المحليات
«كتارا» نقطة الانطلاق الرئيسية للاستعراض وزيارة الجزر

الرياضات البحرية ملاذ الشباب في الصيف

وسيلة لممارسة السباحة في الأعماق والتزلج على المياه

التهور فخ قاتل لقائدي الدراجات المائية

الابتعاد عن الشواطئ لتفادي حالات الاصطدام بالروَّاد

الدوحة – حسين أبوندا:

تشهدُ الرياضاتُ البحريةُ مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة إقبالًا كبيرًا من الشَّباب الذين يتوافدون إلى الموانئ حاملينَ معهم الدراجات المائية و»الجت بوت» لقيادتِها في أعماق الخليج، الوصول إلى الجزر القطرية، وممارسة هواية الاستعراض، والسباحة ورياضات التزلج على المياه والباراشوت المائيّ.

الراية رصدتِ الإقبالَ من الشباب على ممارسة الرياضات البحرية في شاطئ كتارا الذي يتضمنُ محلات متخصصة لتأجير الدراجات المائية، وفي نفس الوقت موقعًا إنزال الوسائط البحرية، والذي أصبح الوجهة الرئيسية لشريحة كبيرة من محبي هذه الرياضة، كما التقتْ عددًا من الشباب الذين أكدوا أن الصيف هو الموسم الحقيقي للرياضات البحرية التي يحرصون على ممارستها في مجموعات، وهي من الرياضات الآمنة حال الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة، مُشدّدين على أنَّ الابتعاد عن الأفعال المتهورة يحفظ سلامة وأمن ممارسي الرياضات البحرية ويجنبهم المخاطر.

وأشاروا إلى أنَّ أهم الإجراءات المتبعة لتجنب مخاطر الرياضات البحرية هي ارتداء سترة النجاة أو «اللايف جاكيت» التي تحميهم من الغرق وارتداء سوار مفتاح التشغيل على معصم اليد أو ربطه بسترة النجاة ليعمل على فصل تشغيل المحرك عن الدراجة المائية عند وقوع الراكب منها، والأهم من ذلك كله عدم الاقتراب من الشواطئ لحفظ أمن وسلامة ممارسي هواية السباحة والالتزام بالمسافة الآمنة عن مراكب الصيد والزوارق أثناء دخولهم المياه، وأيضًا بين كل دراجة وأخرى أثناء القيادة في مجموعات تجنبًا لحوادث الاصطدام.

يوسف الملا:

زوارق «الجت بوت» مخصصة للرياضات البحرية

أشارَ يوسف الملا إلى أنَّ زوارق «الجيت بوت» أصبحت من الوساط البحريَّة التي تفضلُها شريحةٌ كبيرةٌ من المواطنينَ، خاصةً أن تكوينها مختلفٌ عن القوارب التقليديةِ، ومعظم من يمتلك هذا النوع يستخدمه للاستمتاع بقيادته في المياه بسرعة عالية، كما أنَّ زوارق «الجيت بوت» تساعدهم على ممارسة العديد من الرياضات البحرية، وخاصة التزلج على المياه، وركوب الباراشوت المائيّ، مؤكدًا أن مُمارسة هاتَين الرياضتَين من خلال ربطهما بالجيت بوت أكثر أمانًا من مُمارستهما بالقوارب التقليدية، كما أنها من الزوارق الرياضية التي تتمتع بدرجة أمان عالية للركاب، والدليل على ذلك أنهم يصطحبون أطفالهم معهم. ونصح محبِّي الرياضات البحرية بالالتزام بتعليمات خفر السواحل والحدود بحذافيرها، والتأكُّد من حالة الطقس من خلال متابعة مواقع إدارة الأرصاد البحرية وتجنب الخروج في الرحلات البحرية في حال صدر تحذير منها، مع الحرص على ارتداء سترة النجاة، والابتعاد قدر الإمكان عن مسببات الخطر أيًا كانت أثناء التواجد في الأعماق.

خليفة الكواري:

رياضة ممتعة بشرط اتباع إجراءات السلامة

أكَّدَ خليفة الكواري أنَّ قيادة الدراجات المائية من الأنشطة الترفيهيَّة الرئيسية التي تجذبُ شريحةً كبيرةً من الشباب القطري لمُمارستها في فصل الصيف، وهي رياضة مُمتعة، وتعززُ رُوحَ المغامرة في نفوسهم، ولكن تحتاجُ منهم الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة أثناء قيادتها، والابتعاد عن الأفعال المتهورة التي غالبًا ما تُلقي بصاحبها إلى الهلاك أو الإصابات البليغة.

