المحليات
بينهم 12 قطريًا وقطرية

وايل كورنيل ترفد القطاع الطبي بـ 42 طبيبًا وطبيبة

تخريج 546 طبيبًا وطبيبة منذ 2008

د. جاويد شيخ: الخريجون تغلبوا على تحديات جائحة كوفيد

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:
احتفلت وايل كورنيل للطب – قطر بتخريج 42 طبيبًا وطبيبة، من بينهم 12 قطريًا وقطرية، لتواصل كلية الطب تأدية رسالتها المتمثلة في تحقيق التميّز على صعيد الرعاية الإكلينيكية وتعليم الطب والبحوث العلمية حيث بلغ عدد الخريجين منذ تخريج الدفعة الأولى في عام 2008، 546 طبيبًا وطبيبة.
حضر الحفل كل من سعادة السيدة بثينة بنت علي الجبر النعيمي وزيرة التربية والتعليم والتعليم العالي، وسعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الفيصل القابضة، وأعضاء من هيئة التدريس في وايل كورنيل للطب- نيويورك وقطر ومن بينهم سعادة الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة.

ويحمل الخرّيجون جنسيات 13 بلدًا مختلفًا هي قطر وكندا ومصر والهند وإيران والأردن وكوريا ولبنان وباكستان وفلسطين وسوريا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وسيبدؤون قريبًا المرحلة التالية من رحلتهم مع مهنة الطب بانضمامهم إلى برامج إقامة الأطباء في عدد من مؤسسات الرعاية الصحية المرموقة في قطر والولايات المتحدة.
وهنأ الدكتور جاويد شيخ، عميد وايل كورنيل للطب – قطر، الخريجين والخريجات الجدد في كلمة ألقاها خلال حفل التخرّج منوّهًا بتغلبهم على المصاعب والتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 قائلًا إنه على الرغم من التحديات الصعبة التي فرضتها الجائحة وتبعاتها، فقد أظهرتم كل العزم والتصميم على مواصلة دراستكم.
وقالت الدكتورة ثريا عريسي، نائب العميد للشؤون الأكاديمية وشؤون المناهج في وايل كورنيل للطب – قطر: نحن فخورون كل الفخر بما حققته دفعة 2023، خصوصًا أن هؤلاء الخريجين والخريجات قد اضطروا لإكمال جزء كبير من دراستهم في خضم الجائحة وما نجم عنها من تبعات غير مسبوقة وحالة من الغموض موضحة أنه طوال هذه الجائحة العصيبة، ظلّ خريجونا هادئين متماسكين متفانين للغاية في دراستهم، مجسّدين العديد من الصفات الجوهرية للأطباء البارعين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X