الراية الإقتصادية
وقَّعت اتفاقية مع «شل» لتستحوذ على 40% في المنطقة C10 البحرية

قطر للطاقة تستكشف في موريتانيا

الكعبي: تعزيز رقعة تواجدنا في القارة الإفريقيَّة

 

الدوحة- الراية:
وقَّعت قطرُ للطاقة اتفاقيَّةً مع شركة «شل» تستحوذُ بموجبِها على حصّة 40% في المِنطقة C10 البحرية الاستكشافيَّة الواقعة قبالة شواطئ موريتانيا.
وبموجب الاتفاقيةِ، التي ستخضعُ للموافقات الرسميَّة الاعتيادية من قبل الحكومة الموريتانية، ستمتلكُ قطر للطاقة حصةً تبلغ 40% في اتفاقية الاستكشاف والإنتاج الخاصة بالمنطقة C10، بينما ستمتلك شل (المشغل) حصة تبلغ 50٪، والشركة الموريتانية للمحروقات نسبة 10٪.
وفي معرض تعليقه -بهذه المناسبة- قال سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة: «نحن سعداء بهذه الفرصة للمساهمة في قطاع التنقيب والاستكشاف والإنتاج في موريتانيا، والتي ستعزز رقعة تواجدنا الاستكشافية في القارة الإفريقية، ونتطلع إلى برنامج استكشاف ناجح».

وأضافَ سعادةُ الوزير الكعبي: «يسعدنا أن نتعاون في هذه الفرصة مع شريكنا الاستراتيجي شركة شل ومع الشركة الموريتانية للمحروقات، ونتطلع للتعاون مع حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وأوجه الشكر لهم ولشركائنا على دعمهم وتعاونهم القيم». تبلغ مساحة المنطقة C10 حوالي 11,500 كيلومتر مربع، وتبعد حوالي 50 كيلومترًا عن سواحل موريتانيا في مياه تتراوح أعماقها بين 50 و2,000 متر.
وقطر للطاقة هي شركة طاقة متكاملة ملتزمة بالتنمية المستدامة لموارد طاقة أنظف كجزء من تحول الطاقة في دولة قطر وخارجها.
وهي الشركة الرائدة عالميًا في مجال الغاز الطبيعي المسال، الذي يعتبر مصدر طاقة أنظف وأكثر مرونة وموثوقية، وهي شريك متكامل في تحول الطاقة حول العالم. تغطي أنشطتها مختلف مراحل صناعة النفط والغاز، وتشمل الاستكشاف، والإنتاج، والتكرير، والتسويق، وتجارة وبيع النفط والغاز والمشتقات البترولية، والمنتجات البتروكيماوية والتحويلية.
قطر للطاقة هي «شريكك في تحول الطاقة»، وبهذا فهي تلتزم ببناء مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا من خلال المساهمة في تلبية احتياجات اليوم من الطاقة، مع المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة، والالتزام بأعلى معايير التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية المُستدامة.

 

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X