الراية الرياضية
هزم الماليزي ليونج (5-1) وحصد اللقب للعام الثاني على التوالي

الإيراني «ساراخوش» بطلًا لآسيوية السنوكر

متابعة – صابر الغراوي:

حافظ اللاعب الإيراني أمير ساراخوش على لقب بطولة آسيا للسنوكر لفردي الرجال للعام الثاني على التوالي، وذلك بعد تتويجه بأولى البطولات الآسيوية الثلاث للسنوكر والبليارد الإنجليزي، التي ينظمها الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، حتى الأحد المقبل.
وفاز ساراخوش في المباراة النهائية على مُنافسه الماليزي ثور تشوان ليونج بنتيجة أشواط (5-1)، حيث فرض اللاعب الإيراني أفضليته من البداية وحتى النهاية، مستغلًا في ذلك خبرته وكذلك الأخطاء المتعددة التي ارتكبها اللاعب الماليزي.
وعقب نهاية المباراة قام كل من محمد سالم النعيمي رئيس الاتحاد الآسيوي للسنوكر، ومحمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، وعبدالله أربابي مُدير رئيسي للتنمية الاجتماعية للشركات في QNB، وعَلَم كير نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للسنوكر، بتتويج اللاعبين الفائزين بالمراكز الأربعة الأولى: الإيراني أمير ساراخوش، الماليزي ثور تشوان ليونج، الهندي إشبريت سينغ تشادها، والماليزي الآخر ليم كوك ليونج.
وأبدى الإيراني أمير ساراخوش سعادته الغامرة بالاحتفاظ بلقب بطولة آسيا للسنوكر للمرة الثانية على التوالي في الدوحة، مُشيرًا إلى أن اللقب جاء بعد جهد وعمل كبيرين، وبعد منافسات قوية في ظل امتلاك القارة الآسيوية مجموعةً من أبرز اللاعبين على المستوى العالمي.

وقال ساراخوش، في تصريح صحفي عقب الفوز باللقب: إن فوزه باللقب الآسيوي جاء عن جدارة واستحقاق خاصة في ظل التفوق على أكثر من لاعب قوي في المشوار إلى اللقب، وأبرزهم الهندي إشبريت سينغ تشادها وصيف البطولة العام الماضي وأحد أبطال العالم في اللعبة، مُشيرًا إلى رضاه عما قدمه في البطولة، خاصة أنه ليس من السهل التواجد في النهائي الآسيوي للعام الثاني على التوالي وحصد اللقب.
وعن المُباراة النهائية ضد الماليزي ثور تشوان ليونج، لفت ساراخوش إلى أنه خاضها بتركيز شديد وتقدم سريعًا، حيث لم يُعطِ الفرصة لمُنافسه في العودة إلى المباراة تفاديًا لأي مُفاجآت مثلما حدث في المُباراة النهائية العام الماضي.

محمد الرمزاني:شكرًا لجميع اللجان العاملة في البطولة

حرص محمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر على توجيه الشكر إلى كل من أسهم في إنجاح البطولة الآسيوية سواء على الجانب التنظيمي أو الفني، موجهًا في الوقت نفسه التحية إلى جميع اللجان المُنظمة التي تكاتفت للخروج بالحدث في أبهى صُوَره. وقال الرمزاني: البطولة الآسيوية شهدت على مدار أسبوع منافسات قوية في مختلف الأدوار، وذلك في ظل تواجد أبرز اللاعبين المصنفين على المستوى القاري، والذين تُوجوا باللقب من قبل.
وأشاد الرمزاني بالمستوى الرائع الذي ظهر عليه اللاعب القطري علي العبيدلي الذي تأهل للدور ثمن النهائي في بطولة آسيا، حيث خسر بصعوبة شديدة أمام بطل الصين تايبيه.

18 لاعبة في آسيوية السنوكر للسيدات

شهدت مُباريات الجولة الأولى من دور المجموعات ضمن منافسات البطولة الآسيوية للسنوكر لفردي السيدات، وبطولة «QNB» الآسيوية للبليارد الإنجليزي، قوة وتنافسية كبيرة تبشر بمنافسة قوية على اللقب، وتشهد البطولة الآسيوية للسنوكر للسيدات مُشاركة 18 لاعبة يُمثلن 6 دول، حيث تم تقسيم اللاعبات على 4 مجموعات.
فيما يشارك في بطولة «QNB» الآسيوية للبليارد الإنجليزي 13 لاعبًا يمثلون 7 دول، حيث تم تقسيم اللاعبين على 4 مجموعات، ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي الذي يُقام بنظام خروج المغلوب.

محمد سالم النعيمي :السنوكر الآسيوي في تطور كبير ومستمر

أعربَ محمد سالم النعيمي رئيس الاتحاد الآسيوي للسنوكر عن سعادته بالنجاح الكبير للبطولة الآسيوية للسنوكر لفردي الرجال في الدوحة، مُنوهًا بمستويات لاعبي آسيا في السنوكر، الذين يملكون التصنيف الأعلى على الصعيد العالمي.
وقال النعيمي: المباراة النهائية جاءت قوية بين لاعبين مميزين، ولكن الإيراني ساراخوش تميز باللعب السريع، وهو ما أربك حسابات الماليزي ليونج الذي يتميز باللعب البطيء. وأضاف: اللاعبون الآسيويون أظهروا براعة وقدرة كبيرتين في السيطرة على البطولات العالمية للسنوكر خلال السنوات العشر الأخيرة، وهو ما ظهر جليًا في قوة المنافسات خلال البطولة الآسيوية للرجال سواء التي أقيمت العام الماضي أو التي اختتمت مساء أمس، الأمر الذي يؤكد استراتيجية الاتحاد الآسيوي الناجحة في تطوير هذه اللعبة.
وأوضحَ أن الاتحاد يسعى لمواصلة تطوير رياضة السنوكر على الصعيد الآسيوي، ومحاولة دعم جميع الدول الأعضاء في الاتحاد القاري من أجل النهوض بهذه اللعبة في بلدانهم، ومن ثم إفراز لاعبين جدد ومواهب شابة.

مبارك الخيارين:مقومات النجاح حضرت في البطولة الآسيوية

أبدى مبارك الخيارين رئيس الاتحاد الدولي للسنوكر، المُدير التنفيذي للاتحاد القطري للبليارد والسنوكر، رضاه وإعجابه الكبير بالمستوى الفني والإثارة الكبيرة التي شهدتها البطولة الآسيوية للسنوكر لفردي الرجال على مدار أسبوع من المنافسات الشرسة.
وقال الخيارين: التنافسية حضرت في كافة أدوار البطولة، الأمر الذي يؤكد أن كل مُقومات النجاح كانت حاضرة بداية من التنظيم المُتميز ووصولًا إلى المواجهات القوية والفنيات العالية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X