فنون وثقافة

ندوة حول دور الأدب في التوعية بالأمن السيبراني

الدوحة – قنا:

نظمَ المُلتقى القطري للمؤلفين ندوةً بعنوان «الدور والأثر الأدبي للتوعية بالأمن السيبراني»، وذلك ضمن البرنامج الثقافي لمعرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته الثانية والثلاثين، المُقام حاليًا في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، تحت شعار «بالقراءة نرتقي»، وأقيمت الندوة في الصالون الثقافي للمعرض، بالتعاون مع الوكالة الوطنية للأمن السيبراني. وتناولت الدكتورة نورة فطيس المري، أستاذ مُشارك في قسم علوم وهندسة الحاسب في كلية الهندسة بجامعة قطر، خلال الندوة، مفهوم تعريف الأمن السيبراني وعلاقته بالأدب، وأكدت أن الإنسان مصدر إطلاق البيانات، مُشيرة إلى أهمية التوعية بتصدير نوعية المعلومات التي يتلقاها الشباب والأطفال.
وشددت على أهمية الحفاظ على العادات والتقاليد مع استخدام التكنولوجيا ودور الأدب في تجسيد الواقع. كما تحدثت عن استفادة الأمن السيبراني من الأدب، بالإضافة إلى ظاهرة التنمّر السيبراني لابتزاز الأطفال وكيفية التصدي له. من جهته، تحدث الدكتور عيسى خليل كبير العلماء بمعهد قطر لبحوث الحوسبة في جامعة حمد بن خليفة، عن مظاهر التوعية بالأمن السيبراني، مُنوهًا إلى التطفل الإلكتروني وتسريب المعلومات، والذكاء الاصطناعي وأهمية الوعي بالآثار السلبية المُترتبة على الاستخدام غير الأخلاقي للتكنولوجيا وكيفية التعامل مع هذه التوعية. وفي سياق مُتصل، نظم الصالون جلسةً ناقش خلالها رواية «سميدرا.. كفاح فتاة» للكاتب الدكتور عبدالرحمن بن سالم الكواري، وزير الصحة الأسبق، وسبق المُناقشة عرض مسرحي مُصاحب للرواية. وتُناقش الروايةُ التي تقع في 200 صفحة عددًا من القضايا الاجتماعية والسياسية والفكرية وحقوق الإنسان في العالم العربي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X