أخبار عربية
من قِبل عضو بحكومة الاحتلال ومتطرفين

مجلس التعاون يدين اقتحام المسجد الأقصى

الاحتلال يفرض إجراءات أمنية مشددة في القدس ويعتقل سبعة فلسطينيين من الضفة

الرياض – القدس المحتلة – قنا:

أدان مجلسُ التعاون لدول الخليج العربية، اقتحام أحد أعضاء حكومة الاحتلال وبرلمانيين ومُتطرفين، المسجد الأقصى المُبارك، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، مؤكدًا موقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

وقالَ السيد جاسم بن محمد البديوي، الأمين العام للمجلس في بيان أمس: إن استمرار اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى، وانتهاك حرماته يُعد تصعيدًا خطيرًا، واستباحةً للحرم القدسي، مُشددًا على ضرورة تحرك المُجتمع الدولي، والجهات الإقليمية والدولية والأخرى ذات الصلة والمؤثرة، للعمل بجدية وأكثر فاعلية نحو وضع حد عاجل لاستمرار التهور الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وأكد أهمية دعم كافة الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط قدمًا.

وجددَ الأمينُ العام تأكيدَه على مواقف دول المجلس الثابتة تجاه القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب والمُسلمين الأولى، ودعم قيام الدولة الفلسطينية المُستقلة ضمن حدود الرابع من يونيو1967م، وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي سياق مُتصل، اعتقلت قواتُ الاحتلال الإسرائيلي أمس، سبعة فلسطينيين، خلال اقتحامها مناطق مُتفرقة في الضفة الغربية المُحتلة. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة فلسطينيين شرقي مُحافظة «‏طولكرم»‏ فيما داهمت عددًا من المنازل وفتشتها وخربت مُحتوياتها. في ذات السياق، أفادت هيئة مُقاومة الجدار والاستيطان بأن قوات الاحتلال فجّرت مُنشأة فلسطينية في طولكرم، بعد اقتحامها، والاعتداء على مالكها، ومن ثم اعتقاله. وفي مدينة جنين، قامت قوات الاحتلال باعتقال شابين فلسطينيين من قرية ‏»صانور»‏ واقتحمت عددًا من البلدات والقرى المُحيطة بالمدينة.

وتأتي هذه التطوراتُ في الوقت الذي تواصل قوات الاحتلال فرض إجراءات عسكرية مُشددة على مداخل مدينة القدس المُحتلة، لعرقلة وصول الفلسطينيين للمسجد الأقصى المُبارك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X