الأخيرة و بانوراما

الأمم المتحدة: آثار خطيرة للتغيّر المُناخي العام الماضي

جنيف – قنا:

كشفت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة أن تغيّر المناخ استمر في التقدم في عام 2022، فيما تواصلت تأثيراته الخطيرة على السكان في جميع أنحاء العالم من خلال الظواهر الجوية والمُناخية المتطرفة. وفي تقرير رئيسي صدر، أمس، عن حالة المناخ العالمي، قالت المنظمة إن موجات الجفاف والفيضانات وموجات الحر أثرت على المجتمعات في جميع القارات ووصلت تكلفتها إلى مليارات الدولارات، إضافة إلى انخفاض الجليد البحري في القطب الجنوبي إلى أدنى مستوى له على الإطلاق، فيما حطمت وتيرةُ ذوبان بعض الأنهار الجليدية الأوروبية السجلات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X