الراية الرياضية
الفوز على الإيراني اليوم خياره الوحيد للبقاء في سباق كأس آسيا

العنابي الصغير في تحدٍ كبير

المنتخب يسعى لتحسين الصورة وتعويض الخسارة الثقيلة أمام كوريا

الشافعي يثق في قدرات لاعبيه على تجاوز آثار الهزيمة وتقديم مباراة كبيرة

متابعة – حسام نبوي:
يخوضُ مُنتخبُنا الوطني تحت 17 عامًا مواجهة هامة جدًا مع المُنتخب الإيراني على استاد راجامانغالا الوطني في بانكوك، في تمام الساعة الخامسة من مساء اليوم، في الجولة الثانية من المجموعة الثانية من بطولة كأس آسيا للناشئين المُقامة حاليًا في تايلاند، وهي المُباراة التي يسعى خلالها العنابي الصغير للتعويض بعد الخَسارة الثقيلة التي تعرض لها في بداية المشوار أمام مُنتخب كوريا الجنوبية بستة أهداف مُقابل هدف، وبات العنابي الصغير مُطالبًا بالفوز من أجل إبقاء حظوظه قائمة في المنافسة على التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة التي تستمر حتى الثاني من يوليو المُقبل.

ويُشاركُ المُنتخب الإيراني نظيره الكوري الجنوبي صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط، بعدما استهل المنافسة بقوة بفوز عريض على المنتخب الأفغاني بستة أهداف لهدف أيضًا، وبالتالي فإن الفوز اليوم سيضمن له العبور إلى الدور الثاني، وبالتالي لن تكون المباراة سهلة على الإطلاق أمام أحد الفرق المُميزة، وتحتاج إلى جهد كبير من قبل لاعبي منتخبنا من أجل تحقيق الفوز والحصول على الثلاث نقاط لتعزيز الحظوظ في المجموعة وتدارك الخسارة الثقيلة في الجولة الأولى وأيضًا تحسين الصورة التي ظهر بها الفريق وغير المُرضية تمامًا لكل الجماهير القطرية.
ومن جانبه أكد مُدرب المنتخب إبراهيم الشافعي قدرة لاعبيه على تجاوز آثار الخسارة الثقيلة في المباراة الأولى، والظهور بصورة مُغايرة في المُباراتين المُتبقيتين من أجل المُنافسة على العبور إلى ربع النهائي.
وقال الشافعي في تصريحات: لم تكن المُباراة الأولى سهلةً، إذ واجهنا الكثير من الصعوبات ومررنا بمراحل مُختلفة، فبعد استهلال قوي من قِبل المُنافس الذي تقدم مُبكرًا، استطعنا العودة وتسجيل التعادل، بيد أن الأخطاء الفردية المُتكررة كلفتنا استقبال الأهداف تباعًا.
وأضافَ: الأخطاء أمر طبيعي في هذه الفئة العمرية، حيث يخوض عناصر المُنتخب المباراة الدولية الرسمية الأولى، نأمل أن يتعلم اللاعبون من الهفوات التي جرت في المباراة الأولى من أجل التدارك السريع في المباراة الثانية أمام المنتخب الإيراني. من ناحية أخرى يلتقي المُنتخب الكوري الجنوبي مع منتخب أفغانستان مساء اليوم أيضًا على استاد راجامانغالا في الجولة الثانية، حيث تكفي المنتخب الكوري النقاط الثلاث من أجل حسم إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة.
وستضمن المُنتخبات الحاصلة على المراكز الأربعة الأولى في كأس آسيا، بطاقات التأهل المُباشرة لنهائيات كأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا المُقررة في آخر العام الجاري، والتي تم سحب تنظيمها من بيرو بعد فشلها في الوفاء بالتزاماتها المُتعلقة باستكمال البنية التحتية اللازمة لاستضافة البطولة.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X