريع وغيرها، مؤكدًا على أن قطر الخيرية ستواصل القيام بتنفيذ عدد من المشاريع التنموية الأخرى في الفترة القادمة.

وعلى نحو مُتصل، افتتحت قطر الخيرية مركز «أعد لي ابتسامتي» الخاص بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة في ولاية القصرين، والذي يعتبر الأول من نوعه في مدينة تالة والمدن المُجاورة التي تفتقر لمثل هذا النوع من المشاريع.

ويضم المركز الذي أقيم على مساحة 500 متر، عددًا من القاعات والمكاتب.

وبهذه المُناسبة، أكد سعادة السيد سعد بن ناصر الحميدي سفير دولة قطر على استعداد بلاده المتواصل لدعم تونس والوقوف إلى جانبها في كل المجالات، مُنوهًا بمواصلة التعاون المُثمر مع الجانب التونسي لتنفيذ أكبر عدد من المشاريع التنموية والاجتماعية.

وأضافَ: إن قطر الخيرية لها مُساهمات كُبرى في تونس في جميع المجالات الإنسانية خاصة في مجال السكن الاجتماعي، والتمكين الاقتصادي، ومجال المياه والأمن الغذائي، مُشيرًا إلى أنّ تدخلاتها بجهة القصرين عديدة خاصة في المجال الاجتماعي.

من جانبه، ثمّن والي القصرين أشرف رضا الركباني هذه المُبادرة التي نفذتها قطر الخيرية، والتي ستُمكّن أبناء مدينة تالة من ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى التوحد من تلقي تعليمهم مثلهم مثل بقية أقرانهم.

وشهد حفل الافتتاح تقديم عرض مسرحي من أطفال المركز إضافة إلى معرض يضم منتوجات خاصة به وتقديم عروض فيديو عن قطر الخيرية وأبرز مشاريعها في تونس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X