الراية الإقتصادية
احتفالًا باليوم العالمي للتدوير والمياه

«المتحدة للتنمية» تطلق حملتين لحماية البيئة البحرية

الدوحة – الراية:

أطلقت الشركةُ المُتحدة للتنمية المُطوّر الرئيسي لجزيرتَي اللؤلؤة وجيوان حملتين بهدف حماية البيئة البحرية وهما حملة تنظيف الشاطئ في شاطئ بحري فيلا جنوب، وحملة التوعية باليوم العالمي للمياه التي هدفت إلى نشر الوعي تجاه استخدام صنابير المياه الأتوماتيكية بدلًا من التقليدية.

وأطلقت المُبادرات بغرض الاحتفال باليوم العالمي لإدارة التدوير والذي يتم الاحتفال به كل عام في 18 مارس، واليوم العالمي للمياه في 22 مارس، وقد سعت الحملتان إلى تسليط الضوء على دور إعادة التدوير في تقليل المُخلفات والحد من تلوث المياه، الأمر الذي يوفر بيئة بحرية صحية.

وبالتعاون مع شركة شاطئ البحر لإعادة التدوير، شاركت الشركة المتحدة للتنمية والشركات التابعة لها قطر كوول، ورونوتيكا، وشركة تنمية الضيافة، بالإضافة إلى نادي كورنثيا لليخوت في حملة تنظيف الشاطئ في شاطئ بحري فيلا جنوب، بجزيرة اللؤلؤة، ليعكسوا التزامهم تجاه حماية الحياة البحرية والترويج نحو اتباع نظام بيئي بحري صحي. وقد شهدت الحملة مشاركة فعالة من قِبل السكان، والموظفين، والعائلات والمُتطوعين.

وتحرصُ الشركةُ المتحدة للتنمية على دمج إعادة التدوير في كل جانب من عملياتها تقريبًا، ما يساهم في توفير نظام بيئي صحي للمُجتمع بأكمله، باعتبار أن إعادة التدوير هي إحدى آليات إدارة النفايات المتعارف عليها عالميًا إلى جانب استراتيجية إعادة التدوير، وغيرها من المُبادرات الصديقة للبيئة التي تعتمدها الشركة مثل المُعاملات غير الورقية، ونظام التخلص من النفايات الذكي (نظام إدارة النفايات بالهواء المضغوط) وعمليات التعبئة والتغليف الصديقة للبيئة والإضاءة الذكية واستعمال عبوات الشرب ذات الاستخدام الواحد للحد من استخدام البلاستيك.

ويعكسُ الاحتفال باليوم العالمي لإدارة التدوير في جزيرة اللؤلؤة مدى وعي والتزام مجتمع اللؤلؤة بضرورة الحفاظ على نظافة البيئة، كما يُعد فرصة لاستعراض المجهود والعمل الجماعي وتفاعل المجتمع في حماية شواطئ وسواحل جزيرة اللؤلؤة.

اليوم العالمي للمياه

وبالاستناد إلى محور هذا العام «كن أنت التغيير الذي تريد رؤيته في العالم»، تم الاحتفال باليوم العالمي للمياه 2023 برسالة حثت المُجتمع على المبادرة وتغيير طريقة استخدامهم للمياه واستهلاكها وإدارتها من خلال تغيير صنابير مياههم إلى صنابير أتوماتيكية، والتأكيد على أن هذا التغيير البسيط يمكن أن يؤدي إلى خفض استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 70% في الجزيرة بأكملها، حيث تُعد صنابير المياه الأوتوماتيكية مفيدة نظرًا لقدرتها على تقليل استهلاك المياه، من خلال مستشعر لا تلامسي يسمح بتدفق المياه عند الحاجة، بطريقة سهلة. لطالما كانت استدامة المياه دافعًا لدى الشركة المتحدة للتنمية إلى جانب تحقيق الهدف السادس للتنمية المستدامة وهو: توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع بحلول 2030. ولتحقيق هذا الهدف، طورت الشركة المتحدة للتنمية العديد من المبادرات والمشاريع التي تشمل تركيب صنابير المياه الأتوماتيكية في جميع المرافق، ما يُقلل من استهلاك المياه بمقدار 22,200 متر مكعب، إلى جانب استبدال المياه العذبة بمياه مُعاد تدويرها ومياه صرف صحي مُعالجة لتروي مُسطحات الجزيرة بأكملها والتي تمتد مساحة أراضيها إلى 650.000 متر مربع (ما يعادل 91 ملعبًا لكرة القدم). وقد ساهم ذلك في توفير أكثر من 8 مليارات لتر من المياه الصالحة للشرب (ما يعادل أكثر من 3,300 حمام سباحة أولمبي) وفي تحقيق بيئة بحرية أكثر صحية.

وفي عام 2021، قامت الشركة المتحدة للتنمية بتركيب عشر سلال بحرية في مارينا بورتو أرابيا، والتي ساهمت بشكل كبير في تقليل البلاستيك والمُخلفات التي ينتهي بها المطاف في المياه الساحلية للجزيرة. وقد ساهمت السلال البحرية في جمع أكثر من 1 طن من المُخلفات البحرية (البلاستيك ومخلفات أخرى) ولأن كل سلة بحرية تصفي أكثر من 600,000 لتر من المياه في اليوم من البلاستيك والجسيمات البلاستيكية الدقيقة (المايكرو بلاستيك)، قد تم تصفية 399 مليون لتر من الماء (ما يعادل 159 حمامَ سباحةٍ أولمبيًا).

من خلال هاتين الحملتين، تستمر الشركة المتحدة للتنمية في إظهار التزامها بإشراك موظفيها والمُجتمع في التغيير الإيجابي وتعزيز الوعي البيئي في مكان العمل وكذلك في جزيرتَي اللؤلؤة وجيوان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X