الراية الإقتصادية
تكريمًا لمبادراتها في اللؤلؤة

المتحدة للتنمية.. «الأفضل في المسؤولية الاجتماعية»

الدوحة – الراية:
كُرِّمت الشركة المتحدة للتنمية المُطوّر الرئيسي لجزيرتي اللؤلؤة وجيوان بجائزة «الأفضل في المسؤولية الاجتماعية للشركات» المرموقة، وذلك خلال حفل العشاء الرسمي وختام مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية 2023 ، الذي أقيم في فندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة ومن تنظيم جامعة قطر.
وتعكسُ جهود الشركة المتحدة للتنمية من خلال مشاريعها التطويرية في جزيرة اللؤلؤة واستراتيجياتها لكفاءة الطاقة وتحسين الموارد وتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة، مدى التزامها بصحة ورفاه المُجتمع والبيئة، إلى جانب تعزيز الوعي حول التغيُر المُناخي.
وتُعدُّ الشركة المتحدة للتنمية أول شركة عقارية تفوز بهذه الجائزة المرموقة بفضل جهودها ومُمارساتها المُستدامة التي حققت أثرًا إيجابيًا في مُجتمع جزيرة اللؤلؤة، وحيث إن هذه المُمارسات تتماشى مع استراتيجيتها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات والتي تركز على المسؤولية تجاه الموظفين والمُجتمع والبيئة. وكذلك استراتيجيتها الخاصة بالبيئة والاستدامة لعام 2026 والتي تلتزم بدمج مُمارسات البيئة والاستدامة في كافة أنشطتها الاجتماعية وحوكمة الشركات ومُبادراتها التعاونية.
ووقع الاختيار على الشركة المتحدة للتنمية من بين 100 مُتقدم هذا العام، وتم اختيار الشركة من بين 20 فائزًا من مُختلف القطاعات، بعد تقييم دقيق وتوصية قدمتها لجنة تحكيم تضم فريقًا من الخبراء وأعضاء هيئة التدريس في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر.
تسلم الجائزة المُهندس عبد اللطيف علي اليافعي المُدير التنفيذي للخدمات العامة في الشركة المتحدة للتنمية خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في فندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة وبحضور 200 شخص، الأمر الذي يعكس أهمية الجائزة وهذا الإنجاز.
ومن بين المُبادرات الرئيسية التي ساهمت في فوز الشركة المتحدة للتنمية مشروع السلال البحرية الذي أطلقته خلال اليوم العالمي للمياه 2021 بغرض المُحافظة على نظافة المياه وحماية الفصائل البحرية في جزيرة اللؤلؤة، وتُعد هذه المُبادرة الرائدة الأولى من نوعها ولا مثيل لها في المنطقة، ومن المُخطط إضافة عشر سلال بحرية أخرى لتُغطي المزيد من المواقع.
وأسفرَ هذا المشروعُ منذ تدشينه عن جمع 1,304.98 مترًا مكعبًا من المُخلفات، ما يشير إلى مدى تأثيره الكبير على البيئة. كما أن الشركة المتحدة للتنمية من خلال مُبادراتها لإدارة المُخلفات وإعادة التدوير ساهمت بشكل مُماثل في تقليل التلوث الهوائي بمقدار 86,966 طُنًا سنويًا.
ونظرًا لالتزامها بالريادة البيئية، تسعى الشركة المتحدة للتنمية إلى زيادة عدد السلال البحرية والحاويات في مرسى بورتو أرابيا، بغرض ضمان فاعلية الجهود المبذولة تجاه مُكافحة التلوث والحفاظ على أعلى جودة للمياه والتخلص من المُخلفات قدر الإمكان.

جائزة رواد الاستدامة

 

وساهمَ نجاح الشركة المتحدة للتنمية في إشراك موظفيها بشكل كبير في الفوز بهذه الجائزة، ما يُسلط الضوءَ على قيادتها الرشيدة والالتزام والتوجيه الذي قدمته إدارة الشركة.
وتم اختيار السيد إبراهيم جاسم العثمان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة المتحدة للتنمية، شخصيًا من بين 9 من كبار المُديرين التنفيذيين الذين حصلوا على جائزة رواد الاستدامة، ووقع الاختيار عليه بناءً على مهارته الاستثنائية في تحقيق أهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية وتمثيل المهارات القيادية، وقدرته الفعالة في جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها.
وتُعنى جائزة «سيل» بالاستدامة والإنجاز البيئي والقيادة، وتمنح للمُنظمات بناءً على أربع فئات وهي: المُبادرة البيئية والابتكار المستدام والمنتج المستدام والخدمة المستدامة، وحيث إن إنجازات الشركة المرموقة تتسق مع تلك المبادئ الرئيسية، ويعكس هذا الإنجاز مدى التزام الشركة بالاستدامة وجهودها المُستمرة لتحقيق أثر إيجابي في هذه المجالات.
مبادرة غرس الأشجار للموظفين
في العام الماضي، أطلقت الشركة المتحدة للتنمية مُبادرةً فريدةً من نوعها للحد من انبعاثات الكربون، وهي مبادرة غرس الأشجار للموظفين الجدد، وتمثل كل شجرة مدى التزام الموظفين بالاستدامة البيئية، ويتم زرع شجرة إضافية عند إتمام الموظف خمس سنوات في الشركة تكريمًا لهم ولتفانيهم المُستمر في العمل.
وتلعبُ الأشجارُ دورًا هامًا للغاية في مُكافحة التغيُر المُناخي، فمن خلال امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء واستبداله بالأكسجين، تُساعد هذه العملية في تقليل آثار انبعاثات غازات الدفيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية. كما أن زراعة الأشجار ووجود المُسطحات الخضراء بمثابة حاجز طبيعي يدعم عملية التخلص من التلوث الضوضائي وتعزيز صحة ورفاه السكان على أرض جزيرة اللؤلؤة.
تضم جزيرة اللؤلؤة حتى الآن حوالي 7,700 شجرة تعوض حوالي 197 طنًا من ثاني أكسيد الكربون، والهدف الأسمى للشركة المتحدة للتنمية هو تقليل البصمة الكربونية وانبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 65٪ مع تحويل 50٪ من وسائل التنقل المُعتمدة على البترول إلى كهربائية، إلى جانب الترويج لإنشاء الحدائق المُجتمعية.
ومن خلال هذه المُبادرات، توضح الشركة المتحدة للتنمية مدى التزامها بالمُمارسات البيئية، وتخطو خطوات كبرى لخلق مُجتمع أكثر خضرةً وأكثر وعيًا بالبيئة في جزيرة اللؤلؤة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X