كتاب الراية

إضاءات.. مسجد المدينة التعليمية صرح للعبادة والعلم

بارك الله في قطر وأهلها وتقبل الله صيامنا وقيامنا

الجمعة مع تباشير شهر رمضانَ ٢٠٢٣م يسّر الله لنا الصلاة بمسجد المدينة التعليمية، وبرغم أنَّ قطر فاونديشن بالدوحة اعتمدت أحدثَ ما وصلت إليه فنون العمارة الهندسيَّة، لكنَّ مسجدها كان لوحة إبداعية، ويمكننا أن نقول إنه تحفة للفن الإسلامي. تزينت جدرانه بآيات قرانية، وتجسّدت بهيكله المُقام على خمسة أعمدة، أركانُ الإسلام الخمسة، وهي: (الشهادتان والصلاة والصوم والزكاة والحج)، التي كتبت بخط عربي أضفى على المسجد وممراته بهجة وهيبة تلهم الزائرين والمصلين وتلفهم بروحانية، يقشعر لها البدن ليقف منبهرًا قبل أن يدلف لصحنه الواسع المحاط بتفاصيل موحية بهيبة المكان والسكينة بين صفوفه.
يقع المسجد داخل مبنى «ذو المنارتين» ضمن كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، التي تقوم في ذاتها على مفهوم الكلية الإسلامية التي تُحصَّل فيها جميع المعارف.
والمسجد تمامًا بوسط البقعة التعليمية الواقعة في العاصمة القطرية الدوحة والتي تحتضن عددًا من فروع جامعات عالمية من قبيل «جورج تاون» وكورنيل للطب وكارنيجي ميلون ونورث وسترن وتكساس إيه أند إم و«فرجينيا كومونولث»، وقد افتُتح في ربيع 2015، واشتهر محليًا باسم «ذو المنارتَين». ومُخطط البناء الحلزوني والطرق المتعددة التي تربط الكلية بالمسجد تشير إلى أن جميع المعارف مستمدة من العقيدة الإسلامية السمحة. وتتسع قاعة الصلاة لنحو 1800 مُصلٍ، بالإضافة إلى 500 آخرين في ساحات المسجد، كما يتميز بأربعة ينابيع للمياه متدفقة من الحدائق المحيطة، تمثّل ينابيع الماء واللبن والخمر والعسل، المذكورة في القرآن، والتي وعد الله بها المتَّقين. ولا ينافس مسجد المدينة التعليمية إلا جامعُ الإمام محمد بن عبد الوهَّاب الذي يعتبر من أكبر مساجد قطر، وتم افتتاحه في 21 المحرم 1433ه الموافق 16 ديسمبر 2011، والذي بُني على طابع البناء الهندسي القطري القديم بعمارته المُميزة.. ولا تخلو منطقة أو حي من أحياء قطر من مساجد تصدح بالأذان للصلوات الخمس وصلوات التراويح في شهر رمضان المبارك، وكل من يختار أن يؤدي الصلاة في أي من المساجد المنتشرة يجد ضالته من مواقف السيارات وأمكنة للمصاحف والكتيبات الدينية وفرش نظيف ومداخل ميسّرة للرجال والنساء، بارك الله في قطر وأهلها، وتقبَّل الله صيامنا وقيامنا.

 

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X