اخر الاخبار
تشهد انتعاشاً وإقبالاً كبيرين من المواطنين والمقيمين

عيد الفطر ينعش أسواق الصرافة في قطر

الدوحة _ قنا:

مع حلول عيد الفطر المبارك، تشهد شركات الصرافة انتعاشا وإقبالا كبيرين من المواطنين والمقيمين الراغبين في شراء العملات الأجنبية بغرض السفر لقضاء الإجازة خارج البلاد، وكذلك من المقيمين الذين يحرصون على تحويل الأموال إلى ذويهم لإدخال السعادة عليهم ومساعدتهم في نفقات العيد، إذ يدفع الإقبال الكبير شركات الصرافة إلى العمل بكامل طاقتها وزيادة ساعات العمل، لتلبية احتياجات عملائها.
وتوقع عدد من أصحاب ومسؤولي شركات الصرافة أن تحقق شركات الصرافة مكاسب كبيرة في موسم عيد الفطر، مشيرين إلى أن قطر، ومن خلال اقتصادها المتين، تعد بيئة مثالية وجاذبة للباحثين عن العمل، لا سيما في ظل توفر قنوات مختلفة ومتعددة وآمنة لإرسال الأموال إلى الخارج، كما أن عمليات الصرف والتحويل من وإلى دولة قطر في ارتفاع، بالإضافة إلى تصاعد وتيرة الطلب على العملات الأجنبية.
فمن جانبه، قال جمعة المعضادي الرئيس التنفيذي لشركة الدار للصرافة، في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية قنا، إن إجازة عيد الفطر المبارك تنعش أسواق الصرافة بشكل كبير، مشيرا إلى أن شركات الصرافة شهدت إقبالا كبيرا خلال الأيام القليلة الماضية من المواطنين والمقيمين الذين يشترون العملات الأجنبية لأغراض السفر لقضاء الإجازة خارج البلاد، أو المقيمين الذين يقومون بتحويل الأموال لذويهم للاحتفال بالعيد.
وأضاف أن هناك عملتين خليجيتين زاد الطلب عليهما خلال الأيام القليلة التي سبقت عيد الفطر المبارك، وهما الريال السعودي والدرهم الإماراتي، حيث زاد إقبال المواطنين والمقيمين على شراء تلك العملتين بنسبة تتراوح بين 50 و60 بالمئة من أجل السفر إلى هذين البلدين الشقيقين في إجازة العيد، بالإضافة إلى الارتفاع الملحوظ في الطلب على العملية الأوروبية الموحدة اليورو والجنيه الإسترليني.
وفيما يتعلق بوجهات الحوالات المالية المرسلة من دولة قطر إلى الخارج، أشار الرئيس التنفيذي لشركة الدار للصرافة، إلى أن الهند ونيبال تأتيان في المقدمة من حيث عدد الحوالات المرسلة للخارج، بالإضافة إلى العديد من الدول الآسيوية الأخرى والدول العربية.
من جانبه، أكد أحمد الصراف الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للصرافة، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية قنا، تضاعف الطلب على شراء العملات الأجنبية خلال الأيام القليلة التي سبقت عيد الفطر المبارك، لا سيما مع بدء الاجازة، حيث عادة ما يزيد الإقبال في عيدي الفطر والأضحى ومع قرب موسم الإجازات السنوية، لما يصاحب مثل تلك المناسبات من زيادة في حركة السفر إلى خارج البلاد، ما ينعش قطاع الصرافة في قطر.
وأشار إلى زيادة الطلب على الدولار الأمريكي خلال الأيام التي سبقت العيد، ليسجل أكثر العملات طلبا، تلاه العملة الأوربية الموحدة اليورو والجنيه الإسترليني، إلى جانب العديد من العملات الخليجية والعربية والآسيوية.
وعزا انتعاش قطاع الصرافة كذلك إلى العودة القوية والنشطة للقطاع السياحي العالمي بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا كوفيدـ 19 ورفع القيود والإجراءات التي كانت مفروضة لمواجهتها، وكذلك الزيادة الكبيرة في رحلات السفر لأداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك، ما زاد الطلب على مختلف العملات الأجنبية، مقارنة بنفس الفترة في الأعوام السابقة.
وعن أهم الوجهات للتحويلات المالية في الخارج، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للصرافة أن عددا من الدول في جنوب وجنوب شرق آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، استحوذت على النصيب الأكبر من إجمالي التحويلات المالية التي جرت خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن التحويلات المالية للعمالة الآسيوية تقترب من نصف إجمالي التحويلات بشكل عام، تليها التحويلات للدول العربية والإفريقية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X