وعن أبرز مُتطلبات السلامة أثناء قيادة الدراجات، قالَ: النصيحة الأولى، هي التركيز والحذر أثناء القيادة، ومن ثم الابتعاد قدر الإمكان عن مسببات الحوادث، وعدم الاقتراب من الشواطئ المزدحمة ومراكب الصيد والزوارق البحرية الكبيرة، وتجنب القيادة داخل الأعماق حتى لا يضلَّ الراكبُ طريقَ عودته، وأيضًا وجود تباعد أو مسافة آمنة بين كل دراجة وأخرى أثناء القيادة في مجموعات تجنُّبًا لحوادث الاصطدام، مع الأخذ في الاعتبار ارتداء مفتاح التشغيل في المعصم أو ربطه بسترة النجاة ليعمل على إيقاف تشغيل المحرك في حالة السقوط من الدراجة.

سفر الهاجري:

الدراجات المائية وسيلتنا لزيارة الجزر القطرية

أكَّدَ سفر الهاجري أنَّ أفضل هواية صيفية يقضي فيها الشبابُ فراغَهم هي قيادة الدراجات المائية التي تعتبرُ المتنفسَ الوحيدَ لهم في فصل الصيف للخروج من أجواء المنزل إلى الفضاء الواسع داخل مياه الخليج، وزيارة الجزر القطريةِ، معتبرًا أنَّ هذه الهواية آمنة بشروطٍ، حيث تعتمد على مدى التزام قائدها بإجراءات الأمن والسلامة التي تجنبه المخاطر، بجانب الحرص على ارتداء سترة النجاة التي تحميه من الغرق في حال سقوطه من الدراجة. وأشار إلى أنه يمارس هواية ركوب الدراجات المائية منذ عدة سنوات، ولديه خبرة طويلة في قيادتها، ومع ذلك يلتزم بإجراءات الأمن والسلامة، وخاصة ارتداء سترة النجاة، كما يحرص أثناء قيادتها على التركيز والحذر وتجنُّب التصرفات المتهورة.

ولفتَ إلى وجود عدة أنواع من الدراجات المائية، منها ما يتضمن محركًا صغيرًا ذا قوة محدودة، وأخرى تتضمن محركات قوية وكبيرة، ودائمًا ما ينصح المبتدئين باستخدام النوعيات ذات المحركات الصغيرة، ومن ثم الانتقال إلى الأنواع الأكبر بالتدريج حتى الوصول إلى مرحلة الاحتراف والتمكن من السيطرة عليها، مشيرًا إلى أن أسعار الدراجات المائية الجديدة تتراوح من 40 ألف ريال إلى 120 ألفًا.

ناصر الهاجري:

«كتارا» وجهة عشَّاق الرياضات البحرية

أكَّدَ ناصر الهاجري أنَّ كتارا أصبحتِ الوجهةَ الرئيسيَّةَ لمحبِّي ركوب الدراجات المائيَّة سواء ممن يقومون بتأجيرِها من عدَّة محلاتٍ متوفرةٍ على الشَّاطئ أو من ملَّاكها الشباب الذين يتخذون المنزل الخاص بالمراكب مكانًا لإنزال تلك الدراجاتِ، مشيرًا إلى أن ما يميزُ كتارا هو سهولة الوصول إليها، كما أن موقع الإنزال الخاص بالمراكب يقع على مساحة كبيرة تتيح للسيارات إنزال الوسائط بكل سهولة، فضلًا عن توفر العديد من مواقف السيارات التي يلجأ إليها أصحابُ الدراجات المائية و»الجت بوت» لإيقافها لحين العودة من رحلاتِهم البحرية. وعن النصائح التي يقدمها للمُبتدئين، أكَّد أنَّ على المبتدئين الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة، وتجنب القيادة المتهورة والقيام بحركات استعراضية، لافتًا إلى أنَّ حوادث الدراجات المائية ليست بسيطةً، والكثير من سائقي الإسكوترات وبسبب تعرضهم للحوادث بسبب أفعالهم المتهورة نقلوا في سيارات إسعاف من المكان، وتعرَّضوا لكسورٍ وأضرارٍ جسيمة.

عبدالله راشد:

 فحص الدراجة قبل الرحلة البحرية

أوضحَ عبدالله راشد أنَّه يمارسُ هوايةَ قيادة الدراجة المائية منذ فترة قصيرة، حيث بدأ أولًا باستئجارِها ليتعلَّم مبادئ قيادتها، ولكنَّه قرَّرَ قبل أسبوع امتلاك درَّاجة خاصة به بعد أن شعرَ بأنَّه ينفقُ مبالغَ ماليةً كبيرةً على استئجارها، مشيرًا إلى أنه قبل القيام برحلته البحرية على ظهر الدرّاجة المائية، يحرصُ على عمل الفحوصات اللازمة للتأكُّد من سلامة المقود، والمكابح، والمحرك، والتأكد من عدم وجود أي تسريب للوقود أو الزيوت.

ودعا الشبابَ لأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، وخاصةً في الأوقات التي يكون فيها البحرُ هائجًا والأمواجُ عاليةً في أوقات هبوب الرياح الشديدة، مع الأخذ في الاعتبار القيادة بتأنٍ عند مُصادفة أي موجة عالية تفاديًا لانقلاب الدرَّاجة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X