الراية الرياضية
استعرضت تجرِبة قطر المتميزة في استضافة كأس العالم 2022

المشاريع والإرث تشارك في فعاليات منتدى الأمن العالمي

الدوحة- الراية:
شاركتِ اللجنةُ العُليا للمشاريع والإرث في فعالياتِ مُنتدى الأمن العالميّ بالدوحة، التي تواصلتْ على مدى ثلاثة أيَّام، حيثُ استعرضت تجربةَ قطر المُتميزة في استضافة بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم، التي أسهمت في تبديد الصورة النمطيَّة عن الدولة المستضيفة والمِنطقة العربية.
وقالَ حسن الذوادي، الأمينُ العام للجنة العُليا للمشاريع والإرث: إنَّ بطولة كأس العالم 2022 شكلت منصةً جمعت المُشجّعين من كل مكان، وأبرزت الأثر الفاعل للأحداث الرياضيَّة الكُبرى في تعزيز التواصل بين مُختلف الثقافات، وتغيير المفاهيم المغلوطة عن الآخرين، واحترام الفوارق بين المُجتمعات.
وأضافَ الذوادي خلال مُشاركته في جلسة نقاشيَّة ضمن فعاليات المنتدى: «بعد أن واصلنا العمل على مدى 13 عامًا تحضيرًا لاستضافة المونديال، نفخر بالاستفادة من هذه الفرصةِ من خلال نهج مُبتكر أتاح لنا إلقاءَ الضوء على أفضل ما لدينا، والأثر الإيجابي للبطولة على الأفراد والمُجتمعات في قطر والمِنطقة، ونجحنا في الوقت ذاتِه في تقديم عمليات تشغيليَّة استثنائيَّة، وتنظيم أفضل نسخةٍ في تاريخ كأس العالم».
وتابعَ الذوادي في الكلمة التي نشرتها اللجنة العُليا عبر موقعها على الإنترنت: «شهدت قطرُ البطولةَ الأكثر تقاربًا في المسافات، حيث تواجدَ اللاعبون والمُشجعون ضمن نطاق جغرافي محدود، كما حققت البطولة عددًا من الأرقام القياسية منها تسجيل أكبر عدد من الأهداف في تاريخ بطولات كأس العالم».
وأضافَ: «كذلك تابع الجمهور مباريات مثيرة طوال مراحل المُنافسات، وقد وصلت منتخبات من جميع الاتحادات القارية إلى دور ال16، وشاهدنا جميعًا أفضل مباراة نهائية على الإطلاق، وأتيحت الفرصة أمام المشجعين لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد».
وتطرق الذوادي للحديث عن مستوى السلامة والأمن طوال أيام البطولة التي لم تشهد أية حوادث منذ اليوم الأول حتى تتويج منتخب الأرجنتين بالكأس الذهبية في استاد لوسيل».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X