المحليات
تكريم 13 جهة حققت العدد المستهدف من الوظائف العام الماضي.. آل خليفة :

مواصلة الجهود لتحقيق مستهدفات التوطين في 2023

تكاتف الجهود لتطوير منظومة العمل الحكومي ورفع مستوى الأداء

حث الجهات لتحفيز الموظفين لإتمام البرنامج التدريبي عبر «موارد»

الدوحة  الراية:

 نظَّمَ ديوانُ الخِدمة المدنيَّة والتطوير الحكومي بمقرِّه يوم أمس الورشةَ الخامسةَ لمُديري الموارد البشريَّة بالجهات الحكومية بهدف التعرُّف على أبرز إنجازات إحلال وتوطين وبحث سبل تطوير العمل الحكومي والإجراءات المُتبعة حيال هذا المجال.

ورحَّب سعادةُ السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة رئيس ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي بمُمثلي الجهات الحكومية من مُديري ومسؤولي الموارد البشرية، مؤكدًا على أهمية التكاتف بين الجهات لتحقيق الأهداف المرجوّة لتطوير منظومة العمل الحكومي، ورفع مستوى الأداء وتحقيق الجودة بشكل عام.

وأعربَ عن شكرِه وتقديرِه للجهات التي عملت على تحقيق خطط إحلال وتوطين الوظائف خلال العام الماضي 2022، وشدَّدَ على أهمية مواصلة الجهود نحو تحقيق مُستهدفات التوطين خلال العام الجاري 2023.

وفي هذا السياق، قامَ آل خليفة بتكريم 13 جهةً حكوميةً لتحقيقها العدد المُستهدف من الوظائف خلال عام 2022، والجهات التي تمَّ تكريمُها هي: هيئة الأشغال العامة، المجلس الأعلى للقضاء، النيابة العامة، وزارة الرياضة والشباب، ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي، المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا، وزارة العدل، وزارة المالية، مُختبر مُكافحة المنشطات، هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، هيئة الرقابة الإدارية والشفافية، الهيئة العامة للضرائب ووزارة الثقافة. وفي هذا الإطار، تعرَّف المُشاركون خلال الورشة على إنجازات الجهات في القطاعَين الحكومي والخاص في جانب توظيف الباحثين عن عمل من مُختلف المؤهلات العلمية والخبرات عبر منصة (كوادر)، وتمَّ مُناقشة أهم النقاط الهامة التي من شأنها تيسير تعيين الباحثين عن عمل وإجراءات المُقابلات الوظيفية والتعيين، والوقوف على مدى التزام الجهات بالتعاميم الصادرة لمُقابلة المُرشحين ونسب التحقيق مع رصد التعيينات والتقارير اللازمة.

وتناولت الورشةُ عدةَ محاورَ، منها استعراضُ تطبيق منظومة (أداء) من قِبل إدارة المواهب وتنمية الموارد البشرية الوطنية بديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي والآلية المُتبعة في هذا الجانب، لا سيَّما عبر التأكيد على جودة صياغة الأهداف لتيسير عملية القياس خلال مرحلتَي التقويم والتقييم، وحثّ الجهات على أهمية تحفيز الموظفين لإتمام البرنامج التدريبي عبر نظام (موارد) لوضع الأهداف بشكل صحيح، مع التأكيد على أهمية تصحيح البيانات المُتعلقة بالبيانات الوظيفية والمُسميات عبر (موارد)، والإشارة إلى المرحلة التالية في تنظيم منظومة (أداء) والتي تتمثل في التقويم ومُراجعة الأهداف بما يتفق مع مصلحة العمل.

وأيضًا ناقشت الورشةُ خُطةَ القوى العاملة مُتضمنة استراتيجية تخطيط القوى العاملة بالقطاع الحكومي، وتم التركيز خلال هذا المحور على إعداد خُطة الابتعاث وخُطة التوطين والتعاقب الوظيفي، وخُطة استحداث الوظائف.

وتطرَّقت الورشةُ إلى استعراض آخر تحديثات نظام (موارد) واستعراض الخدمات المُضافة مؤخرًا لتسهيل إجراءات المُعاملات والعلاقات الحكومية وتيسير المُعاملات الذاتية للموظفين، بالإضافة إلى بوابة الوعي الوظيفي وخدمة (مزايا).

وشهدَ اللقاء التعرّف على الاختصاصات التي تم استحداثها بمعهد الإدارة العامة والمُتصلة بإدارة المعرفة وبناء القدرات وسبل التطوير والارتقاء بمجال التدريب الوظيفي.

ويأتي تنظيم هذه الورشة ضمن خطط ديوان الخدمة والتطوير الحكومي لعقد اجتماعات دورية مُنتظمة بين مُديري ومسؤولي الموارد البشرية، ولمد جسور التواصل والتعاون بين مُختلف الجهات بهدف التعرف على أبرز المُستجدات في جانب تنفيذ الخطط والاستراتيجيات الوطنية المُتصلة بمنظومة العمل في القطاع الحكومي، والتي تُساهمُ في تحقيق توجهات الدولة مُتمثلة برؤية قطر الوطنية 2023.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X