أخبار عربية
نهبوا هواتفهم وأموالهم وسيارة خاصة

«الدعم السريع» تعتدي على صحفي بقناة الجزيرة وأسرته

الخرطوم – الجزيرة نت:

كشفت كلٌ من نقابة الصحفيين وشبكة الصحفيين بالسودان عن تعرض عدد من مُنتسبيهما للاعتداء والاحتجاز من قِبل قوات الدعم السريع، وأعربتا عن رفضهما لاستهداف وترويع الصحفيين.

فقد ذكرَ بيانٌ لنقابة الصحفيين أن قوة مُسلحة تابعة للدعم السريع اقتحمت شقة الزميل أحمد فضل الصحفي بمكتب قناة الجزيرة بالخرطوم وعضو نقابة الصحفيين السودانيين، بحي شمبات بالخرطوم بحري، وقامت بضربه هو ومن معه من أسرته وأحد المُصوّرين المُتعاونين مع الجزيرة تحت تهديد السلاح. وأضاف البيان: إن القوة نهبت هواتفهم النقالة وكل ما يملكون من مال وملابس، كما نهبوا السيارة الخاصة للصحفي أحمد فضل. وأشارَ البيان إلى أن الزميل فضل تعرض، في وقت سابق للحادثة الأخيرة، للاحتجاز من قوة تفتيش تابعة لقوات الدعم السريع وقضى ليلة كاملة بأحد مراكز الدعم السريع بحي كافوري بالخرطوم بحري، قبل أن يُفرَج عنه. كما أدانت شبكة الصحفيين السودانيين ما وصفته بالانتهاكات الجسيمة التي تتعرض لها المؤسسات الصحفية والصحفيون من اعتداء وإرهاب وترويع تحت تهديد السلاح. وفي بيان، كشفت الشبكة أن أفرادًا من قوات الدعم السريع اقتحموا أستوديوهات إذاعة «هلا 96» السودانية، بحجة أن الناشط أحمد كسلا يتخذ من الإذاعة منصة إعلامية للهجوم على قوات الدعم السريع. وذكر بيان الشبكة أن بعض أفراد القوة ظهروا عبر مقطع فيديو من داخل أستوديوهات الإذاعة وهم يعبثون بأجهزتها، مُشيرًا إلى أن هذه الأفعال هي رسائل تهديدية لكل من يُحاول انتقادهم، حسب البيان.

وقالت الشبكة: إن الصحفي محمد المدينة تعرض للنهب تحت تهديد السلاح، من قِبل مجموعة تتبع لقوات لدعم السريع أثناء عودته إلى منزله بحي الكلاكة جنوبي الخرطوم من مركز طبي بالحي، وكان معه زوجته وابناه وشقيقاه، وَفق البيان. وذكر البيانُ أن القوة نهبت منهم هواتفهم ومبلغًا من المال وحاولوا مُصادرة السيارة التي كان يستقلها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X